المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل توماس جاريت عضو الكونغرس الامريكي      رئيس لجنة إعادة الدور في نينوى: موافقة الكنيسة شرط لنقل ملكية عقارات المسيحيين      البابا فرنسيس يحيّي مبادرة بطريركية البندقية وهيئة مساعدة الكنيسة المتألمة للتـذكير بالمسيحيين المضطهدين في العالم      نصيحة أمريكية إلى مسيحيي العراق: عودوا إلى وطنكم، أمريكا تساندكم      نينوى تعيد بناء دور العبادة عقب طرد داعش      غبطة البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك      المتروبوليت غطاس هزيم يزور البطريركية الكلدانية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا رسميًّا من مجلس الشعب الأردني في مقرّ البطريركية في دمشق      حكومة إقليم كوردستان ترد على تقارير تتحدث عن وجود "انتهاكات" بحق المسيحيين      شبكة تحالف الأقليات العراقية تقيم ورشة عمل تعزيز حقوق الأقليات العراقية / بيروت      قاض يأمر حكومة ترامب بأخلاء سبيل اكثر من 100 عراقي محتجز في امريكا      الكشف عن أسباب ظاهرة نفوق ملايين الأسماك في العراق      بعد أكبر جسر بحري.. الصين تفاجئ العالم بمعجزة عمرانية      من هم البدلاء المتاحين لمدرب المنتخب الوطني لتعويض جستن ميرام      الاجتماع الدوري لكهنة بغداد      إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد ثوران بركان إلـ"فويغو"      جنرال الكتريك ترد على تقرير صحيفة وول ستريت بشأن كهرباء العراق      أستراليا تنظر في خفض حصتها من المهاجرين      كندا تغلق رسميا ملف استضافة أولمبياد 2026      تقرير أممي: 92 % من الأطفال العراقيين الملتحقين بالدراسة الابتدائية لن يتمكنوا من إكمالها
| مشاهدات : 462 | مشاركات: 0 | 2018-11-05 00:59:51 |

هل تقضي تقنية "هولوغرام" على أسلوب التعليم التقليدي؟

 

عشتار تيفي كوم - اخبار الأن/

أساليب التعليم ، تطورت كثيراً في السنوات الأخيرة ، من الواح التعليم الذكية ، إلى الأجهزة اللوحية ، إلى تقنيات التعليم عن بعد ، والتي هي بدورها تتطور على نحو متسارع جداً ، فمن المحاضرات المسجلة إلى التعليم عبر سكايب واليوم قد يصبح التعليم عبر تقنية الهيموغراف هو السمة الدارجة .

فقد قررت جامعة إمبريال كوليدج لندن البريطانية الاستعانة بتقنية الصور التجسيدية ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) للأساتذة لإلقاء المحاضرات على الطلاب دون الحاجة إلى حضورهم بأنفسهم إلى قاعات المحاضرات وظهور طيفهم أمام الطلاب.

وستعرض الجامعة هذه التقنية في احتفالية خاصة يوم الخميس، قبل تعميمها بشكل أوسع.

ويُعتقد أن إمبريال كوليدج أول مؤسسة أكاديمية في العالم تستخدم تقنية هولوغرام بشكل منتظم. 

واستخدمت تقنية الهولوغرام من قبل لتجسيد ظهور شخصيات شهيرة في أماكن مختلفة، منهم المغنيين الراحلين مايكل جاكسون وإلفيس بريسلي.

وفي البداية سيقتصر استخدام هذه التقنية داخل الجامعة على أنشطة كلية الأعمال (بيزنس سكول)، لكن من المتوقع أن تصبح شائعة الاستخدام في الكليات الأخرى في وقت لاحق.

وقال مدير معمل إيد تك لاب بالجامعة "ديفيد ليفيفر" لبي بي سي :"البديل حاليا استخدام برنامج فيديو-كونفرانس، لكننا نعتقد أن الهولوغرام توفر شعورا أكبر بالتواجد في المكان".

