ضمن فعاليات اليوم الثاني من أعمال مؤتمر "الأديان في خدمة السلام"، "خاتم من أجل السلام" في مدينة لينداو الألمانية      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تؤكد على اهمية ايجاد مسارات جديدة لدعم عمل منظمات المجتمع المدني في العراق      من اجل الحفاظ على التراث السرياني مدير عام الدراسة السريانية يزور دائرة العلاقات الثقافية العامة في بغداد      في أرومية، انطلاق اعمال المؤتمر الشبابي السادس لكنيسة المشرق الآشورية في ايران      اليوم الاول لمهرجان الشبيبة السنوي لكنائس ابرشية دير مار متى / برطلي      الرئيس الألماني يفتتح مؤتمر ’أديان من أجل السلام‘ بنسخته العاشرة      الإعلان في الإمارات عن تأسيس لجنة عليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوّة الإنسانية      مدير الدراسة السريانية يجتمع مع لجنة المشاريع الجديدة والخطط المستقبلية للمديرية في بغداد      غبطة البطريرك يونان يستقبل مستشار رئيس حزب القوات اللبنانية ورئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية      إيبارشية القاهرة للكلدان ورهبانية الكلمة المتجسد يوقعان عقد إنشاء دير العذراء مريم سيدة فاتيما      مقتل 22 إمرأة في إقليم كوردستان منذ مطلع العام      الحشد الشعبي بالعراق يتوعد أميركا ويحمّلها مسؤولية استهداف مقراته      الولايات المتحدة تقرر السماح باحتجاز أطفال المهاجرين لمدة غير محددة      أول تمثيل لأقباط السودان بمجلس سيادي.. من هي رجاء عبد المسيح؟      المنتخب الأرميني لكرة القدم تحت 19 عاماً يفوز على نظيره اللبناني 2 صفر بمبارة ودية في أكاديمية أفان      حكومة كوردستان تتعهد بتعزيز القطاع الزراعي      "انفجار غامض" آخر في العراق بمستودع أسلحة      أستراليا تنضم إلى القوة البحرية بقيادة الولايات المتحدة لتأمين الملاحة في مياه الخليج      ميسي أو رونالدو؟.. دراسة علمية تحسم "لقب الأفضل"      دب يسحب "عاشق الطبيعة" بعيدا.. ويفترسه حتى الموت
| مشاهدات : 834 | مشاركات: 0 | 2019-01-21 10:57:31 |

علماء يكتشفون "الحلقة المفقودة" بين الإنسان القديم والحديث

 

عشتار تيفي كوم - سكاي نيوز عربية/

قال علماء آثار، إنهم تمكنوا من الوصول إلى نتائج مهمة بشأن رفات بشرية مثيرة للجدل، وأكدوا أن الاكتشاف العلمي يقدم جوابا بشأن حلقة مفقودة من تاريخ الإنسان على الأرض.

وبحسب مجلة "بيليون تروبولوجي" فإن الرفات التي جرى العثور عليها في جنوب إفريقيا تعود إلى مليوني سنة، ومن المرجح أن تكون مجسدة لفترة انتقالية بين كائن "أسترالوبيثيكس" المعروف بـالقرد الجنوبي والفصيلة التي تفرع عنها الإنسان الحديث.

وأثير الجدل بشأن الرفات منذ عشر سنوات، أما اليوم، فيؤكد العلماء أنها كانت بمثابة "جسر" بين الإنسان المبكر والإنسان الذي ظهر في وقت لاحق.

وتشكل الرفات حلقة وصل بين الإنسان القديم المعروف بلوسي الذي عاش قبل ثلاثة ملايين سنة و"الإنسان الماهر" (هومو هابيليس) الذي عاش قبل 1.5 و2.1 مليون سنة.

وبموجب هذا الاكتشاف العلمي، فإن الإنسان ما زال يتفرع عن سلالة يعود تاريخها إلى مليوني سنة كاملة، وفق ما ورد في المجلة العلمية.

واختلف العلماء بشدة حول الرفات، في البداية، ففيما قال البعض إنها نوع غير مكتشف لكنه مرتبط بالإنسان، جزم آخرون بأنها مختلفة تماما وتنحدر من سلالة أخرى.

لكن هذا الاختلاف لم يعد ممكنا، في يومنا هذا، إذ رصد الباحثون عدة صفات مشتركة بين الرفات المكتشف في جنوب إفريقيا ونوع الإنسان الحديث.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6439 ثانية