المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل توماس جاريت عضو الكونغرس الامريكي      رئيس لجنة إعادة الدور في نينوى: موافقة الكنيسة شرط لنقل ملكية عقارات المسيحيين      البابا فرنسيس يحيّي مبادرة بطريركية البندقية وهيئة مساعدة الكنيسة المتألمة للتـذكير بالمسيحيين المضطهدين في العالم      نصيحة أمريكية إلى مسيحيي العراق: عودوا إلى وطنكم، أمريكا تساندكم      نينوى تعيد بناء دور العبادة عقب طرد داعش      غبطة البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك      المتروبوليت غطاس هزيم يزور البطريركية الكلدانية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا رسميًّا من مجلس الشعب الأردني في مقرّ البطريركية في دمشق      حكومة إقليم كوردستان ترد على تقارير تتحدث عن وجود "انتهاكات" بحق المسيحيين      شبكة تحالف الأقليات العراقية تقيم ورشة عمل تعزيز حقوق الأقليات العراقية / بيروت      قاض يأمر حكومة ترامب بأخلاء سبيل اكثر من 100 عراقي محتجز في امريكا      الكشف عن أسباب ظاهرة نفوق ملايين الأسماك في العراق      بعد أكبر جسر بحري.. الصين تفاجئ العالم بمعجزة عمرانية      من هم البدلاء المتاحين لمدرب المنتخب الوطني لتعويض جستن ميرام      الاجتماع الدوري لكهنة بغداد      إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد ثوران بركان إلـ"فويغو"      جنرال الكتريك ترد على تقرير صحيفة وول ستريت بشأن كهرباء العراق      أستراليا تنظر في خفض حصتها من المهاجرين      كندا تغلق رسميا ملف استضافة أولمبياد 2026      تقرير أممي: 92 % من الأطفال العراقيين الملتحقين بالدراسة الابتدائية لن يتمكنوا من إكمالها
| مشاهدات : 681 | مشاركات: 0 | 2018-11-08 04:08:28 |

ورشة تدريبية حول الوساطة والتفاوض ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى

 

 عشتارتيفي كوم/ 

 متابعة : جميل الجميل – مسؤول إعلام مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى

 

         ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى أقامت منظمة UPP ورشة تدريبية حول موضوع ( الوساطة والتفاوض) لمجموعة من شباب مكونات محافظة نينوى في أربيل لمدّة خمسة أيّام.

 

بهذه الجُمل أدناه إبتدأت الورشة يوم الأحّد المصادف تشرين الثاني:  

*طريق السلام هو أن تؤمن أنّ الإبتسامة هي أقوى من السلام

*أن تؤمن بقدرة اليد الممدودة

*أن تؤمن أنّ ما يجمع الناس هو أهم ممّا يفرّق بينهم

* أن تؤمن أنّ وجود فروقات بين البشر هو غنى وليس خطر

*أن تعتبر بأنّه يقع عليك أن تخطو الخطوة الأولى وليس الشخص الآخر

*أن تتمكن من الإصغاء إلى الإنسان التعيس الذي يضيّع وقتك محتفظا بإبتسامة لك

*أن ترحّب بالرأي الصائب وتتبناه وإن كان يخالف رأيك

*أن تعتبر أنّ العنف هو ضعف وليس دليل قوة وأنّ المسامحة هي أكبر وأنفع من الإنتقام وأنّ السلام هو ممكن.

 قالها هذه الكلمات المدرّب الدولي ورئيس مؤسسة حركة السلام الدائم "فادي أبي علّام" المتخصص في دراسات السلام والنزاع حول أساسيات النزاع وتحليلها وكيفية حلجلة النزاعات والتوترات وتخفيف من حدّتها وتقليل آثارها حيث بدأت الورشة بهذه العبارات "

وبحضور عشرين مشاركا من كافة مكونات نينوى من المسيحيين والأيزيديين والتركمان والعرب والشيعة والسنة والكاكائيين إنطلقت فعاليات الورشة التدريبية من خلال التعارف بين المشاركين وأماكنهم وخلفياتهم الثقافية والمجتمعية : حيث شمل اليوم الأول من التدريب :

دخول الى حلّ النزاعات ، فهم النزاعات ، اشكال وأنواع النزاعات ، العنف ، الإستجابة للنزاعات ، أسباب النزاعات ، دائرة النزاع وشجرة النزاع ، خارطة النزاع.

اليوم الثاني : تعريف التقنيات السلمية لحل النزاع ، تقنية الحوار ، مهارات التواصل ، الحوار ، التحضير الذاتي للحوار ، معوقات الحوار، الحوار والسجال ، إدارة النزاع ضمن المجموعة.

اليوم الثالث : المفاوضات ، تعريف المفاوضات ، الشروط اللازمة للتفاوض ، التفاوض التنافسي ، التفاوض التعاوني ، تمرين حول آلية التفاوض لحل النزاعات.

اليوم الرابع : تشكيل فرق التفاوض ، تمرين تفاوض تعاوني ، متابعة ، تمرين تفاوض تنافسي ، امتحان القدرات التفاوضية .

اليوم الخامس : الوساطة، تعريف الوساطة ومراحلها ، ميزات الوسيط الناجح ، عرض فيلم وساطة الرفاق ، تمرين لعب (لعب أدوار) توزيع الشهادات التقديرية وكلمة الختام لفريق مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى.

