الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقّع على قانون منع الإبادات الجماعية والوقاية من الفظائع- اللجنة الوطنية الأرمنية- الأمريكية ترحّب-      قسم الدراسة السريانية في كركوك يزور المدارس المشمولة بالمناهج السريانية      الدرجات الوظيفية الشاغرة الخاصة بالمكون المسيحي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي      تأهيل المدارس في قرى النمرود وقضاء الحمدانية خطوة لتحقيق السلام      قادة مسيحيون عراقيون يطالبون بمزيد من الدعم لمسيحيي سهل نينوى      غبطة الكردينال ساكو يلتقي مع وزير الخارجية الايراني في بغداد      السيد عماد ججو يزور المطران يوسف عبا في بغداد      وفد من المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية يزور متحف (تلا زقيفا: تللسقف) ويلتقي الأب د. سالار بوداغ      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يستقبل وفدًا من معهد زكريا التابع للرهبنة البرنابية في إيطاليا - دمشق      غبطة البطريرك يونان يستقبل مسؤولي حركة الفوكولاري في لبنان      حرب تسريب الوثائق في العراق: صراع سياسي بأدوات أخرى      اليونسكو: إعمار الموصل "صعب"      خامس قوة اقتصادية عالميا تدخل "المجهول".. كل ما يجب معرفته عن رفض البريكست      سيدة تفرض غرامة على زوجها بقيمة 50 دولار.. ما السبب؟      اليوم.. العراق يواجه إيران في صراع الصدارة بكأس آسيا      السبت المقبل.. كنائس القدس تبدأ أسبوع الصلاة من أجل الوحدة      الديمقراطي والتغيير يتفقان على تشكيل لجنتين مشتركتين حول المشاركة في الحكومة المقبلة وبرنامج عملها      شاهد .. فتاة في مهمة لتغيير العراق: "عرفت أن حياتي قد تكون في خطر"      وزير الخارجية الإيراني يصل إلى أربيل      قرار إقتصادي مهم مرتقب في العراق
| مشاهدات : 459 | مشاركات: 0 | 2018-11-02 06:03:48 |

في انتظار وزارة لم تكتمل

جاسم الحلفي

 

لم تختلف القوى السياسية الفاعلة في شأن ترشيح الدكتور عادل عبد المهدي لرئاسة مجلس الوزراء. وحظي ترشيحه للمنصب بدعم لم يحصل عليه أيٌّ ممن كلفوا سابقا بهذه المهمة. وفوق ذلك، وكما أفاد هو عند عرضه المنهاج الحكومي امام مجلس النواب يوم ٢٤ الشهر الجاري، لم يفرض عليه احد من سائرون والحكمة وبدر والنصر تسمية أي وزير، بل منحوه حقاً حصرياً في اختيار من يريد في اطار استحقاقهم الانتخابي.

ولو احصينا عدد نواب هذه الكتل، وطرحنا منه عدد النواب الذين انسحبوا من كتلة النصر، لوجدناه يفوق المائة، اما اذا عدنا الى الكتل التي أبدت دعمها له، وأضفنا نواب الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، اللذين يحتفظ السيد عبد المهدي بعلاقات تاريخية مع قيادتيهما، لوجدنا عدد النواب الداعمين له بدون تحفظ يقترب من المائة والخمسين، ما يوفر له دعما برلمانيا مريحا، يمكنه من اختيار ما لا يقل عن ١٢ وزيرا من اصل ٢٢ يشكلون العدد الكلي للوزارة.

غير انه لم يشكل الوزارة وفق هذا الحسابات، مع انها ليست صعبة ولا غائبة عنه. ولو كان اعتمدها لتمكن من تشكيل حكومة فعالة قادرة على تنفيذ برنامجه الحكومي.

لم تجر الأمور للاسف بهذه الطريقة، فقوى المحاصصة الطامعة بالمناصب سعت الى فرض نفسها من جديد، ومارست الضغوط لتدفع الامور على سكة المحاصصة ذاتها، التي ارهقت الشعب والبلد بمساوئها وتداعياتها الكارثية.

وهكذا لم تلبّ التشكيلة الوزارية غير الكاملة أمل المتطلعين الى الإصلاح الا جزئيا، بعد ان لم تضم عددا كافيا من الوزراء الذين يحضون بثقة الشعب. في حين عبر الشارع عن عدم رضاه عن ترشيح وزراء تدور حولهم شبهات تطرف وعنف وفساد، وإن لم يفقد الامل برؤية اصلاح حقيقي.

نعم، لم يخرج رموز المحاصصة من الجولة خالي الوفاض، لكن ازمة النظام السياسي، وسعة الفساد وعمقه واثاره التدميرية، لا تسمحان لاحد ان يجامل على حساب ضمان الامن وتحسين الخدمات وتوفيرها، لا سيما تلك الضرورية المتعلقة بالمعيشة والحياة وحفظ الكرامة.

وان امام رئيس الوزراء اليوم، وقد نالت حكومته الثقة، مهمة استكمال تشكيلها باسناد الحقائب الثماني المتبقية الى وزراء يمتازون بالنزاهة والاستقامة والخبرة والكفاءة، لتكون قادرة على تنفيذ البرنامج الإصلاحي الذي يخرج النظام من ازماته المستفحلة، ويضع البلد على جادة التغيير والتطوير والتنمية. ومن دون الاصلاح والتغيير الملموسين المنشودين، لن يتحمل الشعب ممثلا بحركاته الاجتماعية واطرها المتنوعة، بقاء حكومة تتشبث بطريقة الحكم التي عفا عليها الزمن، والتي عجزت عن تقديم الخدمات وحصدت الفشل ولم تنتج سوى الفساد والخراب.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6794 ثانية