خدمة ماء الحياة ولقاء الميلاد في كاتدرائية قلب يسوع الاقدس / كركوك      احتفالية بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لرسامة حبرنا الجليل مار طيمثاوس موسى الشماني راعيا لابرشية دير مار متى وتوابعها للسريان الارثوذكس      احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين      الدراسة السريانية تعقد ندوة حول تقييم مناهج القراءة السريانية في بغداد      النص الكامل لقانون H.R.390 الموقّع من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب      قداسة البطريرك مار إغناطيوس يزور المعهد الموسيقي الهنغاري      باشينيان يتحدث عن خطط حكومته المقبلة تجاه الفقر، الجيش والاستثمارات      فرع اربيل لاتحاد النساء الاشوري يقيم دورة حول (برنامج تعلم مهارات التعامل مع الطفل)      مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يكرم السيدة باسكال وردا ضمن ثلاثين شخصية في العالم تقديرا وتثمينا لجهودها في ميدان حقوق الانسان      كلمة الكردينال ساكو من فيينا لمناسبة استقبال رئيس الجمهورية السيدة نادية مراد      رياضة روحية لكهنة الكنيسة الكلدانية في الدول الاسكندنافية بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة      شاهد.. أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة "دمشقية" لولادة السيد المسيح      الحلبوسي في أربيل للقاء كبار مسؤوليها بعد تفاقم خلاف "الحقائب الشاغرة"      قصف تركي على قضائي سنجار ومخمور في نينوى ونائب يطالب الرئاسات الثلاث بالتدخل      رغم تخطيه الأربعين.. يلعب لـ 28 ناديا!      رئيس وزراء استراليا يعد بقوانين أكثر صرامة ضد التمييز الديني      المخدرات تقتل أكثر من ألفي شخص في كندا      تحذير من موجة تهديدات بالقنابل في أنحاء الولايات المتحدة      بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا      نيجيرفان البارزاني يستقبل نادية مراد ويبحثان أوضاع الكورد الإزيديين
| مشاهدات : 656 | مشاركات: 0 | 2018-11-16 00:40:22 |

العراق..مرشح توافقي للداخلية وعبد المهدي يهدد بالانسحاب

عادل عبد المهدي

 

عشتارتيفي كوم- العربية نت/

 

رغم مرور نحو 6 أسابيع على تشكيل الحكومة العراقية، إلا أن الوزارات الأمنية لا تزال تدار بالوكالة من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي نتيجة عدم توافق الكتل السياسية على مرشحين لهذه الوزارات.

وفي هذا الإطار، قال علي السنيد، النائب عن "ائتلاف النصر" الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، الخميس إن الكتل السياسية اتفقت على إيجاد بديل عن فالح الفياض كمرشح لتولي وزارة الداخلية.

وأضاف السنيد أن هناك ضغوطاً تمارس على عبد المهدي من قبل الكتل لتمرير مرشح الداخلية دون الالتزام بالمعايير الذي وضعت لاختيار الوزراء.

وتابع السنيد أن "تحالف الإصلاح والإعمار" و"تحالف البناء" سيقدمان مرشحا توافقيا لحقيبة الداخلية الأسبوع المقبل، مؤكداً أن رئيس الوزراء ينتظر لحسم اسم المرشح التوافقي الذي سيختاره.

هل أخلف عبد المهدي بوعوده؟

من جهة أخرى، كشف النائب علي البديري، الذي يمثل "تيار الحكمة" والذي بات الآن منضويا في "تحالف الإصلاح والإعمار" (الذي يضم "سائرون" و"النصر") الخميس عن سبب "إخفاق" مجلس النواب بالتصويت على الوزارات الثماني المتبقية ضمن كابينة عبد المهدي الوزارية.

وأوضح البديري أن "المحاصصة والمساومات وبيع وشراء الوزارات الشاغرة كانت سبباً في التأخير باكتمال الحكومة".

وأضاف البديري أن "عبد المهدي أخلف وعوده تجاه السلطة التشريعية، بعد أن أصبحت المحاصصة والمحسوبية هي المعيار في اختيار الوزراء"، مبيناً أن "من له علاقة أقوى برئيس الوزراء سيكون الأقرب لأن يصبح وزيراً"، حسب تعبيره.

وتابع البديري: "بعد كل ما تم ذكره، فيمكن القول بأن عبد المهدي أخفق في تنفيذ وعوده للعراقيين، بل إنه ساهم بتعزيز توسع المحاصصة، فالمحاصصة بعد أن كانت بين المكونات العراقية، أصبحت اليوم صراعاً داخلياً بين المكون الواحد"، حسب البديري.

 

الاستقالة والفرصة الأخيرة

إلى ذلك، كشف "تحالف البناء" الخميس عن إرسال عبد المهدي رسالة إلى القوى السياسية مبطنة يهدد فيها بتقديم استقالته، في حال استمرار الصراع على المناصب.

وقال النائب عن التحالف عامر الفايز، في تصريح صحافي، إن "عبد المهدي أوصل رسالة إلى جميع الكتل بأن أمامهم الفرصة الأخيرة لاختيار المرشحين، مشيراً إلى أنه سيقدم استقالته وسوف لن يجازف بتاريخه السياسي أمام حكومة قد تكون فاشلة".

وكانت مصادر إعلامية، أشارت إلى أن عبد المهدي أبلغ رئيس الجمهورية برهم صالح بأنه قد يضطر إلى تقديم استقالته في حال استمرار الصراع بين القوى السياسية على الوزارات المتبقية من كابينته، إضافة إلى مناصب رؤساء الهيئات والمؤسسات.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4544 ثانية