"مذابح سيفو" لن ننسى      أحداث مخصصة للذكرى ال104 للإبادة الأرمنية في برشلونة، فالنسيا وتوليدو      المجلس الشعبي ينعى السيد عوديشو يعقوب والد السيدة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان      المطران نجيب ميخائيل: الإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة.. في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد أصبحنا نازحين في أرضنا      السرياني العالمي احيا والرامغافار الارمني ذكرى الابادة الارمنية وسّيفو السريانية      الذكرى الـ104 للإبادة الأرمنية انطلاق المسيرة التقليدية للشباب بالمشاعل من يريفان إلى نصب تسيتسرناكابيرد تكريماً لذكرى الضحايا الأبرياء للإبادة الأرمنية      عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن كثيرين منهم آثروا البقاء بعيداً      مدير المرصد الآشوري لـ "إيلاف" في الذكرى السادسة لاختطاف مطراني حلب : نحن اليوم امام عملية تغييب حقيقة لصوتين مسيحيين بارزين في الشرق الأوسط      الناجية من الإبادة الأرمنية يبراكسيا كيفوركيان-108 عام-ترغب بزيارة نصب تسيتسريناكابيرد للإشادة بذكرى ضحايا الإبادة اليوم 24 أبريل      الغارديان: إزهاق المئات من الأرواح المسيحية البريئة سيباعد بين السريلانكيين ويبث الفرقة بينهم      بارزاني والنجيفي يتباحثان أوضاع نينوى      العراق يجدد موقفه من اعادة اللاجئين العراقيين      حيدر العبادي في الفلوجة: حراك سياسي جديد في العراق؟      بفارق رقمي مهول.. مبابي في سن العشرين يقهر ميسي ورونالدو      بعد 37 عاما.. السيول تعيد مفقودا في الحرب الإيرانية العراقية      البابا فرنسيس يهدي مسبحة الوردية إلى شباب أبرشية ميلانو لمناسبة عيد شفيعه القديس جرجس      سجين هرب إلى جزر الكناري.. ثم فعل "ما لا يتخيله أحد"      مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة      بارزاني والحلبوسي يتفقان على منع تعكير العلاقة بين اربيل وبغداد      هزة أرضية تضرب إيران ويشعر بها سكان خانقين
| مشاهدات : 565 | مشاركات: 0 | 2019-01-31 10:32:24 |

الفلبين - قنبلة في المسجد أثناء إعداد أسبوع الوئام بين الأديان

 

عشارتيفي كوم- وكالة فيدس/

 

صرّح الاب سيباستيانو دامبرا وهو مرسل من (PIME) لمدة 30 عامًا في زامبوانجا في جنوب الفلبين في حديثٍ الى فيدس عقب وقوع هجوم جديد في مسجد تالون- تالون الصغير داخل منطقة مأهولة بالسكان في المدينة انّ "الأسباب وراء الهجمات الإرهابية الأخيرة متعددة.

وهي مزيجٌ من المشاكل السياسية وسوء فهم الدين من قبل بعض الجماعات ، وخاصة فيما يتعلّق بالهجوم على جولو، حيث كانت التهديدات الموجّهة الى الكنيسة معروفة ".وقد أسفر الهجوم عن مقتل اثنين من رجال الدين المسلمين وإصابة ما لا يقل عن 5 أشخاص. ويوضّح المرسل مؤسس الحركة الإسلامية المسيحية "سلسلة " كانت جولو في الماضي مكانًا هادئًا وكانت العلاقة بين المسلمين والمسيحيين جيدة ، ولكن ساءت الاحوال في الآونة الأخيرة.

لم نندهش مما حدث لجولو، لأن مجموعة متطرفة تشكو منذ فترة طويلة من وجود كنيسة كاثوليكية بنيت في وسط المدينة التي تتكون بغالبيتها من سكان مسلمين. ويضيف "كانت مدينة زامبوانغا هادئة في السنوات الخمس الأخيرة على الرغم من إعلان حالة التأهب بعض الاحيان.

كان الهجوم على المسجد بمثابة مفاجأة بإعتبار انّه يتم بذل الكثير من الجهود في المدينة لبناء علاقات أفضل بين المسلمين والمسيحيين ".

قام الأب دامبرا، الأمين التنفيذي الحالي للجنة الحوار بين الأديان في مجلس الاساقفة للفلبين بزيارة المسجد المدمّروتوقف للصلاة ، وقال "لماذا كل هذه الوفيات؟ لم هذا الهجوم؟ من هو المسؤول عنه؟ ولوكنّا لا نستطيع الإجابة على العديد من الأسئلة ، يجب علينا الاستمرار في تعزيز الحوار والسلام."

ويشير دامبرا الى أسبوع الوئام العالمي بين الأديان الذي يُعقد من 1 إلى 7 شباط تحت شعار "الاحتفاء بالصدق والإخلاص والتسامح"؛ القيم التي يجب أن نحافظ عليها لتعزيز الأمل بحسب الاب.

ويذكّر الاب انّه يتمّ الاحتفال بهذا الأسبوع في مينداناو لكي يعرف العالم أيضاً أن معظم المسلمين والمسيحيين فيها يؤمنون بالسلام وملتزمون بالتغلب على الخوف وعلى الاحكام المسبقة المتراكمة على مر السنين ، و يدعمون الحلول في سبيل الأمن والمصالحة. يناشد الأب دامبرا الزعماء الدينيين والسياسيين لكي يكونوا متحدّين ولكي يتغلبوا على الانقسامات أوالمصالح التي تفرّق الكثير منهم ، وأن يجدوا سبلاً للتفاهم المشترك وأن يَصلوا إلى تلك الجماعات التي تستخدم العنف بسبب الدين.

ويختم الاب قائلاً " ادان المسيحيون والمسلمون ما حدث في جولو وزامبوانجا. أدعو الجميع إلى القيام بدورهم والعمل معاً من أجل مصلحة البلاد العامة".










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4616 ثانية