  

أشار عماد صبيح مساعد مدير مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى " نتفاوض لنحيا معاَ ، التفاوض هو عنصر اساسي في حياتنا فهو يدخل في بيوتنا وفي اعمالنا ويومياتنا ، لا نستطيع أن نصل ونتواصل مع الآخر إن لم نتفاوض ونكون وسطاء في عملية التغيير وإدارة المشاكل والنزاعات لن يكون هناك استقرار في الحياة العامة ، وعلينا التركيز على مشكلة رئيسية ظهرت بعد التحرير ألا وهي النزاعات العسكرية والسياسية على الأرض وخطورتها على المنطقة ،لهذا اخترنا في هذا التدريب أشخاصا فعّالين في مجتمعاتهم ليكونوا مساهمين في تقليل من وتيرة النزاعات والمشاكل التي تضرب التعايش المشترك والتماسك المجتمعي بين المكونات". 

وقال المحامي بهنام وعد سقط  من الحمدانية أحد المشاركين في ورشة الوساطة والتفاوض " لأنّ المحافظات التي مرّت بتجربة داعش تعيش على صعيد من التوترات المستمرة لهذا لا زال النزاع قائما في هذه المناطق ، ما تعلّمناه من هذه الورشة من أدوات ومهارات وخبرات تجعلنا أن نساهم في إدارة النزاع والسيطرة عليه قبل أن يصبح نزاعا عسكريا أو نزاعا طائفيا، كما أنّنا تعلّمنا كيف نستطيع بإختلافنا أن نقرّب وجهات نظر المكونات مع بعضها البعض من خلال الأنشطة والفعاليات". 

وأضاف "يونس شلاش" عضو إدارة مجلس قنطرة الثقافي في مدينة الموصل  " نحن مجموعة من شباب نينوى بكافة مكوناتها شاركنا بورشة عمل : التفاوض والوساطة ، ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى التي تقيمها منظمة upp الإيطالية مع المدرب فادي أبي علام ، ما تعلّمناه من هذه الدورة هي مجموعة أدوات ومعلومات تساعدنا على إدارة النزاع وتحليل مشاكله وكيفية السيطرة عليه وكيف نكون صانعي السلام في مدننا ومجتمعاتنا ، كما تعلّمنا كيف نتفاوض في كل الأمور بنجاح دون خسائر مع التقنيات المستخدمة ".

كما أشارت "ليلى صالح" منسقة مركز منظمة UPP في مدينة الموصل "بأنّ التعايش بين المكونات أصبح إهتمام الموصليين في الجوانب كافة ، وهناك بعض الأصوات التي تساهم في الترويج للنزاعات المحلية وتشجع على العنف والكراهية ، لكنّنا إستطعنا أن نستقطب أشخاصا فاعلين في المجتمع لهذا التدريب  كي يستطيعوا أن يؤثروا في مجتمعهم ويكونوا نقطة إنطلاق لحل النزاعات والمشاكل التي تصادف مدينة الموصل". 

وأشار الممثّل القطري لمنظمة UPP ومستشار مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى "تأتي هذه التدريبات للمرحلة الثانية من مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى كجزء مكمل للمرحلة الاولى من المشروع من خلال اشراك الشباب في عملية التغيير الايجابي حيث ان التفاوض والوساطة يعتبران من أهم وسائل السيطرة على النزاعات والخلافات التي تحصل في مجتمعاتنا ، ومن المقومات الأساسية لضمان مجتمع مستقر يبني مستقبله على أساس الحوار الإيجابي للوصول إلى طريق يساعد على إدارة النزاعات في مجتمعات نينوى خاصة.

ومن خلال هذه التدريبات للشباب النشطاء في المجتمع المدني , يمكن الإسهام في بناء جيل شبابي فعالّ في التغيير الإيجابي وتعزيز المشاركة النشطة والهادفة لجميع شرائح المجتمع في ترسيخ قيم التنوع والسلام والاستقرار المجتمعي وحمايتها". 

وأكّد المدرّب فادي أبي علّام على دور الشباب حيث قال " إن الشباب هو عنوان للتغيير في كل المجتمعات لما يحمل من طموح ورغبة لإثبات الذات ، وإذا ما تزوّد الشباب بالمعارف والمهارات المتعلقة ببناء السلام فسيكونوا هم بناة السلام الفعليين لأن طبع الإنسان مبني على الخير وليس على الشر. 

ضمّ التدريب كافة مكونات نينوى حسب مراعاة التعددية والتنوع والجندر في هذه الورشة وتم تهيئة مفاوضين ووسطاء ليكونوا ناشطين في إدارة النزاع وحلّ المشاكل التي تصادف المجتمعات بالإضافة إلى أنّهم سيساهموا في إطلاق حملات وأنشطة وفعاليات ستقيمها المنظمة بالتعاون مع النشطاء لأرشفة السلام في مدن نينوى وتحقيقه وتعزيز دور التماسك الإجتماعي.

أختتمت الورشة التدريبية يوم الخميس المصادف 9 تشرين الثاني  2018 بتوزيع شهادات مشاركة من قبل المنظمة ، جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى بمرحلته الثانية قد إنقسم إلى قسمين : القسم الأول هو إعادة وتأهيل مجموعة من المدارس في محافظة نينوى وبناء قدرات الكادر التربوي وإقامة فعّاليات مع الطلبة، والقسم الثاني بدأ ببناء قدرات نشطاء المجتمع المدني في مواضيع عديدة وتنمية قدراتهم ليكونوا وكلاء السلام في مدنهم ومانعي الصراعات ، وسيشمل عدّة أنشطة وفعاليات وحملات والعمل مع الإذاعات لبث برامج السلام ، والمشروع ممّول من الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى الإيطاليةUPP.














اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4202 ثانية