"مذابح سيفو" لن ننسى      أحداث مخصصة للذكرى ال104 للإبادة الأرمنية في برشلونة، فالنسيا وتوليدو      المجلس الشعبي ينعى السيد عوديشو يعقوب والد السيدة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان      المطران نجيب ميخائيل: الإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة.. في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد أصبحنا نازحين في أرضنا      السرياني العالمي احيا والرامغافار الارمني ذكرى الابادة الارمنية وسّيفو السريانية      الذكرى الـ104 للإبادة الأرمنية انطلاق المسيرة التقليدية للشباب بالمشاعل من يريفان إلى نصب تسيتسرناكابيرد تكريماً لذكرى الضحايا الأبرياء للإبادة الأرمنية      عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن كثيرين منهم آثروا البقاء بعيداً      مدير المرصد الآشوري لـ "إيلاف" في الذكرى السادسة لاختطاف مطراني حلب : نحن اليوم امام عملية تغييب حقيقة لصوتين مسيحيين بارزين في الشرق الأوسط      الناجية من الإبادة الأرمنية يبراكسيا كيفوركيان-108 عام-ترغب بزيارة نصب تسيتسريناكابيرد للإشادة بذكرى ضحايا الإبادة اليوم 24 أبريل      الغارديان: إزهاق المئات من الأرواح المسيحية البريئة سيباعد بين السريلانكيين ويبث الفرقة بينهم      بارزاني والنجيفي يتباحثان أوضاع نينوى      العراق يجدد موقفه من اعادة اللاجئين العراقيين      حيدر العبادي في الفلوجة: حراك سياسي جديد في العراق؟      بفارق رقمي مهول.. مبابي في سن العشرين يقهر ميسي ورونالدو      بعد 37 عاما.. السيول تعيد مفقودا في الحرب الإيرانية العراقية      البابا فرنسيس يهدي مسبحة الوردية إلى شباب أبرشية ميلانو لمناسبة عيد شفيعه القديس جرجس      سجين هرب إلى جزر الكناري.. ثم فعل "ما لا يتخيله أحد"      مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة      بارزاني والحلبوسي يتفقان على منع تعكير العلاقة بين اربيل وبغداد      هزة أرضية تضرب إيران ويشعر بها سكان خانقين
| مشاهدات : 1060 | مشاركات: 0 | 2019-01-19 10:09:12 |

البابا فرنسيس يفتتح أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

ترأس البابا فرنسيس، مساء الجمعة، صلاة الغروب في بازليك القديس بولس خارج الأسوار في روما، مفتتحًا أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين. وقد أعدّ موضوع الصلاة لهذه السنة 2019، مسيحيو أندونيسيا، تحت شعار: "اتبع البر، ولا شيء غير البر"، المأخوذ من سفر تثنية الاشتراع (16: 18-20).

وحول القراءة التي تليت خلال الاحتفال من سفر تثنية الاشتراع، لفت البابا فرنسيس في عظته إلى أن هذا الفصل يصف الأعياد الثلاثة الرئيسية للمجتمع الإسرائيلي آنذاك، حيث يُطلب منهم تقديم الشكر على العطايا التي استلموها من قبل الله. وقال: "لا أحد مستبعد" في هذه الأعياد.

وربط البابا فرنسيس بين فكرة الاحتفال بالأعياد وبين تعيين القضاة في إسرائيل (في الفصل التالي مباشرة). وقال: "إن الأعياد نفسها تحثّ الناس على العدالة"، مشيرًا إلى أن الجميع متساوون جوهريًا، وجميعهم يتعمدون على رحمة الله.

عدم المساواة يهدد الإنسجام

لقد كان هذا مصدر إلهام الشعب الأندونيسي في اختيارهم لموضوع أسبوع الصلاة لهذا العام. فقد أعربوا عن قلقهم، كما قال البابا، من أن النمو الاقتصادي في بلدهم يسبب بعدم المساواة، مما يهدد الانسجام في مجتمعهم المتعدد. غير أن البابا فرنسيس لفت بأن هذه المشكلة لا تقتصر على أندونيسيا فحسب، بل على العالم أيضًا.

على القوي أن يسند الضعيف

ومستشهدًا بما يقوله القديس بولس الرسول، أشار البابا فرنسيس إلى أن هذا التفكير ينطبق أيضًا على الجماعة المسيحية. وقال: "يجب على أولئك الأقوياء أن يتحملوا الضعفاء". وأضاف: "التضامن والمسؤولية المشتركة يجب أن تكونان ضمن القوانين التي تحكم العائلة المسيحية".

وبالانتقال إلى مشكلة الانقسامات بين المسيحيين، قال البابا فرنسيس بأننا أيضًا نخاطر بنسيان الضعفاء والمحتاجين. وأضاف: "من السهل أن ننسى المساواة الأساسية القائمة بيننا. ومن السهل أن نتخيل بأن النعم التي تلقيناها تخصنا وحدنا فقط. وأن نصاب بالعمى أمام مواهب المسيحيين الآخرين".

الغنى بمشاركة العطايا

وعلى العكس من ذلك، شدد الحبر الأعظم على أن العدالة هي احتفال يشمل الجميع، وهي كمثل الوليمة التي تتاح فيها الهدايا ويتقاسمها الجميع. وختم البابا فرنسيس عظته بالقول: "إن شعبًا مسيحيًا متجددًا ومتأصلاً بتبادل المواهب، سيكون شعبًا قادرًا على السير بثبات وثقة على الطريق المؤدية نحو الوحدة".

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5983 ثانية