بالصور.. رتبة غسل اقدام التلاميذ في كاتدرائية مار يوسف / عنكاوا      الفاتيكان يؤكد رغبة البابا بزيارة العراق      تهنئة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق بمناسبة عيد القيامة المجيد 2019      السيد عمر الراوي عضو برلمان مدينة فيينا يزور البطريركية الكلدانية      مؤتمر بعنوان "ميتس يغيرن": قرن بعد الإبادة الجماعية الأرمنية عُقد بمجلس النواب الإيطالي بتنظيم مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية-الأرمينية      نجيب شليمون السناطي عضو المجلس الشعبي يزور الاخوة الايزيديين للتهنئة بمناسبة "الاربعاء الاحمر"      امسية ترانيم روحية للمرنمة ساره هيمان شعان بعنوان البشارة الجديدة      مصائر 3399 من الكورد والتركمان والمسيحيين وقعوا في قبضة داعش مازالت مجهولة      غبطة البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو      رسالة تضامن وقربى من الكاردينال ساكو الى الرئيس الفرنسي ورئيس اساقفة باريس      كوردستان: اربيل وباريس تصبحان "شقيقتين"      دعماً لرفع الحظر.. المنتخب الوطني يواجه روسيا ودياً في العراق      منتبئ جوي يتحدث عن طقس "نادر" يضرب العراق واجتياح ثلوج وامطار تستمر لرمضان      الولايات المتحدة تترقب نشر التقرير النهائي لمولر حول التحقيق الروسي      مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف      البشير في السجن.. بداية محاكمة أم خطوة لتهدئة الشارع      بارزاني في "الاربعاء الأحمر": سنفعل مابوسعنا لتضميد جراح الايزيديين      ميسي ودي خيا.. إعلان ما بين الشوطين "يرش الملح على الجراح"      التبرعات لإعادة بناء كاتدرائية ’نوتردام‘ تصل إلى 700 مليون يورو      البابا فرنسيس في رسالة إلى رئيس أساقفة باريس يؤكد صلاته وقربه ورجاءه أن تعود نوتردام علامة للإيمان
| مشاهدات : 683 | مشاركات: 0 | 2019-03-24 11:28:20 |

اللقاء المسكوني العالمي للشبيبة 2019: الغلبة ’للقيامة‘ وصنع السلام!

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

تعتبر "الشبيبة" الركن الأساسي في بناء الأوطان من هنا يجب التركيز دائماً عليها لبناء ثقافة السلام والحوار والتعايش... وتحت هذه الشعارات إجتمع أكثر من ألف وستمئة شاب وشابة من مختلف أنحاء العالم في لبنان في اللقاء المسكوني العالمي للشبية 2019 الذي ينظم بالتعاون بين جمعية Taize الفرنسيّة ومجلس كنائس الشرق الأوسط.

الانفتاح على الاخر اساسي

"أتينا من كل أنحاء العالم وأوروبا لنسمع عن وضع اللبنانيين وأن المسيحيين في هذا البلد يتجذرون في أرضهم وأن الحوار بين المسيحي والمسلم مستمر". هذا ما يؤكده frère Alois الفرنسي المسؤول في جميعة Taize، مضيفاً: "جئنا لنسمع عن الصعوبات التي يواجهها هذا البلد الصغير الذي يحتضن الكثير من اللاجئين والنازحين"، لافتا عبر "النشرة" الى أننا "نريد أن نقول "للشبيبة" في لبنان ان بلدكم رائع رغم كل الصعوبات والتحديات ومستقبلكم فيه، وطبعاً من الصعب أن نقول ذلك كوننا نأتي من الخارج ولكن يجب أن يحصل ذلك، والأهم من هذا كله أننا نريد أن نشجّع وبحضورنا على السلام فقط". بدورها الامينة العامة لمجلس كنائس الشرق الاوسط ثريا بشعلاني رأت أنه "وبالوضع الراهن هناك تحديات يعيشها الشباب في الشرق الاوسط وأهمّها موجة الارهاب التي تعصف بالمنطقة وما يتأتى عنها من صعوبات بالبقاء"، مشيرة الى أن "القادمين من أوروبا لديهم تحديات بالانفتاح على الاخر".

تشير بشعلاني عبر "النشرة" الى أن "هذا اللقاء أتى ليقول أن الانفتاح على الاخر أساسي وما فعلناه اليوم هو جمع "الشبيبة" من أجل الصلاة". تلفت بشعلاني الى أن "جمعية Taize نشأت بعد الحرب العالميّة الثانية لمصالحة الألمان والفرنسيين ولتلك المصالحة كانت الكلمة الفصل"، مشدّدة على أن "الاهم من هذا كلّه أن تظل بيروت وهي تحتضن هذا اللقاء بمكان شهد العديد من الحروب والهدف ان نقول إن للحياة الكلمة الاخيرة وليس للقتل أو الدمار أو الارهاب".

سنة ونصف من التحضير

"اللقاء يرتدي طابعاً خاصاً لأنه يجمع ممثلي كنائس كل لبنان ونحضر له من أكثر من سنة ونصف". هذا ما يلفت اليه منسق اللجنة التنظيمية للقاء المونسنيور توفيق بو هدير، مشيرا الى أن "جمالية هذا اللقاء أننا "نعيش الوحدة والمحبّة والاخوّة ويجمعنا المسيح"، مضيفاً: "عنوان اليوم الاول كان الجذور ويعني ذلك العودة الى جذورنا المسيحيّة، اليوم الثاني الجزع أو النمو واليوم الثالث هو الاغصان والانطلاق نحو الاخر، الاخر المسلم الذي سنعيّد معه عيد البشارة وسيكون هناك احتفال مسيحي اسلامي مشترك".

بدورها أشارت Nagy Emkolketa وهي احدى المشاركات في اللقاء وقادمة من هنغاريا الى أننا "أتينا لنتعرف على هذا البلد وعلى شبيبته والصلاة معها من أجل أن يحل السلام في أرجاء العالم". أما أمجد ديبة وهو القادم من وادي النصارى من سوريا فرأى أن "جمالية هذا اللقاء أنه يساعد على الاختلاط بين مختلف البلدان ونشر السلام والمحبة". في حين أن كاهن رعية القديسة تريزا الطفل يسوع في الاسكندرية فريد مرهج فيشدد على أن "أهمية هذا اللقاء هو لمساعدتهم على ازالة الخوف من الاخر"، معتبرا أن "الحوار يزيل الحواجز ويقرّبنا لأن نتحاور لنعرف كيف يفكّر الشباب".

المسيحي اساسي بالشرق

يعود المونسنيور توفيق بو هدير ليختم كل الكلام بالقول: "المسيحيون مكوّن أساسي في الشرق الذي لسنا فيه أقليّة"، مشددا على أنّ "الحياة الروحيّة هي الاساس في عالم يجنح نحو ثقافة التطرّف وفي داخل ثقافة التطرّف "الشبيبة" يقدّمون أنفسهم على أنهم الروّاد لبناء الجسور وعيش الاخوة وليكونوا صانعي السلام الحقيقيين في عالم مليء بالحروب".

إذاً، اللقاء المسكوني العالمي للشبيبة يحمل جملة أهداف أبرزها ترسيخ السلام والحوار والعيش المشترك.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2951 ثانية