كلارا عوديشو النائب عن قائمة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان : سنعمل معا ومع الآخرين لتحقيق ما يطمح اليه شعبنا      النائب كلارا عوديشو : التجاوزات سبب رئيسي لهجرة أبناء شعبنا.. سرعة انهاء ملف التجاوزات واجب وضرورة ملحة      نيجيرفان البارزاني خلال إستقباله رئيس منظمة سماريتان بيرس الأمريكية: ضرورة بقاء المسيحيين في العراق بصفتهم مكوناً هاماً من مكونات المجتمع العراقي      البابا في مئوية الحرب العالمية الأولى: لننبذ ثقافة الحرب، ولنستثمر في السلام      غبطة البطريرك يونان يترأّس قداس الشكر للكاهن الجديد الأب ديفد ملكي في كنيسة مار بهنام وسارة، الفنار، المتن      ريحان حنا النائبة في البرلمان العراقي عن قائمة المجلس الشعبي تطالب بتخصيص حصة من وظائف الوزارات الامنية لأبناء المكون المسيحي      غبطة البطريرك يونان يقوم بزيارة تفقّدية إلى كاتدرائية مار جرجس السريانية الكاثوليكية في الخندق الغميق، الباشورة، بيروت      البطريرك ساكو يزور دير الراهبات، بنات مريم الكلدانية بروما      السيد بشير شمعون شعيا يحضر الاجتماع الاول لمجلس حكماء سهل نينوى      كلمة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث بطريرك كنيسة المشرق الآشورية إلى قداسة البابا فرنسيس الذي استقبله صباح يوم الجمعة      مصدر حكومي يكشف أسباب نفوق الأسماك: تم بفعل فاعل      العراق يعلن عن مكافآة لكل من يبلغ عن رفات المفقودين الكويتيين      القبض على متهمة بـدسّ إبر في الفراولة في استراليا      29 قتيلاً في كاليفورنيا جراء الحرائق الأكثر دموية منذ عام 1933      مركز أميركي يرصد مخاطر النوم قرب الهاتف      تسريب اسم الفائز بالكرة الذهبية ولا وجود لميسي أو رونالدو      غبطة البطريرك يونان يرسم الشمّاس ديفد سليم ملكي كاهناً على مذابح أبرشية بيروت البطريركية      نيجيرفان البارزاني يؤسس مؤسسة متخصصة في السيطرة على الغذاء والدواء      صحيفة: عبد المهدي يلوح بالاستقالة في حال عدم تمرير كابينته الوزارية      نواب سنة يجمعون تواقيع لدعم تولي "الأقرب والأقوى" وزارة الدفاع
| مشاهدات : 436 | مشاركات: 0 | 2018-10-25 02:15:46 |

ريال مدريد يتحول إلى النقيض خلال 35 يوما

 

عشتارتيفي كوم-  سوبر كورة/

 

م يمر أكثر من 35 يوما على فوز ريال مدريد على نظيره الإيطالي روما، في بطولة دوري أبطال أوروبا، لتنهال عليه عبارات الإشادة من كل حدب وصوب، حتى سقط الفريق في مستنقع عميق من الفوضى، في الوقت الذي يعاني فيه مدربه من سكرات الموت البطيء.

ومن الصعب إدراك وتفهم هذا التغيير الكبير خلال وقت قصير للغاية، فإذا كان ريال قبل بضعة أسابيع فريقا متكاملا يقدم أداء رائعا، فهو لم يعد كذلك بأي حال في الوقت الراهن.

وفي تلك المباراة التي أقيمت ضمن منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، لم تفتر جماهير ريال مدريد في مدرجات ملعب سانتياجو بيرنابيو، معقل النادي الملكي، عن التصفيق لفريقها الذي لم يكن واثقا من نفسه فحسب، بل كان يبعث إيماءات تدلل على أنه بات فريقا يتمتع بامتلاكه لفكر تكتيكي واضح.

وتمثل هذا الفكر في اقتراب خطوطه وممارسته للضغط المتقدم وشغل المساحات بكثافة والانطلاق عبر جانبي الملعب، بالإضافة إلى تنوع طرق الوصول إلى المرمى.

كما امتلأت صحف الجرائد أيضا بعبارات الإشادة، حتى إنها طرحت هذا السؤال: "هل هو أفضل فريق في التاريخ؟".

