بمناسبة عيد نوروز.. بارزاني يؤكد على حماية ثقافة التعايش والتآخي والوئام بين المكونات في كوردستان      كلارا عوديشو: رسالة تهنئة إلى شعب كوردستان كافة بمناسبة حلول عيد نوروز      الولاية 49: ألاباما الأمريكية تعترف رسميا بالإبادة الجماعية الأرمنية      بريطانيا تعيد للعراق حجرا بابليا ثمينا      النائب السابق رائد اسحق والاب يعقوب سعدي يتابعان موضوع تعويض المتضررين في الحمدانية وبرطلة      الدراسة السريانية تشارك في احتفالية اليوم العالمي للمرأة في فضائية العراق التربوية في بغداد      فرع دهوك للاتحاد يزور لجان المناطق التابعة له      بالصور.. قداس في رعية مار جيوارجيوس في بيروت لمناسبة مرور تسع سنوات على رحيل المتروبوليت مار نرساي دي باز      غبطة البطريرك يونان يستقبل نيافة المطران مار أنتيموس جاك يعقوب      بالصور.. إيقاد شعلة نوروز في موقع قصرا الاثري /عنكاوا      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز      أستراليا تتوعد تركيا وتنتظر الرد على "التصريحات المتهورة"      "ميركاتو" ريال مدريد.. صحيفة تكشف الأسماء المطلوبة      "بوابة الجحيم".. أشعلها السوفييت قبل 48 عاما ولم تنطفئ أبدا      البابا فرنسيس: علينا أن نتشبّه برحمة الرب
| مشاهدات : 930 | مشاركات: 0 | 2018-12-23 09:35:22 |

البابا فرنسيس يستقبل أعضاء الخدمة الوطنيّة للدفاع المدني

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

"إنَّ حماية الحياة البشريّة والحفاظ على الأرض والهيكليات لا يتمّان فقط في حالات الطوارئ وإنما أيضًا وبشكل خاص في نشاطات التقدير والوقاية" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في كلمته لأعضاء الخدمة الوطنيّة للدفاع المدني

استقبل قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم السبت في قاعة بولس السادس بالفاتيكان أعضاء الخدمة الوطنيّة للدفاع المدني وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة قال فيها في هذه المناسبة السعيدة التي يُبهجها قرب عيد الميلاد المجيد لا يمكن لفكرنا وصلاتنا أن ينسيا الأشخاص الذين سقطوا هذا العام ضحايا الكوارث الطبيعية وكذلك نشعر أيضًا بالرغبة في تذكّر عاملي الإنقاذ الذين بذلوا حياتهم في سبيل إنقاذ حياة الآخرين.

تابع الأب الأقدس يقول يشارك اليوم في هذا الحشد عاملو إنقاذ وأشخاص تمَّ إنقاذهم مع العديد من المواطنين العاديين الذين قرّروا أن يضعوا مهاراتهم ووقت فراغهم في خدمة الجماعة بالتزام وسخاء مؤكّدين على ملء فعاليّة نظام يشكِّل أحد الأشكال الأكثر تعقيدًا للتضامن العام من أجل حماية الأمان الفردي والجماعي. تتميّز إيطاليا بجمال المناظر وغنى الإرث التاريخي والفني. هذه العناصر الرائعة للأسف تتعايش مع أوضاع خطورة وضعف، غالبًا ما تتّحد لتخلق أوضاعًا خطيرة. إنَّ العلم والتكنولوجيا اليوم بإمكانهما أن يساعداننا على معرفة وتوقّع العديد من الظواهر الطبيعية ولكنَّ هذه التقديرات لم تنجح في أن تُترجم إلى عمليات وقاية بإمكانها أن تخفف الأذى والخسائر في الأشخاص والأمور.

هكذا أضاف الحبر الأعظم يقول لا يتوقف الدفاع المدني الإيطالي عن تذكيرنا بأنّ حماية الحياة البشريّة والحفاظ على الأرض والهيكليات لا يتمّان فقط في حالات الطوارئ وإنما أيضًا وبشكل خاص في نشاطات التقدير والوقاية وفي مرحلة العودة إلى الحالة الطبيعية التي، وبالرغم من التزام الجميع، تكون أحيانًا طويلة وأكثر تعقيدًا مما يمكن تخيّله. أنتم تعلمون جيّدًا أنّه وكما قلت في الرسالة العامة "كُن مُسبّحًا": "لا يمكن حصر الثقافة الإيكولوجية في سلسلة من الأجوبة العاجلة والجزئية للمشاكل التي تظهر في مجال التدهور البيئي، ونفاذ المخزونات الطبيعية، والتلوث". لكن هناك حاجة لـ "نظرة مختلفة، وفكر، وسياسة، ومنهج تعليمي، ونمط حياة وروحانية" لأنَّ "البحث فقط عن علاج تقني، كلما برزت مشكلة بيئية، يعني الفصل بين أمور هي في الواقع متصلة، وإخفاء مشاكل النظام العالمي الحقيقية والأكثر عمقًا".

لهذه الأسباب، تابع الأب الأقدس يقول، تصبح الرسالة التربوية الرسالة الأهمّ للدفاع المدني لكي تتمَّ تنشئة كلِّ مواطن على معرفة أماكن الحياة اليوميّة فيتبنّى هكذا تصرّفات تخفّف المخاطر بالنسبة له وللآخرين. بهذا المعنى تصبح مفيدة المبادرات التي تنظّم في المدارس مع الأطفال والشباب الذين سيكونون مواطني ومتطوِّعي الغد. لذلك أقول للشباب دائمًا أن يلتزموا لكي يُحبّوا ويحموا الطبيعة وينشروا قيم التعايش ويجتهدوا لكي وبفضل التزام كل فرد نتمكن من العيش بشكل أكثر تضامنًا وبالتالي أكثر أمانًا.

أضاف الحبر الأعظم يقول إلى المؤسسات المحليّة توكَل مهمّة تنظيم الاستعمال الصحيح للأرض، وفي بعض الحالات أحيانًا من خلال السعي لتصحيح الأخطاء التي تمَّ ارتكابها في الماضي وغالبًا بسبب نقص المعرفة، والعمل على إدارتها وصيانتها بشكل دائم. مهمّ أيضًا تنظيم خطط الحماية المدنية ونشرها: إنها أدوات ضروريّة من أجل تنظيم عمليات الوقاية وتنسيق الإجابة في حالات الطوارئ.

إن الدفاع المدني، تابع الأب الأقدس يقول والذي غالبًا ما يدعى للعمل أيضًا خارج الحدود الدولية هو نظام يقوم على مبدأ التعاضد ولذلك هو يشكل أمرًا مميزًا يمكنه أن يلهم قطاعات أخرى من الحياة العامة. وبالتالي فالجلوس بسرعة حول طاولة من أجل الاتفاق على خيارات فعالة وتنفيذها، متخطين الفردانية في سبيل هدف متقاسم، يمكنه أن يصبح الأسلوب للإجابة بشكل ملائم على حاجات الشعوب في منظار الخير العام. وإذ نسير على هذه الدرب يصبح من الأسهل أن نضع نصب أعيننا لا المشاكل وحسب وإنما أيضًا ولاسيما الأشخاص ونكتشف رسالتنا كخدمة جديرة وموهِّلة للجماعة بأسرها. وختم البابا فرنسيس كلمته بالقول بهذا الروح أتمنى لكم أن تحتفلوا بعيد الميلاد بفرح القلب وسلامه. ليبارككم الرب ولتحفظكم العذراء مريم وأسألكم من فضلكم أن تصلّوا من أجلي.   

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6983 ثانية