المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يعقد اجتماعه في اربيل      مسيرة كبيرة تقيمها كنيسة السريان في برطلة تضامنا مع ضحايا العبارة في الموصل      اقامة دورة تطويرية في مادة اللغة السريانية في بغداد      بالصور .. وقفة حداد للطلبة المسيحيين في المعهد التقني / الموصل      البطريرك ساكو يجتمع بمستشاري البطريركية الكلدانية      غبطة البطريرك يونان يزور رعية زحلة ويحتفل بالقداس في كنيسة القديسة تريزيا الطفل يسوع/ لبنان      وقفة صمت لفاجعة العبارة في القوش      فرع دهوك لاتحاد النساء الاشوري يزور لجنة منطقة سرسنك      مجلس أعيان كرمليس يعزي أهالي فاجعة غرق العبارة في نهر دجلة      أردوغان يتطرق لتغيير "متحف آيا صوفيا" لـ"مسجد آيا صوفيا".. نبذة عن المكانة التاريخية      بالصور .. ثلوج كثيفة في ناحية حاجي عمران بأربيل      واشنطن تحصّن مقرّاتها الأمنية في العراق خشية استهدافها      تحذيرات من حدوث كارثة جديدة في الموصل      الرجل المعجزة.. "مات" 21 دقيقة وعاد إنسانا آخر      المنتخب الوطني العراقي يخوض مرانه الأخير استعداداً لملاقاة الأردن      البابا يدعو للسلام في نيكاراغوا، ويصلي لضحايا العنف في نيجيريا ومالي      إعصاران يضربان شمالي أستراليا      انواء الاقليم: عودة الثلوج والامطار الى كوردستان      زيدان وزجته فيرونيك يحتفلان بمناسبة هامة في حياتهما!      بعد سقوطه بالعراق وسوريا.. وثائق تكشف خطة داعش الجديدة
| مشاهدات : 568 | مشاركات: 0 | 2019-03-14 10:13:47 |

اتفاقية بكين والكرسي الرسولي ’أمر جيد‘ للكنيسة وللصين

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

قال الكاردينال فيرناندو فيلوني، رئيس مجمع تبشير الشعوب، إن الاتفاق الموقّع بين الحكومة الصينية والكرسي الرسولي، في أيلول الماضي، على ترشيحات الأساقفة الصينيين، سيكون "عونًا كبيرًا" و"أمر جيد جدًا" لمستقبل الكنيسة الكاثوليكية، ومن أجل المصالحة بين الكنائس الصينية الكاثوليكية، وكذلك هو الأمر بالنسبة إلى الصين.

وفي تصريحات صحفية خلال زيارته الأخيرة لكل من تايوان، ماكاو وهونغ كونغ، من 27 شباط وحتى 6 آذار الحالي، أضاف المسؤول الفاتيكاني: "من المضلل تفسير الاتفاقية على أنها نتيجة لعبة سياسية دبلوماسية، تدّعي بأن جزءًا من الواقع الكنسي الصيني قد فاز والآخر قد خسر"، مشددًا على أنه "يمكن للأطراف المعنية التغلب على الصعوبات، والتي لا مفرّ منها، إن كان هنالك جو من الثقة المتبادلة، والتي ستنمو مع مرور الوقت".

وخلال زيارته إلى الشرق الأقصى، ترأس فيلوني قداس ختام المؤتمر الوطني الإفخارستي الرابع في تايوان، كما افتتح في ماكاوا عددًا من الأقسام الجديدة التابعة لجامعة القديس يوسف. وفي تصريحات صحفية، جدد تأكيده على أن جوهر الاتفاقية "ليس سياسيًا أو دبلوماسيًا، إنما رعويًا". ومشيرًا إلى الصبر اللازم الذي يجب أن يرافق مسيرة المصالحة من التناقضات التي ما زالت تجرح الجسم الكنسي، قال: "بعد 70 عامًا من الانقسام، لا يمكن للمرء أن يتوقع حل المشاكل في يوم وضحاه. إن كنت تعاني من جرح عميق في جسدك فهل تتوقع أن تشفى منه في يوم واحد؟".

كما ردّ المسؤول الفاتيكاني على تحفظات البعض حول الاتفاقية، والذين يقرؤنها على أنها "هزيمة" للمجتمعات الكاثوليكية السريّة، و"انتصار" للكنيسة الوطنية. وقال: "إنها وجهة نظر مقيّدة"، مستشهدًا بمثل الابن الضال، ومحاولة تفسير الأب لابنه الأكبر بأن المرء لا يستطيع أن يتعامل مع الغضب، وأنه على العكس يجب أن يفرح لأن أخاه كان ضالاً فوجد. وأضاف: "لا يمكن للمرء أن يقول أن هذا قد انتصر والآخر قد خسر. وبدلاً من ذلك، يجب التعبير عن السرور لاتخاذ خطوات جديدة، والتي ستعمل على استعادة الشركة الكنسية".

وأقرّ الكاردينال فيرناندو فيلوني، رئيس مجمع تبشير الشعوب، بأن تنفيذ الاتفاق المؤقت يمكن أن يواجه عقوبات وصعوبات جديدة، لكنه لفت إلى أنه في "الحياة هنالك دائمًا صعوبات"، ويمكن التغلب عليها من خلال زيادة مناخ "الثقة المتبادلة" بين الطرفين.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3369 ثانية