وفد من الكنيسة السريانية الارثوذكسية في سهل نينوى يزور مقر المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في أربيل - عنكاوا      الوكالة الاميركية للتنمية الدولية تلتقي بممثلي المؤسسات الاعلامية الخاصة بالاقليات / أربيل -عنكاوا      غبطة البطريرك يونان يستقبل رسميين وكنسيين وجموع من المؤمنين في سوردتاليا - السويد      الحوار… مسار وذكريات من مقابلة للبطريرك ساكو في كتاب مع الصحفية لورانس ديجويو      وفد مركزية مسيحيي المشرق بصحبة السيدة باسكال وردا يزور غبطة الكاردينال لويس ساكو بمقر البطريركية في بغداد      المدير العام للدراسة السريانية يستقبل مدير عام الشؤون الإدارية لمحو الامية في بغداد      بدء أعمال الجمعية العمومية لكاريتاس الدولية بمشاركة وفود من 152 دولة      مؤتمر مسيحي عربي مناهض لتحالف الأقليات قريباً      لليوم الثاني .. كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان تجتمع مع ابناء شعبنا المخاترة و الهيئة الاختيارية لقرى زاخو      بحضور قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، إطلاق حفل اشهار اثني عشر كتاباً لتعلم اللغة الآشورية في سيدني      بيان من الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني بمناسبة ذكرى ثورة كولان الوطنية      مجلس الأمن الدولي يصدر قراره (2470) بخصوص العراق      كوردستان تحظر استيراد الدجاج من 27 دولة      إيران تهدد: أسلحتنا السرية ستغرق السفن الأميركية بالخليج      "فواجع إفرست" لا تنتهي.. ومشاهد مؤلمة عند "سقف العالم"      ميسي يتصدر هدافي أوروبا للعام الثالث على التوالي      البابا فرنسيس يشدد على ضرورة العودة إلى ثقافة الحياة وثقافة الطفل      اعتبارا من اليوم.. موجة "جهنمية" تضرب ست دول بينها العراق      "رئاسة كوردستان" تدخل مرحلة الحسم.. والأنظار تتجه الى البرلمان      قريبا.. جهاز صغير يقرأ مشاعرك وحالتك النفسية
| مشاهدات : 1279 | مشاركات: 0 | 2018-11-20 09:07:28 |

حكومة إقليم كوردستان ترد على تقارير تتحدث عن وجود "انتهاكات" بحق المسيحيين

 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

أكد رئيس اللجنة العليا للمتابعة والرد على التقارير الدولية في حكومة إقليم كوردستان، ديندار زيباري، أن التقارير الدولية التي تحدثت عن وجود انتهاكات بحق المسيحيين في الإقليم، شمولية وعامة وغير واقعية، مشيراً إلى أن توجهات حكومة وشعب إقليم كوردستان تصب في اتجاه التعايش السلمي بين المكونات، واحترام الحريات الدينية.

وقال زيباري، لشبكة رووداو الإعلامية، إن "إقليم كوردستان كان وما زال رائداً في مسألة التعايش السلمي وتوفير الحريات الدينية بشكل عام، وهناك قرارات وقوانين استحدثت، وعدلت قوانين أخرى، وقدمت حكومة الإقليم عدة مسودات لتعديلات أخرى فيما يتعلق بالحقوق بشكل عام، والحقوق الدينية لمختلف المكونات في كوردستان على وجه الخصوص".

وأضاف أن "حكومة إقليم كوردستان قامت بعدة إجراءات خلال السنوات الماضية، من بينها القانون الصادر عام 2015، والذي يتحدث عن التعايش السلمي بين مكونات الإقليم، وهذا القانون يمنح الحريات العامة والمساواة والمشاركة الفعالة في الحياة السياسية والمدينة، إلى جانب الحريات العامة والطقوس الدينية وغير ذلك".

وتابع زيباري: "اعتمدت حكومة الإقليم على نفسها فيما يتعلق بالملاحظات الدولية في هذا الإطار، لا سيما بخصوص نزاعات الأراضي، تنفيذ قرارات المحاكم، وكذلك إعادة توطين الإخوة المسيحيين بعد انتفاضة عام 1991 في كوردستان، مروراً بعام 2005، وصولاً إلى اليوم".

