المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل توماس جاريت عضو الكونغرس الامريكي      رئيس لجنة إعادة الدور في نينوى: موافقة الكنيسة شرط لنقل ملكية عقارات المسيحيين      البابا فرنسيس يحيّي مبادرة بطريركية البندقية وهيئة مساعدة الكنيسة المتألمة للتـذكير بالمسيحيين المضطهدين في العالم      نصيحة أمريكية إلى مسيحيي العراق: عودوا إلى وطنكم، أمريكا تساندكم      نينوى تعيد بناء دور العبادة عقب طرد داعش      غبطة البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك      المتروبوليت غطاس هزيم يزور البطريركية الكلدانية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل وفدًا رسميًّا من مجلس الشعب الأردني في مقرّ البطريركية في دمشق      حكومة إقليم كوردستان ترد على تقارير تتحدث عن وجود "انتهاكات" بحق المسيحيين      شبكة تحالف الأقليات العراقية تقيم ورشة عمل تعزيز حقوق الأقليات العراقية / بيروت      قاض يأمر حكومة ترامب بأخلاء سبيل اكثر من 100 عراقي محتجز في امريكا      الكشف عن أسباب ظاهرة نفوق ملايين الأسماك في العراق      بعد أكبر جسر بحري.. الصين تفاجئ العالم بمعجزة عمرانية      من هم البدلاء المتاحين لمدرب المنتخب الوطني لتعويض جستن ميرام      الاجتماع الدوري لكهنة بغداد      إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد ثوران بركان إلـ"فويغو"      جنرال الكتريك ترد على تقرير صحيفة وول ستريت بشأن كهرباء العراق      أستراليا تنظر في خفض حصتها من المهاجرين      كندا تغلق رسميا ملف استضافة أولمبياد 2026      تقرير أممي: 92 % من الأطفال العراقيين الملتحقين بالدراسة الابتدائية لن يتمكنوا من إكمالها
| مشاهدات : 432 | مشاركات: 0 | 2018-11-02 06:03:48 |

في انتظار وزارة لم تكتمل

جاسم الحلفي

 

لم تختلف القوى السياسية الفاعلة في شأن ترشيح الدكتور عادل عبد المهدي لرئاسة مجلس الوزراء. وحظي ترشيحه للمنصب بدعم لم يحصل عليه أيٌّ ممن كلفوا سابقا بهذه المهمة. وفوق ذلك، وكما أفاد هو عند عرضه المنهاج الحكومي امام مجلس النواب يوم ٢٤ الشهر الجاري، لم يفرض عليه احد من سائرون والحكمة وبدر والنصر تسمية أي وزير، بل منحوه حقاً حصرياً في اختيار من يريد في اطار استحقاقهم الانتخابي.

ولو احصينا عدد نواب هذه الكتل، وطرحنا منه عدد النواب الذين انسحبوا من كتلة النصر، لوجدناه يفوق المائة، اما اذا عدنا الى الكتل التي أبدت دعمها له، وأضفنا نواب الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، اللذين يحتفظ السيد عبد المهدي بعلاقات تاريخية مع قيادتيهما، لوجدنا عدد النواب الداعمين له بدون تحفظ يقترب من المائة والخمسين، ما يوفر له دعما برلمانيا مريحا، يمكنه من اختيار ما لا يقل عن ١٢ وزيرا من اصل ٢٢ يشكلون العدد الكلي للوزارة.

غير انه لم يشكل الوزارة وفق هذا الحسابات، مع انها ليست صعبة ولا غائبة عنه. ولو كان اعتمدها لتمكن من تشكيل حكومة فعالة قادرة على تنفيذ برنامجه الحكومي.

لم تجر الأمور للاسف بهذه الطريقة، فقوى المحاصصة الطامعة بالمناصب سعت الى فرض نفسها من جديد، ومارست الضغوط لتدفع الامور على سكة المحاصصة ذاتها، التي ارهقت الشعب والبلد بمساوئها وتداعياتها الكارثية.

وهكذا لم تلبّ التشكيلة الوزارية غير الكاملة أمل المتطلعين الى الإصلاح الا جزئيا، بعد ان لم تضم عددا كافيا من الوزراء الذين يحضون بثقة الشعب. في حين عبر الشارع عن عدم رضاه عن ترشيح وزراء تدور حولهم شبهات تطرف وعنف وفساد، وإن لم يفقد الامل برؤية اصلاح حقيقي.

نعم، لم يخرج رموز المحاصصة من الجولة خالي الوفاض، لكن ازمة النظام السياسي، وسعة الفساد وعمقه واثاره التدميرية، لا تسمحان لاحد ان يجامل على حساب ضمان الامن وتحسين الخدمات وتوفيرها، لا سيما تلك الضرورية المتعلقة بالمعيشة والحياة وحفظ الكرامة.

وان امام رئيس الوزراء اليوم، وقد نالت حكومته الثقة، مهمة استكمال تشكيلها باسناد الحقائب الثماني المتبقية الى وزراء يمتازون بالنزاهة والاستقامة والخبرة والكفاءة، لتكون قادرة على تنفيذ البرنامج الإصلاحي الذي يخرج النظام من ازماته المستفحلة، ويضع البلد على جادة التغيير والتطوير والتنمية. ومن دون الاصلاح والتغيير الملموسين المنشودين، لن يتحمل الشعب ممثلا بحركاته الاجتماعية واطرها المتنوعة، بقاء حكومة تتشبث بطريقة الحكم التي عفا عليها الزمن، والتي عجزت عن تقديم الخدمات وحصدت الفشل ولم تنتج سوى الفساد والخراب.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5233 ثانية