وفد من الكنيسة السريانية الارثوذكسية في سهل نينوى يزور مقر المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في أربيل - عنكاوا      الوكالة الاميركية للتنمية الدولية تلتقي بممثلي المؤسسات الاعلامية الخاصة بالاقليات / أربيل -عنكاوا      غبطة البطريرك يونان يستقبل رسميين وكنسيين وجموع من المؤمنين في سوردتاليا - السويد      الحوار… مسار وذكريات من مقابلة للبطريرك ساكو في كتاب مع الصحفية لورانس ديجويو      وفد مركزية مسيحيي المشرق بصحبة السيدة باسكال وردا يزور غبطة الكاردينال لويس ساكو بمقر البطريركية في بغداد      المدير العام للدراسة السريانية يستقبل مدير عام الشؤون الإدارية لمحو الامية في بغداد      بدء أعمال الجمعية العمومية لكاريتاس الدولية بمشاركة وفود من 152 دولة      مؤتمر مسيحي عربي مناهض لتحالف الأقليات قريباً      لليوم الثاني .. كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان تجتمع مع ابناء شعبنا المخاترة و الهيئة الاختيارية لقرى زاخو      بحضور قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، إطلاق حفل اشهار اثني عشر كتاباً لتعلم اللغة الآشورية في سيدني      بيان من الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني بمناسبة ذكرى ثورة كولان الوطنية      مجلس الأمن الدولي يصدر قراره (2470) بخصوص العراق      كوردستان تحظر استيراد الدجاج من 27 دولة      إيران تهدد: أسلحتنا السرية ستغرق السفن الأميركية بالخليج      "فواجع إفرست" لا تنتهي.. ومشاهد مؤلمة عند "سقف العالم"      ميسي يتصدر هدافي أوروبا للعام الثالث على التوالي      البابا فرنسيس يشدد على ضرورة العودة إلى ثقافة الحياة وثقافة الطفل      اعتبارا من اليوم.. موجة "جهنمية" تضرب ست دول بينها العراق      "رئاسة كوردستان" تدخل مرحلة الحسم.. والأنظار تتجه الى البرلمان      قريبا.. جهاز صغير يقرأ مشاعرك وحالتك النفسية
| مشاهدات : 564 | مشاركات: 0 | 2019-02-26 13:07:57 |

بطولة إنكلترا: كلوب يبحث عن أجوبة لتراجع مستوى ليفربول

مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب في لقطة له خلال مباراة فريقه ضد مانشستر يونايتد في الدوري الانكليزي لكرة القدم. 24 شباط/فبراير 2019 ا ف ب

 

عشتارتيفي كوم- فرانس24/

 

يتعين على مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب شحذ همة لاعبيه الذين تراجع مستواهم في الآونة الأخيرة عندما يستقبل واتفورد الاربعاء في وقت بدأت كتيبته تعاني من الضغوطات النفسية في الأمتار الأخيرة من السباق نحو اللقب المحلي الذي يلهث وراءه الفريق الاحمر منذ عام 1990.

وسقط ليفربول في فخ التعادل ثلاث مرات في آخر أربع مباريات مع ليستر سيتي ووست هام ومانشستر يونايتد ما رسم علامة استفهام حول قدرة أفراد الفريق في التعامل مع الضغوطات لا سيما بأن معظم لاعبيه لم يعيشوا هذه التجربة في السنوات الأخيرة لأن فريقهم لم يكن في صلب المنافسة على اللقب.

بيد ان الظهير الأيسر الاسكتلندي أندرو روبرتسون يؤكد قدرة فريقه على التعامل مع الضغوطات بقوله "إنها جزء من اللعبة. بطبيعة الحال، الضغوطات أكبر لأن فارق النقاط بيننا ومانشستر سيتي متقارب لكن يتعين علينا التعامل مع هذا الأمر. إذا أردت إحراز لقب الدوري المحلي يجب عليك ان تتفوق على الآخرين".

