بيان مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق حول حادث غرق العبارة في الموصل      قداسة البابا فرنسيس يعزي سكان مدينة الموصل والسلطات المدنية والدينية عن كارثة غرق العبارة في نهر دجلة      صاحبا النيافة والسيادة المطرانان آفاك اسادوريان ومار بشار متي وردة يزوران كنيسة الارمن الارثوذكس المشيدة حديثا في عنكاوا      بعد أن أحرقها وهدّمها داعش ، عادت الكنائس تكتّظ بالناس وإفتتاح كنيسة جديدة في مجمع التآخي في سهل نينوى      الرئيس اللبناني ميشال عون: مسيحيو الشرق على طاولة البحث مع الرئيس الروسي      الشماس روني بطرس إيرميا من كنيسة المشرق الآشورية يحصل على شهادة الماجستير من قسم اللغات السامية / جامعة برلين الحرة      اعلامي مصري: هل يمكن ان نرى ترانيم مسيحية بأي برلمان عربي تكريما للشهداء المسيحيين؟      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنعى ضحايا عبارة مدينة الموصل      المدير العام للدراسة السريانية يشارك في "المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر والعالم"      المسيحيون المغاربة يطالبون بحقوقهم مع الإعلان عن زيارة البابا فرنسيس للبلاد نهاية الشهر الحالي      لماذا تحطمت أنوف الآثار المصرية؟ حل اللغز التاريخي المحير      سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا      100 قتيل في غرق عبارة الموصل وكوردستان تقدم الدعم والمساندة والمستشفيات وأقسام الطوارئ لاستقبال الضحايا      ’يحيا المسيح رجاؤنا‘.. عنوان الإرشاد الرسولي لسينودس الأساقفة حول الشباب      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز
| مشاهدات : 1142 | مشاركات: 0 | 2019-01-08 09:27:06 |

الرسائل التي تبادلها الملك "آبكار" من "ما بين النهرين" مع السيد المسيح

 

عشتارتيفي كوم- خبر أرمني/

 

وفقا للتقليد المسيحي، فإن الملك آبكار – ملك الرها (أنطاكية) – هو الملك الأول والوحيد الذي سمع عن معجزات السيد المسيح قبل صلبه وآمن به ملكا وإلها.

واستناداً إلى المصادر التاريخية القديمة وتحديدا كتاب تاريخ الأرمن للمؤرخ الأرمني الكبير موفسيس خوريناتسي (القرن الخامس للميلاد) فإن الكنيسة الأرمنية تعترف بـ آبكار ملكا لأرمينيا.

ويروي موفسيس خوريناتسي في كتابه عن تاريخ أرمينيا أن الملك آبكار كان مريضا وغير قادر على الشفاء فقام بمراسلة السيد المسيح ودعاه لزيارته والعيش في مدينته ليشفيه من مرضه من جهة وليتخلص من إضطاد وملاحقة اليهود له من جهة أخرى.

 

رسالة الملك آبكار للسيد المسيح

من الملك آبكار الى يسوع الطبيب العظيم. يا سيدي عليك مني السلام، أما بعد. فقد بلغني انك تشفي المرضى بقوة كلامك و دونما دواء او ترياق .و انك تجعل الاعمى يبصر و المقعد يمشي و الاصم يسمع و كل ذلك بقوة كلامك و لقد بلغني انك تحي الموتى ايضا. و لما سمعت كل ذلك يا سيدي على لسان رسولي اليك حنان فقد قلت في نفسي انك نزلت من السماء بلا شك و انك ابن الله. لذلك اطلب منك في رسالتي هذه ات تأتي الى مملكتي و تشفيني من مرض البرص لان ايماني بك كامل. ولقد بلغني يا سيدي ان اليهود يتأمرون عليك و يسعون الى صلبك و قتلك و انهم على وشك ان يفعلوا ذلك. و لذلك اقول لك ان مدينتي ليست كبيرة و لكنها جميلة و تتسع لنا نحن الاثنيين معا لنعيش فيها بسلام.

 

عندما تسلم يسوع نص الرسالة من حنان قرأها ثم قال له:

عد الى الرها وقل لسيدك إنني اقول له طوبى لك لانك امنت بي قبل ان تراني لانه مكتوب عني ان الذين يرونني لا يؤمنون بي والذين لا يرونني يؤمنون بي. إنك ايها الملك /آبكار/ تسألني ان آتي اليك .إنما ما جئتُ من اجله قد تم ولكن ما أن أصعد الى الذي أرسلني أي أبي الذي في السماوات حتى أرسل اليك احد نلامذتي ليشفيك من مرضك. وكذلك سوف امنح الحياة الابدية لكل الذين حولك وإني أبارك مملكتك فلا يغلبك عدو ابداً.

 

حمل رسول آبكار، بالإضافة إلى إجابة المسيح، أيضا رمزًا مطبوعًا، والذي كان الرب قد طبعه بنفسه على وجهه على القماش. وبعد صعود المسيح، أحد رسله ذهب إلى الرها، وشفي آبكار وجميع المرضى بالمدينة، وعظ بالإنجيل. المدينة بأكملها أمنت بالمسيح واعتنقت المسيحية، بعيدا عن عبادة الأصنام. ثم ذهب الرسول ثاديوس إلى أرمينيا للتبشير بابن شقيق آبكار، الملك ساناتراك. وهكذا، أصبح إيمان آبكار نور المسيحية في الرها، ثم في العالم الأرمني بأكمله.

في 24 أغسطس 2009، تبنى مجلس إدارة البنك المركزي الأرمني قرارًا بشأن إدخال ورقة نقدية جديدة بقيمة اسمية تبلغ 100.000 درام تحمل صورة الملك آبكار الخامس، الذي وصف بأنه ملك الأرمن في بلاد ما بين النهرين. يصور الجزء الأمامي من العملة الورقية آبكار مشيراً إلى العلم الملكي. أما الجهة الأخرى من العملة فتحمل صورة التلميذ ثاديوس من مدينة إديسا وهو يسلم الرسم القماشي للملك آبكار الخامس وما يعقبه من معجزة شفاء.

العملة الورقية التي اصدرها البنك المركزي في أرمينيا والتي تحمل صورة الملك آبكار











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5650 ثانية