المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      المدارس السريانية في اقليم كوردستان تحيي اليوم العالمي للغة الأم      مقاتل سويسري من اصل سرياني قاتل "الدولة الإسلامية" يواجه المحاكمة في سويسرا      افرام دعا لحماية اللغة السريانية والمحافظة عليها: ينقرض السريان ولا من يهتم فكيف بلغتهم؟      قداسة البطريرك مار إغناطيوس: حقّ السوريّين في تقرير مستقبلهم      كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا يستقبل سفير الامارات في لبنان      منظمة UPP تقيم ورشة تدريبية ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى/ قره قوش      بالصور.. القداس الالهي بمناسبة صوم نينوى (الباعوثة) في كنيسة ام النور للسريان الارثوذكس/ عنكاوا      البطريرك ساكو يزور المعهد الشرقي للجامعة الغريغورية في روما      المطران كريكور يثمّن تصريحات الرئيس السيسي حول مذابح الأرمن      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"      طهران تخطط لاستحداث محافظة دينية في العراق      شاهد.. عاصفة ثلجية تضرب مناطق واسعة من الولايات المتحدة الأمريكية      استسلام جماعي لإرهابيي داعش فى آخر معاقل التنظيم بسوريا      مسرور البارزاني: نأمل زيادة المساعدات الأوروبية لتهيئة الارضية الملائمة وعودة النازحين الى ديارهم      مسلحو داعش الأوروبيون بسوريا.. لماذا دخل أردوغان على الخط؟      مدرب ليفربول باقتضاب: لم يكن هذا ما حلمنا به      نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة".. والسر في الـ"دي إم سي"
| مشاهدات : 412 | مشاركات: 0 | 2018-11-18 01:01:04 |

اختاركم الشعب ليس لرفاهيتكم

عبدالحمزة سلمان

 

 

اختاركم الشعب, وإن لم يختاركم ففرضكم القدر أن تكونوا ممثلين له, ونذكركم كان كل منكم يدعي في حملته الإنتخابية إنه خادم للشعب, ولا يبحث عن ترفيه نفسه, أو يجعل المنصب يدر عليه ريعا وفيرا.

ماذا قدمتم للشعب, قبل أن تقدموا لأنفسكم صرف بدل الإيجار؟ وما هي المكاسب التي جناها الشعب من تشريعاتكم ونقاشاتكم ومقطوعاتكم الإنشائية السابقة والحالية؟ صبر الشعب كثيرا, ولكن هل يستمر صبره طويلا؟

المشاعر السياسية لم تهتز, عندما أعلن محافظ البنك المركزي تلف سبعة مليارات دينار عراقي, بسبب سيول الأمطار, ونحن في بداية إستقبال فصل الشتاء وموسم الأمطار, التي نترقبها لإحياء الأرض, التي سئمت من حيف ساستها على شعبها.

هل إقترفنا ذنبا أمام الباري ليحاسبنا؟ وهل يدفع الشعب جزية سبعة مليارات, للسماح بهطول الأمطار, ثمن لموسم كامل, أم مقدمة لتسلبها الأيادي الخفية؟ ولم يتم محاسبتها, والشعب يتساءل لماذا تجاهلتموها؟

تم إختيار رئيس الوزراء الذي كان يرتقب إستلامه الرئاسة, ويمهد له في عدد من الدورات السابقة, والشعب يأمل وينتظر خيرا, كما وعدتم في العديد من المحافل, ولا زال يتحلى بالصبر.

أبحر بنا ربان السفينة, ونأمل أن يرسوا بنا في بر الأمان, ولكن يهددنا بالتخلي عنا يقدم إستقالة, في عنفوان البحر, وتلاطم الأمواج, وعتمة ظلام الليل, حيث الكواسج والحيتان تفتح أفواهها, لتلتهم بقايا أمل, عاش الشعب ينتظره على بصيص نور في الضفة الأخرى .

للجميع أصبح الحلم حقيقة, في تقديم الحقيبة, مع فقدان الحماس, كما كان مشهود, ومن يشاهد الأحداث, يشعر أنه مكبل بالهموم رغم إدعاء الكتل بالسماح له بحرية الإختيار, ولكن حقيقة هذه الحرية مقيدة معاصمها بالتأثيرات الحزبية والخارجية, وأصبحت كسيرة الجناح في سبع وزارات.

هل سيفعلها وتغرق السفينة, ونعوم نحو الهاوية من جديد؟ أم يكسر القيود بإختيار الرجل المناسب في المكان المناسب, لأهمية الوزارات المتبقية, وما لها من دور في أمن وسيادة العراق؟ ذلك ما ستجيبنا الأيام القادمة عليه. 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7498 ثانية