ولكن من كان يتصور أن تلك الحالة المبهرة التي كان يتمتع بها العملاق المدريدي سيخفت وميضها شيئا فشيئا، حتى يصل به الأمر إلى هذه الفوضى التي يعاني منها الفريق اليوم.

وبعد مباراة روما تلك، حقق ريال مدريد فوزا باهتا على إسبانيول في الدوري الإسباني بهدف دون رد، وكان ذلك بحق جرس إنذار يحذر مما هو قادم.

وفي أعقاب هذه المباراة تسارعت الأحداث وبدأ ريال مدريد في التراجع بقوة، حيث تلقى هزيمة مذلة بثلاثية نظيفة أمام إشبيلية، وهي الخسارة التي دشنت بداية حقبة زمنية امتدت لـ8 ساعات بدون تسجيل أي أهداف ومن ثم بدون فوز.

تمكن ريال مدريد أخيرا من فك نحسه بالفوز الثلاثاء على فيكتوريا بلزن المتواضع، في مباراة جديدة في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ولكنه كان فوزا بطعم الهزيمة.

وأعربت جماهير ريال مدريد عن غضبها من المستوى الذي قدمه فريقها أمس رغم الفوز، وودعت اللاعبين في نهاية المباراة بصافرات الاستهجان، بعد أن خاض الأبيض التجربة الأكثر سوءا للاستعداد لمباراته المرتقبة أمام غريمه برشلونة، يوم الأحد المقبل.

وأزاحت المباراة الستار عن جميع مظاهر الفوضى التي يعاني منها ريال مدريد حاليا، حيث لم يقم بارتداء ثوب التألق من بين لاعبي الفريق، سوى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، والوافد الجديد من باراجواي، فيدي فالفيردي، الذي خاض أمس أول مباراة مع النادي الإسباني.

ويشار إلى أن اللاعب ايسكو ألاركون تم استبداله في الشوط الثاني، ليخرج واضعا يده على فمه حتى لا يتسنى لأحد أن يطلع عى ما كان يقوله لمدربه خلال تلك الأثناء، وهو بطبيعة الحال لم يكن على الأرجح شيئا جميلا.

وبعد ذلك، أجرى المدرب الإسباني تغييره الثالث في اللقاء، في الوقت الذي سقط فيه الظهير البرازيلي مارسيلو، مصابا، ليغادر على إثر ذلك ملعب المباراة ويكمل ريال مدريد الوقت المتبقي من المواجهة بعشرة لاعبين، يترقب صافرة النهاية بتلهف شديد وسط غضب عارم من جماهيره.

تمكن ريال مدريد أخيرا من فك نحسه بالفوز أمس الثلاثاء على فيكتوريا بلزن المتواضع، في مباراة جديدة في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ولكنه كان فوزا بطعم الهزيمة.

وأعربت جماهير ريال مدريد عن غضبها من المستوى الذي قدمه فريقها أمس رغم الفوز، وودعت اللاعبين في نهاية المباراة بصافرات الاستهجان، بعد أن خاض الأبيض التجربة الأكثر سوءا للاستعداد لمباراته المرتقبة أمام غريمه برشلونة، يوم الأحد المقبل.

وأزاحت المباراة الستار عن جميع مظاهر الفوضى التي يعاني منها ريال مدريد حاليا، حيث لم يقم بارتداء ثوب التألق من بين لاعبي الفريق، سوى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، والوافد الجديد من باراجواي، فيدي فالفيردي، الذي خاض أمس أول مباراة مع النادي الإسباني.

ويشار إلى أن اللاعب ايسكو ألاركون تم استبداله في الشوط الثاني، ليخرج واضعا يده على فمه حتى لا يتسنى لأحد أن يطلع عى ما كان يقوله لمدربه خلال تلك الأثناء، وهو بطبيعة الحال لم يكن على الأرجح شيئا جميلا.

وبعد ذلك، أجرى المدرب الإسباني تغييره الثالث في اللقاء، في الوقت الذي سقط فيه الظهير البرازيلي مارسيلو، مصابا، ليغادر على إثر ذلك ملعب المباراة ويكمل ريال مدريد الوقت المتبقي من المواجهة بعشرة لاعبين، يترقب صافرة النهاية بتلهف شديد وسط غضب عارم من جماهيره.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2692 ثانية