مشيراً إلى أن "هناك تعقيدات وتحديات على أرض الواقع لم تتحدث عنها التقارير الدولية، فهناك عدد ضئيل جداً من التحقيقات أو الملفات التي لا تزال عالقة في محاكم إقليم كوردستان، وهذا أمر خارج عن سيطرة حكومة الإقليم، لأن السلطة القضائية مستقلة".

وأوضح زيباري أن "توجهات حكومة وشعب إقليم كوردستان تصب في اتجاه التعايش السلمي، والإسراع في البت بالقرارات داخل المحاكم، وهناك قرارات نفذت، وأخرى تنتظر التمييز، ولكن الأخيرة عددها ضئيل، وتتعلق بأشخاص ومناطق معينة".

وزادَ قائلاً: "بالنسبة لمسألة التعويضات، فإن مطار أربيل الدولي على سبيل المثال، وما يتم الحديث عنه في بعض التقارير حول تعويض منطقة عنكاوة بأربيل، فإن هذه التقارير شمولية وعامة وغير واقعية، لأن حكومة الإقليم عوضت قسماً من أهالي تلك المنطقة، حيث كان العدد 223 شخصاً، من بينهم 40 شخصاً حصل على كامل تعويضاته، أما العدد الباقي، فتعويضهم مرتبط بالميزانية، وإقليم كوردستان لم يتسلم حصته من الميزانية الاتحادية منذ 4 سنوات، وعليه فإن الأزمة المالية لا تقتصر على الإخوة المسيحيين، بل تشمل إقليم كوردستان عموماً".

لافتاً إلى أن "الحرية الدينية في إقليم كوردستان مصانة، وهناك 127 كنيسة في الإقليم، إلى جانب أكثر من 37 مزاراً دينياً، فضلاً عن احترام الطقوس والأعياد الدينية للإخوة المسيحيين، وجعلها عطلة رسمية في دوائر الإقليم".

واستطردَ بالقول: "توجد قوات أمنية تابعة للإخوة المسيحيين في مناطق سهل نينوى، وهذه القوات تابعة للمنظومة الدفاعية في قوات البيشمركة بعد عام 2014، وحتى خلال تحرير مناطق الإخوة المسيحيين، قدمت حكومة إقليم كوردستان التضحيات، ممثلةً بقوات البيشمركة، ولا تزال حكومة الإقليم تدافع عنهم وعن حقوقهم".

وأردف رئيس اللجنة العليا للمتابعة والرد على التقارير الدولية في حكومة إقليم كوردستان، أن "إقليم كوردستان استقبل كذلك 136 ألف من النازحين المسيحيين خلال السنوات الأربع الماضية، بالإضافة إلى 200 ألف طالب وطالبة من النازحين، بينهم عدد كبير من الإخوة المسيحيين".

ومضى قائلاً: "أما بخصوص مسألة (التنسيب)، فقد قدمت حكومة إقليم كوردستان استثناءات كثيرة للإخوة المسيحيين، وبين عامي 2014 و2018 استلمت حكومة الإقليم بدون تردد أكثر من 350 طلب (تنسيب) من الموظفين المسيحيين الذين أرادوا نقل خدمتهم إلى كوردستان، وذلك كاستثناء للإخوة المسيحيين"، والأمثل كثيرة.

لافتاً إلى أن "الاستراتيجية العامة في إقليم كوردستان تصب في اتجاه دعم التعايش مع الإخوة المسيحيين، وفي هذا الإطار أصدرت لجنة الإفتاء في إقليم كوردستان فتوى حرمت من خلالها الاستيلاء على أراضي المسيحيين بالقوة".

يذكر أن حكومة إقليم كوردستان نفت صحة التقارير التي تتهمها "بانتهاك حقوق المسيحيين في الإقليم، وإجراء تغيير ديموغرافي في المناطق المسيحية في محافظة دهوك وسهل نينوى"، وأكدت أن قوات البيشمركة أدت دوراً مهماً في تحرير المناطق المسيحية من قبضة تنظيم داعش، مشيرةً إلى أن الإقليم حكومةً وشعباً حريص على التعايش السلمي بين كافة المكونات، إلى جانب احترام الحريات الدينية.










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.5539 ثانية