المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يعقد اجتماعه في اربيل      مسيرة كبيرة تقيمها كنيسة السريان في برطلة تضامنا مع ضحايا العبارة في الموصل      اقامة دورة تطويرية في مادة اللغة السريانية في بغداد      بالصور .. وقفة حداد للطلبة المسيحيين في المعهد التقني / الموصل      البطريرك ساكو يجتمع بمستشاري البطريركية الكلدانية      غبطة البطريرك يونان يزور رعية زحلة ويحتفل بالقداس في كنيسة القديسة تريزيا الطفل يسوع/ لبنان      وقفة صمت لفاجعة العبارة في القوش      فرع دهوك لاتحاد النساء الاشوري يزور لجنة منطقة سرسنك      مجلس أعيان كرمليس يعزي أهالي فاجعة غرق العبارة في نهر دجلة      أردوغان يتطرق لتغيير "متحف آيا صوفيا" لـ"مسجد آيا صوفيا".. نبذة عن المكانة التاريخية      بالصور .. ثلوج كثيفة في ناحية حاجي عمران بأربيل      واشنطن تحصّن مقرّاتها الأمنية في العراق خشية استهدافها      تحذيرات من حدوث كارثة جديدة في الموصل      الرجل المعجزة.. "مات" 21 دقيقة وعاد إنسانا آخر      المنتخب الوطني العراقي يخوض مرانه الأخير استعداداً لملاقاة الأردن      البابا يدعو للسلام في نيكاراغوا، ويصلي لضحايا العنف في نيجيريا ومالي      إعصاران يضربان شمالي أستراليا      انواء الاقليم: عودة الثلوج والامطار الى كوردستان      زيدان وزجته فيرونيك يحتفلان بمناسبة هامة في حياتهما!      بعد سقوطه بالعراق وسوريا.. وثائق تكشف خطة داعش الجديدة
| مشاهدات : 386 | مشاركات: 0 | 2019-03-11 10:39:43 |

العبادي في ملتقى السليمانية

هادي جلو مرعي

 

 

كان رئيس الوزراء السابق الدكتور حيدر العبادي من أهم المشاركين في ملتقى السليمانية الأخير الذي حضرته شخصيات سياسية وأكاديمية ونواب ووزراء وباحثون، وألقى كلمة في 6 مارس 2019 كانت جديرة بالإهتمام لجهة تقييم المرحلة السياسية السابقة، وتداعيات مايجري اليوم من أحداث تبدو كأنها تضييع لما تحقق من مكاسب سياسية وأمنية مع عودة داعش، ومحاولات الأمريكيين رسم ملامح وجود مختلف.

ومن أهم النقاط التي فصل فيها الرئيس العبادي كانت التالية.

- نؤكد على أهمية القرار الوطني العراقي والذي يمثل نقطة جوهرية في عمل الدولة.

- يجب عدم التفكير بأن "دول الجوار هي من تنقذ الوضع في العراق " فلن يدافع عن العراق إلا العراقيين .

- نخدم بلدنا ليس بالعراك مع بقية الدول إنما بتشابك المصالح.

- عندما يكون هناك تصميم وطني عراقي وخطة عمل فإنك ستحقق شيئا لبلدك والآخرون سيسندوك، وهذا ما حصل في حربنا ضد عصابات داعش، وحققنا الإنتصار.

- من قاتل، وحقق النصر هم ابناء العراق ولا نقبل ببيع النصر للاخرين فالسلاح تم شراؤه بأموال العراقيين .

- مهم جدا أن تكون هناك مصالح مشتركة مع الدول، وأشك في أي دولة تعطينا دون وجود هذه المصالح.

- نفس الجيش الذي كان يطعن به أصبح مرحبا به في جميع المناطق، ولكل العراقيين.

 - لم تسجل أي حساسية، أو إشكالات بين الجيش والبيشمركة في وقت الحرب على داعش، إنما قاتلا سوية، وإنتصرت الإرادة الوطنية العراقية.

- الصراع بين أمريكا وإيران تاريخي، ونحن لسنا جزءا من هذا الصراع.

- أساس إنتصارنا على داعش هو اعتمادنا على قرارنا العراقي.

- من مصلحتنا أن يكون دورنا أقوى دوليا ونكون مؤثرين .

- قدمت أثناء ترؤسي للحكومة برنامجا لتقليل القوات الأجنبية الى النصف بعد تحرير الموصل، ولكن خطر الأوضاع في سوريا حينها أجل البرنامج، وحاليا الفرصة مناسبة لتطبيقه وذلك لأن الإرهاب بدا يلفظ أنفاسه الأخيرة في سوريا.

- هناك حاجة الى التدريب والدعم الإستخباري من التحالف الدولي، وليس لمقاتلين .

- فخورون بجهدنا الإستخباري، ووصلنا الى كشف الخلايا الإرهابية في وقت التخطيط، وليس وقت التنفيذ، وهذا الأمر نحتاج الى الإستمرار فيه لأن الإرهاب هو الآخر يفكر ويخطط ويطور أساليبه .

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9328 ثانية