وأضاف أن "الأساتذة سيكون أمامهم شاشة عالية الوضوح (هاى-دفنشن) وستكون مضبوطة ومعدلة مما سيتيح لهم التفاعل مع الطلاب وحتى النظر في أعينهم مباشرة".

وتتيح هذه التقنية أيضا إمكانية ظهور أكثر من شخص في وقت واحد في نفس المكان.

وسيشهد يوم الخميس المقبل، استخدام التقنية في مؤتمر (المرأة في التكنولوجيا)، والذي سيقام بالجامعة، وسيظهر على المسرح ضيفان سيتم نقلهما مباشرة من الولايات المتحدة ليظهرا جالسين على المنصة بجوار ضيفين آخرين في بريطانيا.

ومن المنتظر أن يتمكن الضيفان الأمريكيان من التواصل والتفاعل مع الحضور وكأنهما في القاعة تماما.

تكلفة معقولة

وبصورة أدق فإن التقنية الجديدة تعمل على إيجاد طيف المحاضر في المكان وتجسيده بشكل ثلاثي، وهي ليست هولوغرام كما أنها ليست أيضا مؤثرات "شبح الفلفل" التي استخدمها سياسيون من قبل ومنهم المرشح السابق للانتخابات الرئاسية الفرنسية جان-لوك ميلينشون، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، كما تستخدمها أيضا شركات صناعة الترفية.

لكنهم في الجامعة البريطانية يستخدمون بدلا من هذا تقنية طورتها شركة أرهت ميديا Arht Media، الكندية.

وقال ليفيفر :"مشكلة تقنية شبح الفلفل هو أن إعدادها للتشغيل صعب ومعقد، كما أن تكلفتها حوالي 150 ألف دولار للمشاركة في محاضرة واحدة".

ويوضح أن التقنية الجديدة أكثر بساطة، وتحتاج إلى شاشة زجاجية ووضع خلفية وراءها تستخدم برنامج سوفت وير معين حتى يمنح العمق المطلوب للطيف المجسم للشخص".

ويؤكد ليفيفر أن تكلفتها أقل كثيرا من التقنيات الأخرى المشابهة لذلك يمكن للجامعات تحمل نفقاتها.

وحتى يتمكن المحاضر من إرسال صورته المجسمة إلى الحضور يحتاج إلى استديو التقاط وتسجيل (كابتشر ستوديو) ويجلس أمام خلفية سوداء ويكون هناك مصدر للضوء من الجانبين.

وتعتزم جامعة إمبريال كوليدج الاستعانة باستديوهات خارجية في لوس أنجلوس وتورنتو، وكذلك استخدام معدات متنقلة لتتمكن من استضافة أشخاص في دول بعيدة لإلقاء محاضرات على الطلاب.

وبجانب فاعلية يوم الخميس، تنوي الجامعة استخدام هذه التقنية لتسمح لأحد محاضريها بإلقاء محاضرة في كلية الاقتصاد الأسبانية فبراير/ شباط المقبل.

وتقول الجامعة إن فوائد التقنية الجديدة لا تقتصر فقط على توفير أدوات أقل إزعاجا لجذب المواهب الأجنبية لإلقاء محاضرات فيها بدلا من تحمل تكلفة استقدامهم إلى بريطانيا.

يمكن إلقاء محاضرة واحدة على عدة أشخاص في أماكن مختلفة وفي قاعات متعددة في نفس الوقت.

كما يمكن تسجيل المحاضرات والمناقشات وإعادة عرضها بنفس الطريقة مرة أخرى، مما سيتيح المزيد من التواصل مع الحضور.

لكن هناك سلبيات أيضا تتمثل في إمكانية حدوث عطل فني، كما أنها تحرم الضيوف من الجلوس بعد المحاضرات لاستكمال المناقشات أو الحديث مع بعضهم البعض.

لكن الجامعة مقتنعة بأن فوائدها أكثر بكثير من السلبيات.

 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4309 ثانية