المطران أوكين لموقع قناة عشتار الفضائية : قطعوني من شجرة في الشرق واريد ان اعود      كاميرة عشتار في بيت المطران أوجين منا في قرية بيقوبا      الزيارة الاولى لنيافة الاسقف مار ابرس يوخنا لمدينة كركوك‎      البابا فرنسيس يبارك ستة آلاف مسبحة وردية ستذهب لمسيحيي سورية      عائلة راديو مريم تحتفل بعيدها الاول      برقية تهنئة من المجلس الشعبي بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعون لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني      تهنئة من كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان بمناسبة الذكرى (73) لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني      غبطة المطران مار ميلس يرعى حفل مجلس كنائس ولاية نيو ساوث ويلز لعام 2019      البطريرك ساكو يحتفل بعيد انتقال مريم العذراء في بغداد      مدير عام الدراسة السريانية يحضر ندوة للملفان د. بشير الطوري "السريانية تراث وحضارة " في عنكاوا      التحالف الدولي يعلن "الامتثال الفوري" لآخر قرار عراقي بشأن الاجواء      واشنطن تصدر مذكرة لاحتجاز الناقلة الإيرانية المفرج عنها في جبل طارق      مدرب برشلونة: علينا التعود على اللعب بدون ميسي      فيديو.. دير القديس أنطونيوس قزحيا بلبنان ملجأ المسيحيين وقت الشدة      اليابان تعلن قراراً تاريخياً تجاه العراق      تقارير: زيدان "الغاضب" على أعتاب الاستقالة      العثور على نسخةٍ من الإنجيل مكتوبةٍ بخط اليد باللغة اليونانية في الموصل      البابا فرنسيس: السماء ليست بعيدة بعد الآن لأن هناك أم تنتظرنا عند عتبة السماء      بيان من الفرع الرابع عشر بمناسبة الذكرى 73 لميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني      إطلاق نار جديد في أمريكا، والضحايا هذه المرة من الشرطة
| مشاهدات : 998 | مشاركات: 0 | 2018-11-21 08:00:17 |

196 مليون شخص سيصابون بالضمور البُقعي عام 2020

 

عشتارتيفي كوم- يورونيوز/

 

الزميل في "يورونيوز" جوليان لوبيز غوميز الذي يقوم ببرنامج "فوتوريس" أو "المستقبل"، وصل الى العاصمة النمساوية، فيينا، حيث أهم مستشفيات ذلك البلد في تشخيص ومعالجة أمراض العين.

وفي ذلك المستشفى يعرفنا عن قرب على تكنولوجيا متطورة لتشخيص أمراض العين وخاصة منها مرض الضمور البُقَعي المرتبط بالسن، وغيرها من الامراض التنكسية التي تصيب الجهاز العصبي وتتسبب بأمراض عدة من بينها مرض الالزهايمر.

باربيل لانغر، هي طبيبة نفسية في العقد الثامن من العمر، تعاني من تدهور في نظرها مع ضبابية في الرؤية المركزية. وبعد الكشف على حالة عينيها تبين أنها مصابة بالضمور البُقعي.

أما الذي دفعها للمجيء الى المستشفى لتشخيص حالتها تقول "اكتشفت انه حين أقرأ كتاباً او جريدةً، فإنني لا أرى جيداً، واحتاج لعدسة مكبرة لذلك. وحين تزايدت هذه المشكلة صرت لا أتخلى عن العدسة المكبرة".

 

196 مليون شخص سيصابون بالضمور البُقعي عام 2020

تشير دراسات، نشرتها المكتبة الوطنية لمعهد الصحة الأميركية، الى ان عدد المصابين بالضمور البقعي قد يصل لمئة وستة تسعين مليون شخص في العالم عام 2020.

فهذا المرض هو أكثر الامراض المتسببة بفقدان البصر. وحتى اليوم ما تزال عوارضه مجهولة.

