بالصور .. قداس الرسامة الكهنوتية للشماس الانجيلي ثاوفيلوس مسعود رفو في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس في بغديدا قره قوش      تهنئة من المجلس الشعبي الى المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطاكستا) بمناسبة عقد المؤتمر الـ13 وانتخاب القيادة الجديدة      ما حرقه داعش في كرمليس اصبح شهادة لمؤمنين من هولندا      بعد اسابيع.. أول قداس إلهي في كاتدرائية الأربعين شهيد بحلب بعد استكمال ترميمها      البطريرك ساكو يلتقي التلاميذ والكهنة الدارسين من ابناء الابرشية الكلدانية      المسيحيون العراقيون .. متابعة تشخيصية للمونسنيور الدكتور بيوس قاشا      افتتاح كنيسة القديسين إسحق السرياني وجاورجيوس الأرثوذكسية في قطر      "مجاذيب أردوغان" يضطهدون الأرمن ويهاجمون الكنائس      بيان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري باليوم العالمي للغة الأم      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      البرلمان يبحث تفعيل رئاسة كوردستان ويحرك ملفات على الرف      المرجعية الدينية العليا تحذر من الفوضى وتدهور أوضاع المجتمع      امريكا تقرر ابقاء 200 جندي في سوريا بعد انسحاب قواتها      بعد فقدان أطفالهما السبعة.. كندا تتحرك لمواساة زوجين سوريين      بعد تهديدات بوتن.. ملاجئ نووية بأسعار "خيالية"      تعرف على المتأهلين لدور الـ16 من الدوري الأوربي بكرة القدم      البابا فرنسيس يفتتح أعمال لقاء حماية القاصرين في الكنيسة      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"
| مشاهدات : 392 | مشاركات: 0 | 2019-01-20 11:38:13 |

ألبصرة جنات عَدن تحترق

سلام محمد العامري

 

عِندَ أقصى جنوب العراق تَغفو مدينة, تتسم بالأنفة والعِزة والتأريخ, يقول عنها أهلها بتأريخ مُتَوارث: أنها جنة عَدنٍ ومهبط آدم؛ تلك هي مدينة البصرة, عدد سكانها ما يقارب الخمسة ملايين نسمة, أي سدس سكان العراق تقريباً.

ذُكِرَ في كُتِب التأريخ أنَّ البصرة, كانت إحدى المُدن الآشورية,  وقيلَ أن تَسميتها المعروفة, ليومنا هذا جاءت في العهد الإسلامي؛ زمن حكم الخليفة عمر بن الخطاب, وتعني في اللغة العربية "الأرض الغليظة ذات الحجارة الصلبة" بينما يقول المؤرخ العراقي يعقوب سركيس, إن إسم البصرة هو – باصرا-  حسب اللغة السريانية, ويعني محل الأكواخ.

تحتضن مدينة البصرة, مواقع أثرية عدة ونهري دجلة والفرات, الذين يلتقيا بقضاء القرنة, ليكونا شط العرب, وكما هي مُدن العراق, لقد شهدت معارك عدة, أشهرها واقعة الجمل, ومعارك المختار مع الزبيريين وغيرها, وقد خُرِبت مرات عديدة, جراء تلك الحروب, حتى بُنيت بعد ذلك عن مكانها القديم, بمسافة 14كم إلى الشمال الغربي.

ضمت أحشاء البصرة ثروة هائلة, إضافة لما ظهر على أرضها من خيرات, مَنَّ الخالق عليها بأراضٍ زراعية شاسعة, حيث النخيل بأنواع وأشكال مختلفة, وصلت أكثر من 300نوع, وأشجار أخرى ومزارع للخضروات, كالطماطم والبطيخ والرقي وغيرها, إضافة للنهرين اللذين يفيضان بثروة سمكية هائلة, فهل أَنصفت الحكومات البصرة؟

تستحق البصرة أن تكون العاصمة الاقتصادية, فقد استخرج النفط من باطن أرضها, ليصبح من مكونات الإقتصاد, وبكميات فاقت 80% عند إقرار الموازنات السنوية, إلا أن تلك المحافظة المعطاء, لم تحصل عل الخدمات اللازمة عبر عقود؛ ولم يحصل مواطنيها, على العمل بالشكل المطلوب.

تقدم محافظ البصرة للترشيح, وفاز عضواً في البرلمان العراقي, وبدلا من أن يمارس عمله, وينصف من انتخبه بالدفاع عن حقوقهم المشروعة, وثروة المحافظة المنهوبة, تشبث بمنصبه كمحافظ, وراح يصرح, أن لا أحد يستطيع أن يزيحه.

إعترض المواطنون من أجل تغييره, تظاهرات وأعمال شابها الشغب, ولا نرى حلاً إلا أن يدلو المواطن بدلوه, فيختار محافظه بنفسه, بعيداً عن الصفقات التجارية, كما طرح ذلك أحد زعماء أحد ساستنا.

نالت البصرة أسماء عدة, فقد قال الشاعر البصري قاسم البدر" في البصرة الشماء قد بلغ المدى- رجال فجاء النصر حلوا وشافيا" فهل ستعود البصرة شماء؟

هل ستستجيب الحكومة المحلية لذلك, عن طريق إشراك فعالياتها المختلفة, باي ألية مناسبة ويتم من خلاله, للعمل على الإصلاح والإعمار؟

 

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6949 ثانية