المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل توماس جاريت عضو الكونغرس الامريكي      رئيس لجنة إعادة الدور في نينوى: موافقة الكنيسة شرط لنقل ملكية عقارات المسيحيين      البابا فرنسيس يحيّي مبادرة بطريركية البندقية وهيئة مساعدة الكنيسة المتألمة للتـذكير بالمسيحيين المضطهدين في العالم      نصيحة أمريكية إلى مسيحيي العراق: عودوا إلى وطنكم، أمريكا تساندكم      نينوى تعيد بناء دور العبادة عقب طرد داعش      غبطة البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك      المتروبوليت غطاس هزيم يزور البطريركية الكلدانية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا رسميًّا من مجلس الشعب الأردني في مقرّ البطريركية في دمشق      حكومة إقليم كوردستان ترد على تقارير تتحدث عن وجود "انتهاكات" بحق المسيحيين      شبكة تحالف الأقليات العراقية تقيم ورشة عمل تعزيز حقوق الأقليات العراقية / بيروت      قاض يأمر حكومة ترامب بأخلاء سبيل اكثر من 100 عراقي محتجز في امريكا      الكشف عن أسباب ظاهرة نفوق ملايين الأسماك في العراق      بعد أكبر جسر بحري.. الصين تفاجئ العالم بمعجزة عمرانية      من هم البدلاء المتاحين لمدرب المنتخب الوطني لتعويض جستن ميرام      الاجتماع الدوري لكهنة بغداد      إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد ثوران بركان إلـ"فويغو"      جنرال الكتريك ترد على تقرير صحيفة وول ستريت بشأن كهرباء العراق      أستراليا تنظر في خفض حصتها من المهاجرين      كندا تغلق رسميا ملف استضافة أولمبياد 2026      تقرير أممي: 92 % من الأطفال العراقيين الملتحقين بالدراسة الابتدائية لن يتمكنوا من إكمالها
| مشاهدات : 395 | مشاركات: 0 | 2018-11-08 01:11:42 |

كركوك.. الحل ليس مستحيلا!

جاسم الحلفي

 

تبرز موضوعة انتخاب محافظ جديد لكركوك على جدول اعمال مجلس المحافظة الذي يغلب عليه الاستقطاب السياسي، يصاحب ذلك جدل اختلال تمثيل الأطياف فيه.

والحق، ان المحافظة وكما يقال، هي عراق مصغر، لما تحتويه تركيبتها السكانية من تنوع قومي وديني وطائفي. وهناك من يقول، وهو على صواب، ان كركوك هي بوابة الاستقرار في العراق، لذا يكمن الرهان على جعل هذا التنوع في المحافظة، قوة وثراء، رهانا وطنيا بامتياز، وليس عامل فرقة وانقسام وتهميش وتشتت.

تخبرنا تجارب حل النزاعات التي شهدتها شعوب العالم وبلدانها، ان الحل الممكن دوما يبدأ في لحظة الاتفاق على المشتركات وجعلها أولوية أساسية في الحوار. فيما يستحيل الحل عندما ينطلق الحوار على أرضية المحاصصة الطائفية والقومية وحساباتها غير المنطقية.

يمكننا القول بثقة، إن الحل لأي مسألة في العراق، وبضمنها كركوك، هو ممكن ومتاح اذا وضعت المواطنة كركيزة للحوار.

بطبيعة الحال، ان هم كل مواطن في كركوك، كما هو حال المواطن في المدن العراقية الاخرى، مع الأخذ بنظر الاعتبار خصوصية المحافظة، هو الامن والاستقرار والعيش الكريم.

وهذا لم يكن يوما ضمن اهتمامات القوى المتنفذة، التي تسعى دوما الى الانتفاع من السلطة ومكاسبها، غير مهتمة بعيش المواطن وسلامته وامنه، بقدر اهتمامها بالمال والنفوذ.

يبدو ان التجارب المريرة التي مرت على كركوك، كالاحتراب السياسي، والتزمت بالمواقف والسعي للاستحواذ والتهميش وإلغاء الآخر، لم ينتفع منها احد، ولم تحسم الأمور لصالح أي طرف.

الوضع الراهن، لا يحتمل المزيد من التعقيد وزج المواطنين اكثر في صراع مصالح المتنفذين، الذين لا مصلحة لهم فيه. اذ كلما تضخمت وارادات المتنفذين يزداد فقر المواطنين ويتسع عوزهم وترتفع البطالة بين صفوفهم وتتردى الخدمات اكثر.

لذلك، تبرز اليوم حاجة الى حلول ناجزة ومقبولة، انطلاقا من رؤية تعزيز الحل الداخلي عبر ترسيخ مفهوم المواطنة، وهذا يستدعي استبعاد كل التدخلات الإقليمية، والتي لا تساعد على الحل انما تعمق الخلاف اكثر وتعقد المشكلات وتزيدها تشابكا.

ويتطلب من جهة أخرى استبعاد تأثيرات القوى السياسية من خارج حدود المحافظة، والتي تتحكم بها، اذ لا يستطيع إيجاد الحلول الواقعية الا أبناء المحافظة، فهم الأدرى بواقعهم واحتياجاتهم وتفاصيل أوضاعهم.

كما يتطلب عند تشكيل لجان التفاوض ان تكون عناصرها مقبولة من كل الأطراف، واستبعاد المتطرفين والموتورين.

لجان التفاهم المقترحة تلك، يجب أن تتشكل من الشخصيات القادرة على إيجاد حلول واقعية مقبولة، تمكن الجميع من الاسهام الفعال في إدارة المحافظة، وابعاد تأثير المتنفذين وصفقاتهم ومساوماتهم على حساب الاستقرار والتنمية.

ورغبة في التأكيد، أقول: لا حل ينتج استقرارا من دون الاستناد الى موضوعة المواطنة، وترسيخ التنوع باعتباره قوة وثراء وليس عنصر فرقة وانقسام.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الخميس 8/ 11/ 2018

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3761 ثانية