بالصور .. قداس الرسامة الكهنوتية للشماس الانجيلي ثاوفيلوس مسعود رفو في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس في بغديدا قره قوش      تهنئة من المجلس الشعبي الى المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطاكستا) بمناسبة عقد المؤتمر الـ13 وانتخاب القيادة الجديدة      ما حرقه داعش في كرمليس اصبح شهادة لمؤمنين من هولندا      بعد اسابيع.. أول قداس إلهي في كاتدرائية الأربعين شهيد بحلب بعد استكمال ترميمها      البطريرك ساكو يلتقي التلاميذ والكهنة الدارسين من ابناء الابرشية الكلدانية      المسيحيون العراقيون .. متابعة تشخيصية للمونسنيور الدكتور بيوس قاشا      افتتاح كنيسة القديسين إسحق السرياني وجاورجيوس الأرثوذكسية في قطر      "مجاذيب أردوغان" يضطهدون الأرمن ويهاجمون الكنائس      بيان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري باليوم العالمي للغة الأم      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      البرلمان يبحث تفعيل رئاسة كوردستان ويحرك ملفات على الرف      المرجعية الدينية العليا تحذر من الفوضى وتدهور أوضاع المجتمع      امريكا تقرر ابقاء 200 جندي في سوريا بعد انسحاب قواتها      بعد فقدان أطفالهما السبعة.. كندا تتحرك لمواساة زوجين سوريين      بعد تهديدات بوتن.. ملاجئ نووية بأسعار "خيالية"      تعرف على المتأهلين لدور الـ16 من الدوري الأوربي بكرة القدم      البابا فرنسيس يفتتح أعمال لقاء حماية القاصرين في الكنيسة      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"
| مشاهدات : 1267 | مشاركات: 0 | 2019-01-22 09:56:08 |

مسيحيو العراق يبدأون نزوحاً عكسياً في رحلة البحث عن مأوى

عاش مسيحيو العراق فصولاً من أعمال العنف منذ عام 2003، وآخرها في 2014 عندما نزحوا بعدما استولى داعش على الموصل ومناطق سهل نينوى وحاول اجبارهم على اعتناق الاسلام (فرانس برس)

 

عشتارتيفي كوم- K24/

 

يواجه المسيحيون جملة تحديات في البقاء بمناطقهم، التي كانت خاضعة يوماً ما تحت قبضة داعش، في ظل انعدام الخدمات الرئيسية وعدم وجود أي مؤشرات على اعادة بناء مدنهم لاسيما تلك الواقعة في سهل نينوى بشمال العراق.

وعاش مسيحيو العراق فصولاً من أعمال العنف منذ عام 2003، وآخرها في 2014 عندما نزحوا بعدما استولى داعش على الموصل ومناطق سهل نينوى وحاول اجبارهم على اعتناق الاسلام بالقوة. وصادر التنظيم ممتلكاتهم ومقتنياتهم في معظم مناطقهم.

وكان تعداد المسيحيين في العراق يوما ما يصل الى 1.5 مليون نسمة ويعتقد أنه وصل الان الى اقل من النصف رغم دعوات متكررة للتشبث بأرضهم.

ويقول مسؤولون مسيحيون إن ابناء جلدتهم عادوا الى ديارهم بعد تحريرها من قبضة داعش، لكنهم بدأوا نزوحاً عكسياً الى اقليم كوردستان.

وبحسب وزارة الهجرة والمهجرين العراقية فقد عاد عدد محدود من النازحين المسيحيين الى مساكنهم في منطقة سهل نينوى التي تقع الى الشمال والشمال الشرقي لمدينة الموصل وتضم بلدات عديدة يقطنها مسيحيون وشبك وايزيديون وفئات دينية اخرى.

وأعاد بعض النازحين بناء منازلهم ومصالحهم التجارية المتضررة، على الرغم من عدم توفر الخدمات الاساسية وتضرر البنية التحتية.

وقال عصام بهنام، وهو قائممقام بلدة الحمدانية وتسمى بغديدا او قرقوش، إن انعدام المياه والكهرباء وباقي الخدمات دفع السكان الى النزوح مجدداً لإقليم كوردستان.

وأكد بهنام متحدثاً لكوردستان 24 عدم توفر أي فرص للعمل في مناطق سهل نينوى وهو أمر "مخيب للآمال" بالنسبة للكثير من الناس.

وبالإضافة الى ذلك، يقول بهنام، إن مناطق سهل نينوى "تحولت إلى قاعدة عسكرية حيث يوجد عدد كبير من مختلف القوات العسكرية".

وانتزعت القوات العراقية والبيشمركة السيطرة على سهل نينوى خلال معركة تحرير الموصل من ايدي مسلحي داعش. وفي أواخر 2017 أصبحت معظم مناطق سهل نينوى خاضعة لسيطرة القوات العراقية بعد انسحاب البيشمركة في اعقاب استفتاء الاستقلال.

ومنذ ذلك الوقت، انتشرت فصائل مسيحية وشبكية وجماعات اخرى تابعة للحشد الشعبي في سهل نينوى لاسيما في الحمدانية وتلكيف. ووقعت مناوشات بين القوات المتنافسة في وقت سابق مما خلق قلقاً لدى السكان وبعض المسؤولين وحذروا من الانزلاق نحو الفوضى.

وقال قائممقام تلكيف باسم بلو لكوردستان 24 إنه لا يشجع النازحين المسيحيين على العودة الى ديارهم، خاصة وان تلكيف تحولت الى "ثكنة عسكرية".

وخلص للقول "الناس لا يشعرون بالأمان".

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7284 ثانية