وهذا ما تؤكده رئيسة قسم العيون مستشفى فيينا العام، أوروسولا شميدت – إرفورث "يصعب جداً تشخيص المرض، خاصة في مراحله الأولى، لأنه يصيب جزءاً صغيراً جداً من شبكية العين، البقعة لا يتجاوز حجمها ميليمتراً واحداً. هذا التغيير البسيط في الشبكية يتصبب بالكثير من الضرر. لذلك من الهام جداً اكتشافها في مرحلة مبكرة طالما النظر ما زال جيداً".

في مشروع *"مون" الذي يموله مشروع "أوريزون 2020 الأوروبي للبحث والابتكار"، يطور العلماء يطورون اليوم تكنولوجيا جديدة تهدف لتأمين تشخيص أفضل، وقد تؤدي هذه التكنولوجيا، ايضاً، لتطوير علاجات جديدة.

وقد اعتمد العلماء والباحثون فيها على ثلاث تقنيات ضوئية معقدة خاصة. ومعها سيتمكن الأطباء رؤية الجزيئيات الموجودة داخل عين المريض.

 

تكنولوجيا تعتمد على ثلاث تقنيات ضوئية غير عدائية للعين

المهندس الكهربائي في جامعة فيينا للطب، ماتياس سالاس، يقول إن "هذه التكنولوجيا، كالتي نملكها، حالياً. إنها تسمح لنا بالحصول على صور بطريقة غير عدائية. لكنها أكثر دقة وستسمح لنا فهم كيفية تواصل الاوعية داخل الشبكية".

أما التقنيات الثلاث المستخدمة فهي تتضمن منظار الطيف رامان والفلورة والتصوير المقطعي البصري التوافقي.

وبما أن العين هي عضو حساس جداً، إذاً كيف يمكن أن نضمن عدم تعرضها للخطر خلال تطبيق هذه التقنيات؟

رينير ليتغيب، وهو طبيب متخصص بالطب الفيزيائي في جامعة فيينا للطب، ومنسق مشروع "مون"، يعي تماماً هذه المشكلة لذلك يشير الى أن إيجابية هذه التكنولوجيا تكمن "في عدم حاجتي لملامسة العين. يكفي أن أمسك الضوء وأمسح العين بالضوء وأن اقيس الضوء المنعكس منها. الضوء المنعكس من العين يحوي كل المعلومات التي احتاجها للتشخيص".

 

العين نافذة مفتوحة على الدماغ

وهكذا فإن العلماء وأطباء العيون، يعتبرون أن هذه التكنولوجيا حوّلت العين لنافذة مفتوحة على الدماغ. وستسهل تشخيص المبكر لأمراض أخرى.

وحول ذلك تشرح الطبيبة شميدت – إفورث "شبكية عين الانسان تتغير قليلاً مع العمر. وعن هذا التغيير تنتج الامراض، فالتغيرات تحدث في الاوعية الدموية المركزية، مثل ضغط الدم والسكري. يمكن رؤيتهما بوضوح في الشبكية، كما يمكن التعرف على الامراض العصبية لكن الامراض العصبية يمكن التعرف عليها عبر الكشف على الطبقة العصبية للشبكية مثل تصلب الانسجة، والزهايمر. كل التغيرات التي تطرأ على الجهاز العصبي المركزي يمكن أن تظهر على الشبكية".

حين تصبح هذه التكنولوجيا جاهزة للاستخدام، سيتم اختبارها في الدراسات السريرية على مئة شخص تقريباً، بينهم متطوعون بصحة جيدة ومصابون بالضمور البقعي والزهايمر.

 

-------------------------

*"مون" تكتب باللغة الإنكليزية على الشكل التالي: “Moon”

إنها اختصار لعبارة: ".Multi-modal Optical Diagnostics for Ocular and Neurodegenerative Disease"

وتعني: التشخيص الضوئي المتعدد الوسائط لأمراض العين والأعصاب.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0842 ثانية