البيان الختامي للمجمع المقدس لكنيسة المشرق الاشورية / أربيل- عنكاوا      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يشكر وفود المهنئين بذكرى تأسيسه الـ12      سيادة المطران مار ميخائيل المقدسي ومديرة ناحية القوش يقدمون التهاني للمجلس الشعبي      السيد خالص ايشوع يقدم التهاني للمجلس الشعبي بمناسبة الذكرى الـ12 لتأسيسه      تنسيق وتعاون بين جمعية ميزوبوتاميا الفرنسية والثقافة السريانية      الكردينال ساكو للقائم بأعمال السفارة الأمريكية: المنطقة لا تتحمل حربا اخرى      الاباء الكهنة في كنيسة الارمن في دهوك والسيد يروانت امينيان والسيد وارتكيس سركيسيان يقدمان التهاني للمجلس الشعبي      الزيارة البطريركية إلى بلجيكا، قراءة معمقة      وفد بيلاروسي يزور نصب تسيتسيرناكابيرد التذكاري ويكرّم ذكرى شهداء الإبادة الأرمنية      الاب جميل نيسان بولص يقدم التهاني للمجلس الشعبي      انفوغرافيك .. لماذا يصوم المسيحيون يومي الاربعاء والجمعة      كوردستان تعلن اسماء مرشحي الرئاسة ونيجيرفان بارزاني الاوفر حظاً      الانواء الجوية: العراق مقبل على امطار وانخفاض بدرجات الحرارة في اليومين المقبلين      مونديال 2022: تجهيز 41 ملعبا تدريبيا في قطر      القوات الأمريكية توسع عملياتها إلى خارج قاعدة عين الأسد غرب العراق      سفاح" العراق واثقٌ من تتويج هذا المنتخب العربي بكأس أمم أفريقيا      في كركوك.. نزاع الملكية يتأجج بطابع قومي ويمتد للحقول الزراعية      هل يتضرر قطاع الكهرباء العراقي جراء العقوبات الأمريكية على إيران؟      وزارة البيشمركة ترسل كتاباً إلى الدفاع بشأن المناطق المتنازع عليها      قبل صفارة النهاية: "آس" تكشف أولى صفقات ريال مدريد
| مشاهدات : 713 | مشاركات: 0 | 2019-02-26 09:44:07 |

آمال رئيس أساقفة المغرب من الزيارة البابوية: لننظر إلى الشمس، لا إلى الأصبع

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

بعد شهر واحد فقط، من المقرر أن يزور البابا فرنسيس المغرب في نهاية آذار المقبل (30 و31). وخلال زيارته التي تستغرق يومين، سيشارك قداسته في لقاء مابين الأديان، كما سيزور مهاجرين، ويخاطب الأساقفة الكاثوليك في البلاد. وقد تحدث رئيس أساقفة الرباط عن مسار رحلة البابا، وعن آماله الشخصية من هذه الزيارة.

المطران كريستوبال لوبيز، هو رئيس أساقفة الرباط، العاصمة، منذ العام 2018، وعلى الرغم من أنه من مواليد اسبانيا، إلا أنه قد بدأ بالخدمة في المغرب منذ عام 2003، حيث يبلغ عدد الكاثوليك حوالي 50 ألف شخص، معظمهم من الأوروبيين المغتربين.

 

زيارة مليئة بالمعاني

يقول رئيس الأساقفة أن زيارة البابا فرنسيس ستكون حدثًا عظيمًا للكنيسة، وهي مليئة باللقاءات وبالاجتماعات الهادفة. ومن المقرر أن يزور الحبر الأعظم الرباط والدار البيضاء على حدٍ سواء، ولتتضمن زيارة إلى مركز للمهاجرين تديره جمعية كاريتاس الخيرية، ومركزًا اجتماعيًا تديره جمعية بنات الإحسان. كما ستكون هناك زيارة إلى معهد محمد السادس الذي يشرف على تدريب وتنشئة الأئمة لخدمة المجتمع المسلم المحلي. ومن المتوقع أن يلتقي البابا فرنسيس بالملك محمد السادس، وكذلك بالأساقفة الكاثوليك في البلاد.

 

السكان الكاثوليك

على الرغم من أن الوجود الكاثوليكي في المغرب هو صغير نسبيًا، إلا أن رئيس الأساقفة لوبيز يقول إن "البابا سيأتي إلى المغرب كراعٍ عالمي، وكأبٍ لجميع المسيحيين الكاثوليك، وحمل نية حسنة ورغبة في لقاء مع الجميع. وبالنسبة للجميع، فإنه يقدّم نفسه على أنه خادم للرجاء. إنه يأتي ليملأنا بالأمل، وليعطينا القوّة، للتعافي من الإحباط، ولغرس الحماس فينا، كما يأتي ليعلن لنا الإنجيل". وحول ترتيبات الزيارة الأمنية الصارمة، عبّر عن ثقته بأن كل من ينتظر لرؤية البابا سيجد بأن هذا الانتظار يستحق الصبر. وهو حريص بشكل خاص على أن يكون الاحتفال بالقداس هو قمة زيارته إلى المغرب، مما يعكس بأن الإفخارستيا هي مصدر وقمة الحياة الكاثوليكية.

 

آمال شخصية

وتحدث الأسقف لوبير أيضًا عن آماله الشخصية من هذه الزيارة. وقال: "من طرفنا، يجب أن نرحّب به كإنسان، مثلنا، وكأداة تشير إلى مسيحنا، وكصوت يعلن رسالة الإنجيل. وبالتالي، لا ينبغي أن يكمن همّنا في مصافحته أو في التقاط صورة شخصية معه. إنما يجب أن يكون اهتمامنا منصبًا في الاستماع إلى كلماته، وفي تلقي رسالته، وفي أن نشهد لكلماته ولإيماءاته. يقول المثل: ’عندما يشير رجل حكيم إلى الشمس بإصبعه، ينظر الغبي إلى الاصبع‘. إن البابا لا يمثل الشمس، إنما الأصبع. وبالتالي، دعونا ننظر إلى الشمس، أي إلى المسيح، لا إلى الأصبع.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8991 ثانية