المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يعقد اجتماعه في اربيل      مسيرة كبيرة تقيمها كنيسة السريان في برطلة تضامنا مع ضحايا العبارة في الموصل      اقامة دورة تطويرية في مادة اللغة السريانية في بغداد      بالصور .. وقفة حداد للطلبة المسيحيين في المعهد التقني / الموصل      البطريرك ساكو يجتمع بمستشاري البطريركية الكلدانية      غبطة البطريرك يونان يزور رعية زحلة ويحتفل بالقداس في كنيسة القديسة تريزيا الطفل يسوع/ لبنان      وقفة صمت لفاجعة العبارة في القوش      فرع دهوك لاتحاد النساء الاشوري يزور لجنة منطقة سرسنك      مجلس أعيان كرمليس يعزي أهالي فاجعة غرق العبارة في نهر دجلة      أردوغان يتطرق لتغيير "متحف آيا صوفيا" لـ"مسجد آيا صوفيا".. نبذة عن المكانة التاريخية      بالصور .. ثلوج كثيفة في ناحية حاجي عمران بأربيل      واشنطن تحصّن مقرّاتها الأمنية في العراق خشية استهدافها      تحذيرات من حدوث كارثة جديدة في الموصل      الرجل المعجزة.. "مات" 21 دقيقة وعاد إنسانا آخر      المنتخب الوطني العراقي يخوض مرانه الأخير استعداداً لملاقاة الأردن      البابا يدعو للسلام في نيكاراغوا، ويصلي لضحايا العنف في نيجيريا ومالي      إعصاران يضربان شمالي أستراليا      انواء الاقليم: عودة الثلوج والامطار الى كوردستان      زيدان وزجته فيرونيك يحتفلان بمناسبة هامة في حياتهما!      بعد سقوطه بالعراق وسوريا.. وثائق تكشف خطة داعش الجديدة
| مشاهدات : 411 | مشاركات: 0 | 2019-03-11 10:40:58 |

احوال المسيحين في الشرق الأوسط مهدد بالزوال

انطوان دنخا الصنا

 

اصبحت احوال المسيحيين اليوم في اغلب منطقة الشرق الاوسط مهدد بالزوال والانقراض والاختفاء لان اعدادهم في تناقص مستمر  بسبب نزيف الهجرة والتهجير ويتحمل جزء من المسؤولية التاريخية في هذه القضية حكومات بلدانهم وأحزابنا القومية وكنائسنا في هذه المرحلة المعقدة لان قضية المسيحيين في بعض بلدان الشرق الاوسط اصبحت قضية موت او حياة ولا يمكن اغماض عيوننا عنها وترك ديار الاباء والاجداد والتي كانت جزء منها مهبط للمسيحية وبشكل خاص في فلسطين لاننا خلقنا في هذه الارض ويجب ان نعيش فيها بكرامة وسلام وامان كما كنا ويجب ان نعمل كل شيء من اجل حقوقنا المشروعة في اوطاننا ولابد من التأكيد على اهمية الاندماج الكامل للمسيحيين في هذه البلدان في مجتمعاتهم وتحمل المسؤولية بطرق قانونية واجتماعية وسياسية وديمقراطية للابتعاد عن حالة القلق والخوف والاحباط على المستقبل وبما يساهم في تجديد دور المسيحيين في تاريخ اوطانهم في الشرق الاوسط كما كان من قبل ابائهم واجدادهم .

لذلك ندعو حكماء وعقلاء المسلمين والمسيحيين من المراجع الدينية والرموز الوطنية والسياسيين والمثقفين والاكاديميين في هذه البلدان لدراسة اسباب توتر وتأزم وتشنج العلاقات بين اتباع الديانتين بالحكمة والتعقل والوعي والتسامح وقبول الاخر وفق حسابات المسؤولية الوطنية والدينية والتاريخية وايجاد الحلول المناسبة لها لتبقى منطقة الشرق الاوسط نموذجا ومثالا يحتدى بها للعيش المشترك والتأخي بين المسيحيين والمسلمين واتباع الديانات الاخرى والتصدي للمتطرفين والمتعصبين من المسلمين والمسيحيين لان مواقفهم تعرقل قيام حوار وطني وديني جاد وحقيقي حول القضايا المهمة والكبرى من اجل تعزيز المسؤولية الاسلامية المسيحية المشتركة في العمل معا وحل الخلافات وسوء التفاهم بين الطرفين وديا وبالحوار والتفاهم لان خطر المتطرفين لا يقع على المسيحيين فقط وانما على المسلمين كذلك والمثل واضح في العراق حيث ان التفجيرات الارهابية تحصد ارواح الابرياء من المسلمين اكثر من المسيحيين لكن الخسائر تبرز اكثر عند المسيحيين بسبب تناقص اعدادهم.

ان مستقبل المسيحيين في الشرق الاوسط مرتبط بمستقبل شعوب بلدانهم لذلك عليهم عدم الاستسلام والانصياع لنقاط الضغط والهشاشة واظهار نقاط القوة والتفاؤل بالمستقبل حتى ولو اصبحنا مكون صغير خاصة ان هناك الكثير من ابناء شعبنا في العراق يتخوف اليوم كل الخوف من الصراع السياسي بين التنظيمات والتكتلات السياسية والبرلمانية الكبيرة على السلطة والنفوذ وان ذلك لا يبشر بالخير ولا يبعث على الامل لشعبنا المهمش في ظل استمرار الفساد ونظام المحاصصة القومي والديني والسياسي المقيت والبلاد تنتظر استكمال تشكيل الحكومة منذ خمسة اشهر وهذا قد يؤدي الى تأزم الوضع وصعود التيار الاسلامي المتشدد والمتطرف او المؤسسات العسكرية للحكم ومدى تأثير ذلك على مستقبل تواجد شعبنا في وطنه فخوفه مشروع ومبرر.










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6947 ثانية