كلارا عوديشو تلتقي بالدكتور بشير الحداد للتحادث حول استيلاء امانة بغداد على نادي سومر العائلي      احتفالية رعية السريان الارثوذكس بعيد السعانين / عنكاوا      بالصور .. قداس القيامه المجيدة في كنيسه سلطانة السلام / عنكاوا      قام المسيح ... حقا قام      وفد أمريكي يزور بلدة القوش التأريخية      الرعية الكلدانية في الاردن تحتفل بعيد السعانين      مسيرة الشعانين في برطلة      نيجيرفان بارزاني للمسيحيين في عيد القيامة: شكراً لمشاركتكم في بناء كوردستان اكثر أماناً      رسالة الرئيس بارزاني بمناسبة عيد قيامة السيد المسيح      حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يصدر بيانا بمناسبة عيد القيامة المجيد      خمسة أسباب وراء فوز يوفنتوس بالدوري      وكأنهم أرادوا تفجير العاصمة.. العثور على 87 جهاز تفجير بموقف الحافلات الرئيسي بسريلانكا      تلميح أمريكي بإجراءات ضد العراق في حال لم يلتزم بالعقوبات على ايران      نيجيرفان البارزاني: تأخر تشكيل الحكومة أمر طبيعي وحريصون على إعطاء الوقت اللازم للمفاوضات      أهم بنود البيان الختامي لرؤساء برلمانات دول جوار العراق      برشلونة أم ليفربول إلى نهائي أبطال أوروبا؟.. مورينيو يجيب      قتلى وجرحى بتفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا      مراسيم الجمعة العظيمة في أبرشية كركوك الكلدانية      بعد تصريحه عن ميسي.. "ماض أسود" يطارد فان دايك أمام برشلونة      بعد أيام من الكارثة.. "معجزة النحل" تتحقق فوق سطح نوتردام
| مشاهدات : 1091 | مشاركات: 0 | 2018-12-03 01:10:16 |

مسيحيو سوريا والعراق بين الإبادة الجماعية وصراع البقاء في الوطن

 

عشتار تيفي كوم - الفجر/

ماريان ناجى

يعيش المسيحيون في سوريا والعراق بأوطانهم مهددين بالقتل في أي لحظة،  فهم يعيشون تهديد يومي لا يستطيعون التخلص منه و تتزايد اعداد الشهداء فى كل دقيقة تمر علينا ، حيث أكد أسقف كانتربيري وهو أرفع مسؤول بالكنيسة في إنجلتر أن عدد المسيحيين في العراق أصبح أقل مما عليه عام ٢٠٠٣ وتراجع عددهم في سوريا لأقل من النصف منذ ٢٠١٠.

كما أكد البابا فرنسيس في صلاة يوم الأحد، وسط وفود الحجاج والمؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس على تدعيم سوريا واطفالها وقال إن زمن المجيء هو زمن رجاء ولذلك أريد الآن أن أتبنى رجاء أطفال سوريا بالسلام، سوريا التي تعذّبها حرب قائمة منذ ثماني سنوات ،لذلك وإذ أشارك في مبادرة مساعدة الكنيسة المتألِّمة.

علق الأب هاني باخوم المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية، قائلا: إن الأوضاع في سوريا والعراق منذ ٢٠١٠ و٢٠١١ وما يسمى بالربيع العربى وحتى الان لم تستقر بعد ، فالشعوب تدفع ثمن عدم الاستقرار سواء مسلمين او مسيحين ولكن المسيحيين هم المتضررين بشكل أكبر ليس فقط من أجل إنتمائهم الديني ولكن من أجل أنهم أقلية فالأقلية هم الفئة الأضعف.

تابع "باخوم" في تصريحات خاصة للفجر: وما يفلعه بعض الجماعات الإرهابية ضد المسيحيين في سوريا والعراق جريمة يرفضها الجميع، ونحن على تواصل دائم مع كنيستنا فى العراق وسوريا وتواصلنا مؤخرا من خلال مؤتمر بالعراق واجد ان العراق افضل حالا من سوريا في الوقت الحالي.

وأضاف "باخوم": ورسالة البابا فرنسيس اليوم لدعم مسيحيي سوريا هي رسالة استغاثة للعالم ومن هنا نؤكد على دعمهم  وندعوهم بالتمسك بأوطانهم. 

جدير بالذكر أن البابا فرنسيس قد أكد أكثر من مرة على مساعدة المسيحيين المتضررين، لكي يبقوا في سوريا والشرق الأوسط كشهود للرحمة والمغفرة والمصالحة وسط نزاعات وتوترات في مختلف أنحاء العالم القريبة والبعيدة واطلق صلاة الكنيسة لهم لكي يشعروا بقرب الله الأمين ولتلمس جميع الضمائر من أجل التزام صادق لصالح السلام ، كما دعا بان يسامح الله الذين يصنعون الحرب والذين يصنعون الأسلحة ليدمّروا بعضهم البعض.

 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9209 ثانية