جمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوا تستضيف د. روبين بيت شموئيل      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من الكتيبة الإيطالية في القطاع الغربي لقوّات الأمم المتّحدة المؤقّتة العاملة في لبنان      الدراسة السريانية تنتهي من تدقيق منهاج القراءة باللغة السريانية لمرحلة الثالث الابتدائي لطباعته      الرابطة الكلدانية فرع الاردن تشارك لقاء مع وزير الداخلية العراقي      كلارا عوديشو تهنئ احد ابناء شعبنا من مانكيش بحصوله على دكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة هدرسفيلد البريطانية بدرجة الامتياز      مقابلة مع البطريرك الكلداني ساكو أجراها موقع مجلس الأساقفة الايطاليين SIR      من منطقة إستخدمها داعش في الموصل، منظمة UPP تروّج للفن والسلام بمشاركة مكونات نينوى      ضمن برامجنا الجديدة كاميرة عشتار في قرى ابناء شعبنا (قرية برية تاشيش وقرية مركجية)      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يدين ويستنكر الهجوم على موظفي القنصلية التركية في اربيل      كلارا عوديشو: ندين بشدة حادثة اطلاق النار على دبلوماسيين اتراك في اربيل عاصمة اقليم كوردستان      الحكومة العراقية ترسل 476 مليار دينار من مستحقات البيشمركة إلى إقليم كوردستان      من نفذ "ضربة المستشارين" المفاجئة في العراق؟      إيران تكشف ماذا فعلت بالناقلة البريطانية.. وأين طاقمها؟      مليونير أميركي يتبرع بالآلاف عبر تويتر.. ومفاجأة من ترامب      موضوع السبت: الزواج المسيحي: ايمانٌ وسرٌّ مقدسٌ وعائلة “يا رب بالمجد والكرامة كلّلهما”      بغداد بونجاح.. 80 ثانية أنهت "دراما الدموع"      مسرور بارزاني: أولويتنا بناء كوردستان قوي ومستقر منسجم مع المجتمع الدولي      بالأرقام.. يونيو 2019 "أحر يونيو" في قرن ونصف      مواجهة نارية بين الجزائر والسنغال لحسم لقب الأمم الإفريقية      البابا فرنسيس يعين السيد ماتّيو بروني مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي
| مشاهدات : 1528 | مشاركات: 0 | 2018-11-07 08:01:11 |

إرث "ملك العالم" آشور بانيبال يحصل على عرض استثنائي في المتحف البريطاني

 

عشتارتيفي كوم- ستاندارد/

ميلاني ماكدونا، 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018

 

قبل نحو عقد من الزمان، أغلقت قاعة القسم الآشوري في الطابق السفلي من المتحف البريطاني أبوابها للجمهور، وهذه هي المرة الأولى منذ ذلك الحين التي تجمع فيها قطعها الرائعة، مع بعض الاستعارات من المتاحف الأخرى. حكم آشوربانيبال ملك العالم الامبراطورية الاشورية في القرن السابع قبل الميلاد وقد امتدت امبراطوريته من مصر إلى إيران، مع قلبها في نينوى - المدينة التي أرسل لها النبي يونان، في العراق الحديث.

شاشات العرض اظهرت النقوش الضخمة لصيد الأسد، ومشاهد المعارك المبهرة - منمنمة ولكنها غنية بالتفاصيل وملاحظتها دقيقة. صور الأسود جميلة ومتطورة. وفي الأصل، كانت ملونة؛ ويتم تلوين لوحين من النقوش هنا رقميًا ليشيروا إلى مظهرهم الأصلي. ربما تم تصميمها لأغراض الدعاية، والتي تظهر الملك يدمر بشكل رمزي قوى الفوضى، لكنها أظهرت أيضا الأحداث الفعلية: الصيد، حيث يحررصبي الوحوش من الأقفاص إلى الحديقة الملكية، لتقتل الوحوش بعد ذلك من قبل الملك أمام نبلائه.

الملك هنا هو آشوربانيبال، ولديه قلم، أداة كتابة، موضوعة في حزامه. لذا فهو ليس ملكًا للعالم فقط، ونائبًا للآلهة على الأرض؛ إنه أيضًا رجل متعلم يمكنه الاحتفاظ بمنجمه الخاص مع المنجمين والحكماء والسحرة. كان السحر عنصرا هاما في ثقافة البلاط الملكي. من بين المعروضات الاستثنائية هنا، توجد خزانة رائعة من الألواح المسمارية التي كانت جزءًا من مكتبته الرائعة. احتوت على اعمال الأدب، وقراءة البخت والسحر.

يمثل هذا المعرض عدة جوانب من حياة الملك آشوربانيبال. هناك دعاية طنانة عن غزواته في مصر أو بابل، ولكن هناك أيضاً رسالته إلى والده مكتوبة على قرص صغير بالخط المسماري عندما كان في الثالثة عشرة من عمره، وهناك رسالة أخرى من أخيه، تخبره كيف كان سيخرج جيش أشوربانيبال من اللعبة بحركة رائعة، كما هو الحال في لعبة الشطرنج التي اعتادوا اللعب بها عندما كانوا أولادا صغارا - وهنا تظهر لنا هذه اللعبة ذاتها.

في المعرض، نرى كيف أن آشوربانيبال مثل جده، سنحاريب، سيطر على إمبراطوريته التي كانت مناطقها متصلة عبر الطرق مع خدمة بريدية لنقل رسائل الملك - ولدينا عينة من رسالة صغيرة، داخل غلاف صغير من الطين. ولكن هناك أيضا روايات عن حروب الملك ضد جيران معادين، ومنهم الفرعون المصري الكوشي تاهاركا - الذي تم تصويره هنا كأبو الهول.

إنّ الأسماء ذاتها مُستحبة لأي شخص مُلم بالعهد القديم من الكتاب المقدس: العيلاميون والبابليون والكوشيون. وقليل من الأطفال البريطانيين يتعلمون الآن حول هؤلاء، لذا فإن تأثير هذه القطع الأثرية الرائعة أقل غرابة من الفيكتوريين الذين واجهوهم لأول مرة في أربعينيات القرن التاسع عشر: هناك حاشية لطيفة حول استقبالهم في لندن.

وهناك حاشية أخرى أقل لطفا:في عام 2014 استحوذت الدولة الإسلامية على الموصل ودمرت عمدا أكثر من سبعون في المائة من الآثار في مدينة آشوربانيبال.

كن شاكراً، عند ذهابك الى هذا المعرض، على الأقل، هذه الآثار نجت من ذلك الدمار.

حدود الامبراطورية الاشورية


















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5438 ثانية