أساقفة الموصل يعزون أهاليهم بفاجعة غرق العبارة في نهر دجلة      سكرتير الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية يزور قناة عشتار الفضائية      فيديو.. العشرات من المسيحيين في قضاء الحمدانية وبلدة كرمليس يصلون من اجل اخوانهم ضحايا العبارة في الموصل      البطريرك ساكو يحضر مجلس عزاء ضحايا العبارة في الموصل      كنيسة برطلي السريانية تعزي بكارثة العبارة في الموصل      غبطة المطران مار ميلس زيا يلقي محاضرة توجيهية لأهالي طلبة كلية مار نرساي الآشورية المسيحية في سيدني      النائب السابق رائد اسحق يعزي اهالي الموصل بفاجعة غرق العبارة      مسلم في بغداد منح ارضا لبناء كنيسة في كمب الكيلاني ووقفة مؤلمة وجادة أمام جريمة الارهابي الاسترالي      جمعية بابوية: إنارة 4 مدن إيطالية بالأحمر استذكارا للمسيحيين المضطهدين      رسالة تعزية من البطريرك الكردينال ساكو الى أهالي الموصل المنكوبة      مصدر: عبد المهدي يقيل محافظ نينوى نوفل العاكوب      إعلان النصر النهائي.. سقوط آخر معاقل داعش بسوريا      أستراليا تقر تغييرات قانونية تقضي بخفض أعداد المهاجرين      المكسرات.. مفعول سحري على الوظائف الإدراكية      ميسي ورونالدو.. عودة دولية "مخيبة"      تعزية من الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية: قلوبنا معكم ضحايا عبّارة في الموصل      ممثّل دور يسوع في The Passion of the Christ يخبر عن تجربة رهيبة حصلت معه وهو معلّق على الصليب      البطريرك ساكو يحتفل برسامة كوكبة من الشماسات والشمامسة      لماذا تحطمت أنوف الآثار المصرية؟ حل اللغز التاريخي المحير      سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا
| مشاهدات : 833 | مشاركات: 0 | 2019-02-19 10:04:43 |

موجة جديدة من تدنيس الكنائس … ماذا يحصل في فرنسا؟

كنيسة في باريس. ارشيفية

 

عشتارتيفي كوم- أليتيا/

 

تُقلق موجة جديدة من تدنيس الكنائس في فرنسا القادة الكاثوليك كما المسؤولين الحكوميين وتُذكر الناس بالهجمات التي نفذها مناصرو تنظيم الدولة الإسلاميّة في العام ٢٠١٦ بحق الكنائس في فرنسا وبلجيكا.

 وتتشكل هذه الموجة من عشرات حوادث التخريب والتدنيس التي طالت الكنائس في كلّ أرجاء فرنسا بما في ذلك كسر القربان المقدس واستخدام البراز من أجل رسم الصليب على الجدران. وحطم المخربون أيضاً تماثيل واعتدوا على بيوت القربان وأحرقوا أقمشة المذبح وكسروا الصلبان.

 وقال رئيس وزراء فرنسا، ايدوار فيليب، في بيان صدر في ١٣ فبراير: “صدمتني مثل هذه الأفعال الواجب ادانتها بشكل كامل.”

 ولم يُعلن المسؤولون حتى الساعة ما إذا كانت كلّ هذه الحودث مترابطة ببعضها البعض.

 وكانت كنيسة القديس نقولا الكاثوليكيّة الواقعة في احدى ضواحي باريس قد عانت، خلال السنة الماضيّة، من مجموعة من الهجمات. فتعرضت أولاً لعمليّة تخريب أطاحت بكرسي الكاهن وبصليب المذبح. وفي ٤ فبراير، وُجد تمثال العذراء مريم محطماً في أرض الكنيسة. وفي ١٠ فبراير، وُجد بيت القربان مُلقى أرضاً وذلك بحسب ما أفاده مرصد التعصب والتمييز ضد المسيحيين في أوروبا وهي مجموعة رقابة مسيحيّة. واعترف رجل، يبلغ من العمر ٣٥ سنة، بتنفيذه هذه الأفعال

 وشهدت كنيسة القديس ألان في لافور، جنوب وسط فرنسا، في ٥ فبراير، لعملية تخريب مماثلة أطاحت بقماش المذبح والصلبان والتماثيل كما وأضرم المخربون النيران في هذا المعلم الذي يرقى الى أكثر من ٨٠٠ سنة والذي كان قد خضع مؤخراً لعملية ترميم.

 وفي اليوم التالي، شب حريق على مذبح احدى الكنائس في نيم، الواقعة على مقربة من مدينة مونبوليي، كما وُجد القربان مبعثراً على الأرض كما ورسم المُخرب أو المُخربون صليباً بالبراز ودمروا أغراض دينيّة أخرى. وأدان مطران المنطقة الحادثة معتبراً انها “تؤذينا جميعاً في أكثر قناعتنا الراسخة.” كما وأشار الى ان الرهبنات المحليّة أعلنت أيام صلات وصيام تعويضاً عن التدنيس مشجعاً الكاثوليك على القيام بالمثل.

 وقالت المديرة التنفيذيّة لمرصد التعصب والتمييز ضد المسيحيين في أوروبا، ايلين فانتيني، في بيان: “نأمل بكلّ صدق بأن يُحال المعتدون الى القضاء وان تتوسع رقعة التوعيّة بشأن عداء المسيحيين الى الجمهور الواسع.”

 وتجدر الإشارة الى أن موجة الاعتداءات السابقة التي طالت الكنائس في العام ٢٠١٦ انتهت بحدث مأساوي ذهب ضحيته الكاهن جاك هاميل الذي قُتل على يد الجهاديين خلال احتفاله بالذبيحة الإلهيّة.










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.8041 ثانية