وفد جمعية الرحمة الكلدانية يزور قناة عشتار الفضائية      بالصور.. إيقاد شعلة نوروز في موقع قصرا الاثري /عنكاوا      الشرطة المجتمعية في محافظة نينوى تعيد قطعة أرض لصاحبها المسيحي بعد أن تم بيعها في زمن "داعش"      وزير الهجرة يبحث مع رئيس ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية عودة النازحين والمهجرين إلى مناطقهم      الثقافة والفنون السريانية في "توثيق لهجات السوريث"      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة عيد مار يوسف، كنيسة مار اغناطيوس، الكرسي البطريركي، بيروت      المنظمة اليسوعية حول العالم تقيم حفلا للطلبة الخريجين من ابناء شعبنا /عنكاوا      بنس: الولايات المتحدة تقف مع العراق للقضاء على "داعش" ومساعدة المسيحيين والإيزيديين      جامعة كامبردج البريطانية تقيم ورشة عمل بالتعاون مع مؤسسات شعبنا الأكاديمية والثقافية للتدريب على توثيق اللهجات الآرامية الحديثة (سورث)      زيارة النائب السابق رائد اسحق والاب يعقوب سعدي لمكتب معلومات نينوى      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز      أستراليا تتوعد تركيا وتنتظر الرد على "التصريحات المتهورة"      "ميركاتو" ريال مدريد.. صحيفة تكشف الأسماء المطلوبة      "بوابة الجحيم".. أشعلها السوفييت قبل 48 عاما ولم تنطفئ أبدا      البابا فرنسيس: علينا أن نتشبّه برحمة الرب      الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني: عقدنا اجتماعاً ناجحاً والأفق المنظور بات أكثر وضوحاً      عظام قرد قديم تعيد كتابة تاريخ الإنسان.. وتصحح "الغلطة"      السليمانية.. وفد من الديمقراطي يبحث مع الاتحاد تشكيلة حكومة إقليم كوردستان الجديدة      ألمانيا: حملة جديدة من الانتقادات ضد أوزيل بسبب دعوته أردوغان لحضور عقد زواجه
| مشاهدات : 871 | مشاركات: 0 | 2018-11-03 02:09:52 |

البابا فرنسيس: إنَّ الرب يطلب كلَّ شيء، ويقدِّم الحياة الحقيقيّة والفرح الذي من أجله خُلقنا

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

"اليوم هو عيد العائلة؛ والقديسون هم قريبون منا لا بل هم إخوتنا وأخواتنا الحقيقيين" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي بمناسبة عيد جميع القديسين

لمناسبة الاحتفال بعيد جميع القديسين تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الخميس صلاة التبشير الملائكي مع وفود الحجاج والمؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، وقبل الصلاة ألقى الأب الأقدس كلمة قال فيها: تحدّثنا القراءة الأولى من سفر الرؤيا عن السماء وتضعنا أمام "جَمْع كَثير لا يُحصى، من كُلِّ أُمَّةٍ وقَبيلَةٍ وشَعبٍ ولِسان". هؤلاء هم القديسون. وماذا يفعلون فوق؟ ينشدون ويسبِّحون الله بفرح.

تابع البابا فرنسيس يقول نحن نتّحد بجميع القديسين وليس بأولئك المعروفين بحسب الرُزنامة وحسب وإنما أولئك الذين يعيشون بقربنا أيضًا أي أهلنا ومعارفنا الذين ينتمون الآن إلى هذا الجمع الكثير وبالتالي فعيد اليوم هو عيد العائلة؛ والقديسون هم قريبون منا لا بل هم إخوتنا وأخواتنا الحقيقيين. ولذلك هم يدعوننا إلى درب السعادة التي يشير إليها إنجيل اليوم الجميل والمعروف: "طوبى لِفُقَراءِ الرّوح... طوبى لِلوُدَعاء... طوبى لِأَطهارِ القُلوب..." ولكن كيف يكون ذلك؟ يقول الإنجيل طوبى للفقراء فيما يقول العالم طوبى للأغنياء. يقول الإنجيل طوبى للودعاء فيما يقول العالم طوبى للمُتجبِّرين. يقول الإنجيل طوبى لأطهار القلوب فيما يقول العالم طوبى للخبثاء والمحتالين. وبالتالي يبدو أنَّ درب التطويبات والقداسة هذه تحمل إلى الفشل والهزيمة. لكن بالرغم من ذلك – تذكّرنا القراءة الأولى أيضًا – أن القديسين يحملون "بِأَيديهم سَعَف" أي علامات الانتصار.

أضاف الأب الأقدس يقول لنسأل أنفسنا في أي جهة نقف: جهة السماء أو جهة الأرض؟ هل نعيش من أجل الرب أم أننا نعيش لأنفسنا، هل نعيش للسعادة الأبديّة أو لإشباع آنيّ؟ لنسأل أنفسنا: هل نريد القداسة حقًّا؟ أم أننا نكتفي بأن نكون مجرّد مسيحيين يؤمنون بالله ويقدِّرون القريب وإنما بدون مبالغة؟ إنَّ الرب يطلب كلَّ شيء، ويقدِّم الحياة الحقيقيّة. يقدّم كل شيء ويقدّم الفرح الذي من أجله خُلقنا. وبالتالي إما القداسة أو لا شيء بتاتًا!

واليوم، تابع الحبر الأعظم يقول، لا يطلب منا إخوتنا وأخواتنا هؤلاء أن نصغي إلى إنجيل جميل مرّة أخرى وإنما أن نعيشه ونسير على درب التطويبات، فالأمر لا يتعلّق بالقيام بأمور خارقة وإنما بأن نتبع يوميًّا هذه الدرب التي تقود إلى السماء، إلى العائلة وإلى البيت. وبالتالي نحن اليوم نرى مستقبلنا ونحتفل بما وُلدنا من أجله: نحن وُلدنا لكي لا نموت أبدًا، نحن ولدنا لكي نتمتّع بسعادة الله! والرب يُشجّعنا ويقول للذين يسلكون درب التطويبات: "اِفَرحوا وابْتَهِجوا: إِنَّ أَجرَكم في السَّمَواتِ عظيم".

وختم البابا فرنسيس كلمته بالقول لتساعدنا أم الله القديسة، سلطانة جميع القديسين لكي نسير بحزم درب القداسة؛ ولتُدخل، هي باب السماء، أمواتنا الأعزاء في العائلة السماويّة.

وبعد الصلاة حيا الأب الأقدس الحجاج والمؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس وقال سأزور عصر الغد مدافن لاورنتينا في روما: أدعوكم لمرافقتي بالصلاة خلال يوم الصلاة هذا من أجل الذين سبقونا في الإيمان ويرقدون بسلام. ولكم جميعًا أتمنى عيدًا سعيدًا برفقة القديسين الروحيّة. ومن فضلكم لا تنسوا أن تصلّوا من أجلي.  

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7654 ثانية