المؤتمر الانتخابي السادس لمجلس عشائر السريان / برطلي 2019      النائب السابق رائد اسحق مستشارا لرئيس مجلس النواب العراقي      رئيس مجمع الكنائس الشرقية يتطرّق لأوضاع منطقة الشرق الأوسط      السريان يتذكرون "مجازر سَيفو" ... افرام: شعبنا لم يعد يثق بحكومات المنطقة      مطران الأرمن الأرثوذكس المنتخب ماسيس زوبويان يصل الى حلب      انفجار يستهدف قاعة كنيسة مار أفرام للسريان في السويد      وفد من الدراسة السريانية يزور مديريات التربية في بغداد      دقيقة من أجل السلام في العالم.. اليوم السبت الساعة الواحدة بعد الظهر      كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي تشارك في المهرجان السابع و اليوبيل الذهبي بمناسبة الذكرى الخمسين لتحول دهوك من قضاء الى محافظة      برهم صالح رئيس الجمهورية العراقية: زيارة البابا المرتقبة للبلاد تكتسب أهمية تاريخية ويؤكد على دور المسيحيين في بناء العراق      واشنطن تمدد إعفاء العراق لاستيراد الكهرباء والغاز من إيران لثلاثة أشهر إضافية      قصف يستهدف قاعدة بها مستشارين أمريكيين في العراق      فرصة أخيرة لرؤية "جوديث العبرانية" قبل بيعها في مزاد      العراقي رشيد يقترب من بنفيكا البرتغالي      تدشين ’دير بني ياس‘ أول موقع مسيحي يتم اكتشافه في الإمارات      تحذير نيابي من مشروع "ملغم" يجنس الاجانب في العراق      بعد ساعات من وصول هازارد.. "المشكلة الأولى" تدب بريال مدريد      اكتشاف كنيستين عجائبيتين في لبنان      رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للفقراء 2019      الاتصالات توضح سبب تراجع خدمة الانترنت في العراق
| مشاهدات : 422 | مشاركات: 0 | 2019-03-21 13:10:40 |

عورة المسؤول

خالد الناهي


كنت اشاهد مقطع انتشر على وسائل التواصل، لفنانة لبنانية وهي تحدث، أحد جماهيرها، وهي منزعجة منه فتقول (على شو اتبصبص، ما راح تشوف شيء، انا لابسة شورت)، على الرغم ان اغلب جسدها كان عاريا.
السؤال: لماذا كان ذاك الرجل يبحث عما كان مخفي من جسد الفنانة؟ واغلب جسدها كان امام عينيه، ولماذا هي كانت منزعجة من نظراته؟ بالرغم من ان معظم جسدها كان يراه جميع الحضور.
تبادر الي صورتان، الاولى تذمر المسؤول العراقي، عندما يجد أحد المواطنين يبحث عن فساد يعتقد انه مخفي، والثانية لشعب بالرغم كم الفساد الكبير والمعلن امام الجميع، يحاول البحث عما هو مخفي.
سيدي المسؤول لا تهتم، فمن يغفل عن رؤيا كل هذا الفساد، حتما لا يستطيع ان يرى الامور الصغيرة التي تخفيها تحت سروالك، (عذرا اقصد طاولتك). وانت ايها الشعب ان بقيت تبحث عما يخفيه المسؤول تحت الطاولة، وتغمض عينك عن كل العري الذي يعرض من قبل المسؤول، فلا تتصور إنك سترى يوما ما هو مخفي عنك.
الفاسدون هم المنتفعين من تسطيح الاشياء لدى الشعوب، لذلك حيثما تجد الاشاعات، تجد الفاسدين، وحيثما تجد الفاسدين تجد الجهل، وحيث يوجد الجهل يوجد الفقر، وحيث يوجد الفقر توجد جلد الذات، وحيث يوجد جلد الذات يوجد انعدام الثقة، وحيث انعدام الثقة ينعدم الامان، وحيث لا يوجد امان توجد الاشاعات، هكذا تستمر دورة الفساد.
من اجل النهوض بالمجتمع، واعادة بناء البلد بطرق سليمة، يجب ان يعكس خط سير دورة الفساد، من خلال شعور المواطن بالأمان، وانتهاءا برفض الاستماع الى الاشاعات، مما يؤدي للقضاء على الفاسدين.
لا يمكن عكس دورة الفساد الا من خلال شعب واعي، ولا يمكن للشعب ان يكون واعي، الا بأسرة متعلمة، ولا يمكن ان تكون هناك اسرة متعلمة دون ان يكون هناك تعليم رصين، ولا يمكن ان يكون التعليم رصين، دون معلم مؤمن بالتعليم، ولا يوجد معلم مؤمن بالتعليم، دون الشعور بالانتماء، ولا يمكن ان يكون هناك شعور بالانتماء، دون الشعور بالوطنية، ولا يمكن الشعور بالوطنية، دون وجود وطن (منزل ودخل). 
متى ما تحققت دورة الوعي، نستطيع القول اننا قضينا على دورة الفساد، وبالتالي نكون قد وضعنا قدم بالاتجاه الصحيح، الملاحظ ان ارادة التغير، هي بيد الشعب، لذلك يطرح سؤال: هل نحن فعلا أصبحنا جاهزين للقضاء على الفساد؟ 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9380 ثانية