بالصور .. قداس الرسامة الكهنوتية للشماس الانجيلي ثاوفيلوس مسعود رفو في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس في بغديدا قره قوش      تهنئة من المجلس الشعبي الى المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطاكستا) بمناسبة عقد المؤتمر الـ13 وانتخاب القيادة الجديدة      ما حرقه داعش في كرمليس اصبح شهادة لمؤمنين من هولندا      بعد اسابيع.. أول قداس إلهي في كاتدرائية الأربعين شهيد بحلب بعد استكمال ترميمها      البطريرك ساكو يلتقي التلاميذ والكهنة الدارسين من ابناء الابرشية الكلدانية      المسيحيون العراقيون .. متابعة تشخيصية للمونسنيور الدكتور بيوس قاشا      افتتاح كنيسة القديسين إسحق السرياني وجاورجيوس الأرثوذكسية في قطر      "مجاذيب أردوغان" يضطهدون الأرمن ويهاجمون الكنائس      بيان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري باليوم العالمي للغة الأم      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      البرلمان يبحث تفعيل رئاسة كوردستان ويحرك ملفات على الرف      المرجعية الدينية العليا تحذر من الفوضى وتدهور أوضاع المجتمع      امريكا تقرر ابقاء 200 جندي في سوريا بعد انسحاب قواتها      بعد فقدان أطفالهما السبعة.. كندا تتحرك لمواساة زوجين سوريين      بعد تهديدات بوتن.. ملاجئ نووية بأسعار "خيالية"      تعرف على المتأهلين لدور الـ16 من الدوري الأوربي بكرة القدم      البابا فرنسيس يفتتح أعمال لقاء حماية القاصرين في الكنيسة      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"
| مشاهدات : 706 | مشاركات: 0 | 2019-01-27 11:15:13 |

هذا الرجل أشعل الحرب الأهلية بأميركا.. وأجهض العبودية

لوحة زيتية تكريمية لدريد سكوت

 

عشتارتيفي كوم- العربية نت/

 

ما بين عامي 1861 و1865، عاشت الولايات المتحدة الأميركية على وقع الحرب الأهلية التي أسفرت عن سقوط أكثر من 600 ألف قتيل أي ما يزيد عن 2 بالمئة من سكان البلاد حينها، لتصنف بذلك كأكثر نزاع دام في تاريخ الأميركيين.

وقبل اندلاع الحرب عاشت الولايات المتحدة الأميركية على وقع تجاذبات سياسية زادت من حدّة التوتر بين الشماليين والجنوبيين حيث كانت مسألة العبودية طاغية على الشأن الداخلي الأميركي.

وبينما اتجهت الولايات الشمالية للمطالبة بإنهاء هذه الممارسة وإجهاضها بكامل أرجاء البلاد، رفض الجنوبيون ذلك مفضّلين الاحتفاظ بعبيدهم الذين وفّروا لهم يدا عاملة مجانية.

خلال العام 1857، كانت الولايات المتحدة الأميركية مع حادثة عرفت بقرار دريد سكوت (Dred Scott) أثبتت حجم الخلاف الذي عانى منه المجتمع الأميركي الذي كان منقسما حول مسألة إجهاض العبودية، حيث جاءت أزمة دريد سكوت لتزيد من حدّة التوتر بين مناصري ومعارضي العبودية قبل فترة وجيزة من اندلاع الحرب الأهلية الأميركية.

كان دريد سكوت، رفقة زوجته وابنتيه لجون إيميرسون (John Emerson) المقيم بولاية ميسوري (Missouri) والذي عمل كجراح لصالح الجيش الأميركي. وعقب وفاة السيد إيميرسون اتجه دريد سكوت سنة 1846 لمحكمة سانت لويس (St. Louis) في سعي منه للحصول على حريته، مؤكدا أنه أقام لقرابة 4 سنوات رفقة زوجته بأراضي إلينوي (Illinois) وويسكونسن (Wisconsin) والتي كانت العبودية ممنوعة بها بعد أن اصطحبه سيده إليها، حيث استشهد دريد سكوت بتسوية ميسوري (Missouri Compromise) التي تعود لعشرينيات القرن التاسع عشر والتي جعلت من المناطق الواقعة شمال خط عرض 36°30 بلويزيانا الفرنسية سابقا (French Louisiana) مناطق حرة وخالية من العبودية.

وفي الأثناء كللت هذه المحاولة الأولى بالفشل حيث رفضت المحكمة كل ما قدمه دريد سكوت ليظل الأخير رفقة عائلته ملكا لأرملة السيد جون إيميرسون.

لاحقا، تخلت أرملة جون إيميرسون عن دريد سكوت وعائلته لصالح شقيقها جون سانفورد (John Sanford) المقيم بنيويورك والذي أخطأت المحكمة في تدوين اسمه لتلقبه بجون ساندفورد (John Sandford).

ومرة أخرى سعى دريد سكوت لكسب حريته فما كان منه إلا أن اتجه للمحكمة الفيدرالية معلنا نفسه مواطنا مقيما بولاية ميسوري قبل أن يتوجه لاحقا ليرفع قضيته نحو المحكمة العليا للولايات المتحدة الأميركية والتي وعدت بالنظر في الأمر.

يوم السادس من شهر آذار/مارس سنة 1857، جاء قرار المحكمة العليا للولايات المتحدة الأميركية مخيبا لآمال مناهضي العبودية.

فخلال هذه القضية التي عرفت بقضية دريد سكوت، رفضت المحكمة العليا الأميركية منح الحرية لدريد سكوت وعائلته، مؤكدة أن العيش بمنطقة حرة غير كاف للحصول على الحرية.

فضلا عن ذلك، أعلن القضاة بالمحكمة العليا برئاسة روجر بروك تاني (Roger Brooke Taney) أن الكونغرس غير قادر على إجهاض العبودية بأية منطقة لتكون بذلك تسوية ميسوري السابقة غير دستورية كما أكدت المحكمة استحالة حصول الأميركيين ذوي الأصول الإفريقية، وهو ما يجعلهم غير مؤهلين لرفع قضايا أمام المحاكم.

ساهم قرار سكوت دريد الصادر عن المحكمة العليا في رفع حدة التوتر بين الشماليين والجنوبيين وألقى بظلاله على مستقبل الولايات المتحدة الأميركية، حيث التف مناهضو العبودية حول الحزب الجمهوري الذي حقق مرشحه أبراهام لينكولن (Abraham Lincoln) النصر بالانتخابات الرئاسية لسنة 1860. ومع صعود لينكولن، اندلعت الحرب الأهلية الأميركية عقب انفصال الولايات الجنوبية لتستمر لأكثر من 4 سنوات وتسفر عن سقوط 600 ألف قتيل ونهاية العبودية.

صورة لعدد من جنود الإتحاد الشماليين خلال الحرب الأهلية الأمريكية


صورة التقطت في حدود سنة 1857 لدريد سكوت


صورة للقاضي روجر بروك تاني


خريطة لويزيانا الفرنسية سابق والتي حصلت عليها الولايات المتحدة الأمريكية عقب صفقة لويزيانا سنة 1803


صورة للرئيس الأمريكي أبراهام لينكولن











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7831 ثانية