بيان مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق حول حادث غرق العبارة في الموصل      قداسة البابا فرنسيس يعزي سكان مدينة الموصل والسلطات المدنية والدينية عن كارثة غرق العبارة في نهر دجلة      صاحبا النيافة والسيادة المطرانان آفاك اسادوريان ومار بشار متي وردة يزوران كنيسة الارمن الارثوذكس المشيدة حديثا في عنكاوا      بعد أن أحرقها وهدّمها داعش ، عادت الكنائس تكتّظ بالناس وإفتتاح كنيسة جديدة في مجمع التآخي في سهل نينوى      الرئيس اللبناني ميشال عون: مسيحيو الشرق على طاولة البحث مع الرئيس الروسي      الشماس روني بطرس إيرميا من كنيسة المشرق الآشورية يحصل على شهادة الماجستير من قسم اللغات السامية / جامعة برلين الحرة      اعلامي مصري: هل يمكن ان نرى ترانيم مسيحية بأي برلمان عربي تكريما للشهداء المسيحيين؟      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنعى ضحايا عبارة مدينة الموصل      المدير العام للدراسة السريانية يشارك في "المؤتمر الدولي الثاني للدراسات الارامية والسريانية في مصر والعالم"      المسيحيون المغاربة يطالبون بحقوقهم مع الإعلان عن زيارة البابا فرنسيس للبلاد نهاية الشهر الحالي      لماذا تحطمت أنوف الآثار المصرية؟ حل اللغز التاريخي المحير      سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا      100 قتيل في غرق عبارة الموصل وكوردستان تقدم الدعم والمساندة والمستشفيات وأقسام الطوارئ لاستقبال الضحايا      ’يحيا المسيح رجاؤنا‘.. عنوان الإرشاد الرسولي لسينودس الأساقفة حول الشباب      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز
| مشاهدات : 662 | مشاركات: 0 | 2019-01-06 12:14:30 |

ترامب يتمسّك بطلب تمويل الجدار ويؤكد أنه مستعد لـ»إغلاق» طويل الأمد

 

عشتارتيفي كوم- الحيات/

 

دافع الرئيس الأميركي مجدداً عن مشروعه بناء جدار حدودي مع المكسيك بكلفة 5 بلايين دولار، مؤكداً أنه مستعد لبقاء الإدارات الفيديرالية الأميركية مغلقة طيلة عام أو أكثر.

وعلى رغم تنويه ترامب بمحادثات «مثمرة جداً»، أعطى المسؤولون الديموقراطيون الذين التقوه في البيت الأبيض رواية مغايرة وأقل تفاؤلاً. ويُتوقع أن تعقد محادثات جديدة في الأيام المقبلة. وقال ترامب في مؤتمر صحافي في حديقة البيت الأبيض إنه انتقى مجموعة «سيلتقيها في نهاية الأسبوع».

وأكد ترامب مجدداً أن بناء جدار حدودي مع المكسيك هو قضية «أمن قومي» منتقداً تسخيف الأمر ومشدداً على «التقّدم» الذي حققته المفاوضات مع خصومه السياسيين.

إلا أن زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، ولدى خروجه من البيت الابيض مع الرئيسة الديموقراطية الجديدة لمجلس النواب نانسي بيلوسي أعطيا رواية مغايرة، وتحدثا عن محادثات «متوترة».

وقال شومر إن ترامب أكد استعداده لـ «إغلاق» قد «يدوم طويلاً، لمدة أشهر أو لسنوات»، وهو ما أكده الرئيس الأميركي قائلاً: «نعم لقد قلت ذلك»، مضيفاً: «لا أعتقد أنه (الإغلاق) سيدوم طويلاً، لكنني مستعد».

ويشكّل «الإغلاق» مادة تجاذب سياسي بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي. ويحمّل كل من الحزبين خصمه مسؤولية إغلاق الإدارات الفيديرالية الأميركية. وفي حين حافظ الجمهوريون على الغالبية في مجلس الشيوخ، تمكّن الديموقراطيون من حصد الغالبية في مجلس النواب وإيصال رئيسة قوية للمجلس.

ومساء الخميس قالت بيلوسي إن «بناء جدار (عند الحدود مع المكسيك) لا أخلاقي»، وذلك بعيد توليها منصبها الجديد.

وتساءلت الرئيسة الجديدة لمجلس النواب في أول مؤتمر صحافي لها بعد توليها المنصب «هل هناك من لا يزال يتساءل ما هو موقفنا؟ لن نبني جدارا».

ويبقى السؤال هل سيساوم الديموقراطيون؟ هل يتخلى ترامب عن طلبه تمويل الجدار؟ ما هي المخارج المحتملة من أجل وضع حد لـ «إغلاق» يشل منذ 22 كانون الأول (ديسمبر) 25 في المئة من الإدارات الفيديرالية الأميركية؟

وطرح في الأيام الأخيرة إدراج برنامج «الاجراءات المؤجلة للأطفال الوافدين» المعروف اختصاراً باسم «داكا» في المفاوضات حول إنهاء الإغلاق. وكان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما استحدث البرنامج الذي ألغاه ترامب في أيلول (سبتمبر)، الا ان قاضياً فيديرالياً الغى قرار الرئيس الأميركي ما أدخل الملف في نزاع سياسي وجعل مصير هؤلاء المهاجرين في مهب الريح.

إلا أن ترامب أكد أن الأولوية ليست لهذه المحادثات وقال «سنبحث هذا الأمر في وقت لاحق».

وتنذر قضية الإغلاق بمواجهة في السنتين الأخيرتين من الولاية الرئاسية لترامب وتعكس «كباشاً» معه قد يطول لولاية مع إعلانه نيّته الترشّح لولاية جديدة.

وبسيطرتهم مجدداً على مجلس النواب، سينتزع الديموقراطيون عملياً رئاسة لجان برلمانية تتمتع بسلطات واسعة للتحقيق، وخصوصاً استدعاء شهود للإدلاء بإفاداتهم وإصدار أوامر بتقديم وثائق.

وقد وعدوا أساساً بأن يطلبوا من الرئيس الثري تقديم بياناته ووراء كل هذا الاضطراب، إمكان إطلاق إجراءات إقالة أو «عزل» قد ترتسم معالمها بوضوح.

لكن نانسي بيلوسي استبعدت حالياً هذه الفكرة مؤكدة أنها تريد انتظار نتائج التحقيقات أولاً.

ورد ترامب عبر «تويتر» متسائلاً عن إمكان عزل رئيس فاز بانتخابات هي على الأرجح الأقوى على الإطلاق ولم يرتكب أي مخالفة وحقق في السنتين الأوليين من عهده أفضل النتائج وهو الجمهوري الأكثر شعبية في التاريخ.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5264 ثانية