بالصور.. قداس الارمن الأرثوذكس في كنيسة القديسة مريم العذراء / بغداد - الميدان      منظمة شلومو للتوثيق في لاهاي تؤكد بأن ما تعرض له شعبنا إبادة جماعية وان قانون 4 ارهاب لاينصف المسيحيين والايزيديين      ريحان حنا النائب في مجلس النواب العراقي عن قائمة المجلس الشعبي تشارك في اجتماع مهم حول كركوك في مقر بعثة الامم المتحدة ببغداد      صحيفة: نينوى هي الاعلى بجريمة الاستيلاء على منازل المسيحيين... تحويل 350 عقار تابعة للمكون المسيحي لأسماء جديدة      البابا فرنسيس أسف لتزايد عدد المسيحيين القتلى في العالم      كتلة الحزب الديموقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي: وزارة الهجرة ستذهب إلى الأقليات (المسيحية)      جهود لاستعادة أملاك المسيحيين بالموصل      هكذا صنع مسيحيو المشرق دورهم التنويري      محمد الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي يبعث برقية جوابية الى غبطة الكاردينال ساكو      جمعية الثقافة الكلدانية في القوش تستقبل وفداً أمريكياً      الرئيس البارزاني: ستبقى كوردستان مركزاً للتعايش بين كافة القوميات والأديان      الحداد يؤكد من اجتماع الناتو العمل على استقرار العراق وبداية مرحلة الأعمار والبناء      الولايات المتحدة تواصل بناء جدار مع المكسيك لمنع قافلة المهاجرين      لأول مرة بعد الانتخابات.. وفد الديمقراطي الكوردستاني يجتمع بالاتحاد لبحث ملفين      كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء في 30 عاما      الطواحين تسقط أبطال العالم وترسل ألمانيا الى المستوى الثاني      اكتشاف مسيحي نادر في إسرائيل…خبيرة الأثار صعقت فكان ينظر إلى عينيها      البيان الختامي للدورة الثانية والخمسين لمجلس البطاركة والاساقفة في لبنان      زلزال كروي.. كيف سيؤثر "البريكست" على "البريميرليغ"؟      متحدث حكومة كوردستان: الفرصة مواتية لحل المشاكل مع بغداد
| مشاهدات : 751 | مشاركات: 0 | 2018-10-19 01:58:57 |

نافذة على سينودس الأساقفة: الترحيب بالمهاجرين هو التزام مسيحي

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

الفاتيكان نيوز ، ترجمة: أبونا

2018/10/19

استمع آباء السينودس إلى العديد من المداخلات حول القسم الثالث من أداة العمل. وبدأ السيد باولو روفيني، مدير دائرة الاتصالات في الفاتيكان، إحاطته الصحفية قائلاً بأن آباء السينودس قرروا توجيه رسالة إلى الشباب، وقد تم إعداد لجنة لصياغتها.

وذكر أنه من بين الأمور التي تم مناقشتها: أهمية مساعدة الشباب على قراءة الكتاب القدس حتى يتمكنوا من إعادة إكتشافه. وتم التأكيد على أهمية الإيمان في العمل والمجتمع، والحاجة إلى إعادة اكتشاف معنى ’الصوم‘ في الغرب. وتم التشديد على أهمية تحوّل ثقافة الكنيسة فيما يتعلق الأمر بدور المرأة، بحيث تحصل على منزلة متساوية في المجتمع والكنيسة. وتم تقديم اقتراح بضرورة عقد سينودس في المستقبل حول المرأة. كما ذكر روفيني بمقترح لإنشاء دائرة حبرية حول الشباب.

 

الهجرة: أين هو الضمير المسيحي لأوروبا؟

قال الكاردينال الأثيوبي برهانيسيوس سورافيل بأن الهجرة داخل أفريقيا تؤثر على حياة معظم الشباب، لافتًا إلى عدم التطرق السينودس لمسألة تجارة الأسلحة، والتي تسبب في هجرة الكثيرين بسبب الحروب، وأنه غالبًا ما يتم استغلال الأطفال في تجارة الأسلحة. وأشار إلى أﻧﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ للكثير من اﻟﺸﺒﺎب ﻓﻲ أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ، فإن الموضوع الأبرز بالنسبة لديهم هو كيفية البقاء ﻋﻠﻰ قيد الحياة، ﻗﺒﻞ أن يكون الاهتمام منصبًا حول قضايا التكنولوجيا أو أمورًا ثانية تم التطرق إليها في السينودس. وذكر قضية استغلال المعادن، وخاصة الكولتان في الكونغو، وكيف أنه تم تشريد بلدات وعائلات بأكملها، وبأن الشباب هم ضحايا لذلك أيضًا.

وأعرب الكاردينال عن أسفه لكيفية معاملة الأفارقة في أوروبا. وقال إنه عندما غادر الأوروبيون إفريقيا كان الأمر أسهل بكثير بالنسبة لهم. لا يتم التعامل مع الأفارقة بنفس الطريقة التي كانوا يعاملون بها. وتساءل: أين جذور أوروبا المسيحية؟ مشددًا على أن استقبال الغريب هو قيمة مسيحية، والتزام مسيحي. وفي معرض حديثه عن السياسات الحكومية التي تبقي المهاجرين خارجًا، قال بأن هذه القضية تتجذّر في الضمير المسيحي.

 

الشركة

من جهته، قال رئيس الأساقفة الإيطالي ماتيو ماريا زوبي: "كان السينودس تجربة رائعة في الشركة، فقد كان هناك قدر كبير من الإصغاء. وهذا يساعدنا في بناء نهج وحدوي، ويساعد الجميع على تركيز أفكارهم". وأضاف: إن الشركة مهمة إذا أرادت الكنيسة أن تمضي قدمًا، مشيرًا إلى أن البابا فرنسيس كان أول من تحدث عن الشركة. فإن كنت ترغب بالابتعاد عن الإكليروسية والطائفية، فعليك أن تسعى لطريق الشركة. وشدد على أن الكنيسة تتحدث إلى الجميع، ومع الجميع، كون الكنيسة ترغب في أن تصل إلى الجميع، وهذه هي هوية الكنيسة الحقيقية.

 

كنيسة نبويّة

أما أليساندرا سميريلي، محاضرة الاقتصاد في كلية العلوم التربوية الحبرية، فلفتت إلى حقيقة الإصغاء من قبل آباء السينودس، وأن الأمر ليس سطحيًا، كما يمكن للمرء أن يتلّمس في المداخلات حبًا حقيقيًا تجاه الشباب، معربة عن أمنيتها بكنيسة نبويّة. وأضافت: يشترك الاقتصاد والبيئة في الجذور نفسها، فلا يمكننا سماع صراخ الشباب والفقراء من دون أن نسمع صراخ الأرض، مشددة على إن لم نعتني بالبيئة فعندها سنوّلد فقرًا جديدًا، وبأن الشباب سيكونون ضحايا لهذا الفقر. وقالت: لو وضعت الكنيسة جميع جهودها لتطبيق رسالة البابا فرنسيس ’كن مسبحًا يا رب‘ (حول العناية بالبيت المشترك – البيئة)، فعندها ستُحدث فرقًا حقيقيًا، سيما وأن هذه الرسالة تعالج العديد من القضايا المرتبطة بالفقر والمعاناة الإنسانية.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4555 ثانية