ويتصدر ليفربول بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي بعد التعادل مع الغريم التقليدي مانشستر يونايتد سلبا على ملعب أولدترافورد الأحد، لكن كثيرين اعتبروا بان الفريق الأحمر فقد نقطتين ثمينتين لا سيما في ظل الصعوبات التي عانى منها منافسه الذي خسر ثلاثة لاعبين بنهاية الشوط الأول بداعي الاصابة وهم الإسبانيان أندير هيريرا وخوان ماتا وجيسي لينغارد.

وبدلا من ان يضغط ليفربول على منافسه مستغلا الحالة المعنوية الصعبة التي يمر بها لم يجازف بالهجوم ولم يهدد مرمى الحارس الإسباني دافيد دي خيا إطلاقا في الشوط الثاني.

وحافظ روبرتسون على تفاؤله بقوله "لو قدمتم الى كل من له علاقة بليفربول ان نكون متقدمين في الصدارة بفارق نقطة واحدة لكنا وافقنا على ذلك".

لكنه اعترف بتراجع مستوى فريقه في الآونة الأخيرة بقوله "المباراتان الأخيرتان لنا انتهتا بالتعادل السلبي (ضد بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا) وبالتالي من السهل القول بان الفريق يفتقد الى الشرارة. لقد افتقدنا الى هذه الشرارة في مواجهة مانشستر يونايتد، لكن في بعض الأحيان تعود بالوراء الى هذه المباريات وتقول +لم نلعب جيدا لكننا نجحنا في انتزاع نتيجة جيدة سمحت لنا بالفوز بلقب الدوري".

وختم "على العموم يتعين علينا ان نلعب بطريقة أفضل ونهاجم بطريقة أفضل".

وقد يغيب المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو عن اللقاء ضد واتفورد بعد الاصابة في الكاحل تعرض لها ضد مانشستر يوناتيد ولم يكمل اللقاء.

أما مانشستر سيتي المنتشي بإحرازه لقب كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة بفوزه على تشلسي بركلات الترجيح، فيترقب أي تعثر جديد لليفربول لينقض على الصدارة مجددا وذلك عندما يستقبل وست هام على ملعب الاتحاد.

وكان سيتي مر في مرحلة انعدام وزن خلال كانون الأول/ديسمبر الماضي لكنه استعاد عافيته ولديه فرصة الفوز بثلاثة ألقاب إضافية هذا الموسم هي الدوري المحلي، كأس إنكلترا حيث بلغ ربع النهائي ودوري أبطال أوروبا حيث قطع شوطا كبيرا في بلوغ ربع النهائي أيضا بفوزه ذهابا على شالكه الألماني قي عقر دار الأخير 3-2.

في المقابل، يسعى مدرب مانشستر يونايتد النروجي أولي غونار سولسكيار الى المحافظة على سجله خاليا من الهزائم في الدوري المحلي عندما يحل فريقه ضيفا على كريستال بالاس في لندن.

ولم يخسر مانشستر يونايتد في 10 مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز بإشراف سولسكاير ففاز في ثماني وتعادل في اثنتين.

ويعاني الشياطين الحمر من إصابات عدة لا سيما في خط الوسط حيث خسر جهود أربعة لاعبين في مدى 24 ساعة حيث تعرض الصربي نيمانيا ماتيتش الى الاصابة خلال تمارين السبت، ثم خسر جهود هيريرا وماتا ولينغارد ضد ليفربول الاحد.

وأغلب الظن بأن المدرب سيمنح الفرصة للاسكتلندي سكوت ماكتوميني والبرازيليين اندرياس بيريرا وفرد في مواجهة بالاس.

ويخوض تشلسي على ملعبه ستامفورد بريدج اختبارا في غاية الصعوبة ضد جاره توتنهام.

ويمر تشلسي في فترة تخبط داخل الملعب وخارجه وقد يتأثر اللاعبون نفسيا وبدنيا بعد الخسارة امام سيتي وخوضهم 120 دقيقة وركلات الترجيح الأحد.










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9964 ثانية