بمناسبة عيد نوروز.. بارزاني يؤكد على حماية ثقافة التعايش والتآخي والوئام بين المكونات في كوردستان      الولاية 49: ألاباما الأمريكية تعترف رسميا بالإبادة الجماعية الأرمنية      بريطانيا تعيد للعراق حجرا بابليا ثمينا      النائب السابق رائد اسحق والاب يعقوب سعدي يتابعان موضوع تعويض المتضررين في الحمدانية وبرطلة      الدراسة السريانية تشارك في احتفالية اليوم العالمي للمرأة في فضائية العراق التربوية في بغداد      فرع دهوك للاتحاد يزور لجان المناطق التابعة له      بالصور.. قداس في رعية مار جيوارجيوس في بيروت لمناسبة مرور تسع سنوات على رحيل المتروبوليت مار نرساي دي باز      غبطة البطريرك يونان يستقبل نيافة المطران مار أنتيموس جاك يعقوب      بالصور.. إيقاد شعلة نوروز في موقع قصرا الاثري /عنكاوا      الشرطة المجتمعية في محافظة نينوى تعيد قطعة أرض لصاحبها المسيحي بعد أن تم بيعها في زمن "داعش"      إتهام رونالدو بالإغتصاب يغير مخططات يوفنتوس      الامم المتحدة تعد نوروز فرصة لحماية الأرض وتأمل عراقاً بـ"حُلة أقوى"      الذكرى الـ16 لحرب العراق.. بين حزن وفرح بإسقاط صدام حسين إلى نظريات المؤامرة      نيوزيلندا تحظر حيازة البنادق الهجومية بعد مذبحة المسجدين      بيان من مديرية آسايش أربيل: اعتقال عصابة للسرقة والجريمة في مدينة أربيل      رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يهنئ الشعب الكوردي باعياد نوروز      أستراليا تتوعد تركيا وتنتظر الرد على "التصريحات المتهورة"      "ميركاتو" ريال مدريد.. صحيفة تكشف الأسماء المطلوبة      "بوابة الجحيم".. أشعلها السوفييت قبل 48 عاما ولم تنطفئ أبدا      البابا فرنسيس: علينا أن نتشبّه برحمة الرب
| مشاهدات : 519 | مشاركات: 0 | 2018-10-18 03:14:25 |

معارضة...موالاة

جاسم الحلفي

 

يبقى السؤال عن الكتلة الأكبر مفتوحا، فتجاوز عقبة تسمية رئيس الوزراء لا يحل من حيث الأصل موضوعها الأساسي، وهي الكتلة التي تتشكل منها الحكومة، وتكون مسؤولة امام مجلس النواب، والمفترض أن تقابلها كتلة المعارضة، وهي المرآة العاكسة لعمل الحكومة والمقوِّمة للأداء.

يتضح عند النظر في نتائج الانتخابات، وما اسفرت عنه من مقاعد، ان موازين القوى لم تكن لصالح قوى الإصلاح والتغيير، بحيث تمكنها بسهولة ويسر من تشكيل حكومة اصلاح واضحة المعالم، تنفذ برنامجها كما أعلنته وبشرت به، وتخرج النظام من مأزق المحاصصة ونتائجه الكارثية. ولا يتناسب تمثيل حركة الإصلاح نيابيا مع ثقل الحركة الشعبية الواسعة المطالبة بالإصلاح. صحيح ان تحالف سائرون حصد اكبر المقاعد، لكن عدد  مقاعده لا يؤهله أن يشكل الكتلة الأكبر ويحصل على الاكثرية في البرلمان. وهذا ما جعل امر تشكيل حكومة إصلاحية، موضع قلق وترقب!

وضعت سائرون معاناة الناس واوجاعهم والحرمانات التي يعيشون تحت وطأتها  والأزمات الكارثية، نصب اعينها، ودراستها للازمة وآفاق حلها،  كما تناولت إمكانيات تأثيرها المعنوي الى جانب حجمها  الجماهيري، بالإضافة الى الزخم الشعبي المتصاعد والمتنامي المطالب بالخلاص من المحاصصة والفساد والعنف والجريمة المنظمة وانتشار السلاح  والانفلات في استخدامه والنقص الكبير في الخدمات، وجعلت من كل ذلك مادة للضغط من اجل تشكيل حكومة انتقالية، تختلف في منهجها عما درجت عليه حكومات المحاصصة السابقة.

ومن اجل ان تحصر نطاق المحاصصة وتحاصر منهجها، آلت على نفسها عدم التزاحم على المناصب، وعدم الاشتراك في الحكومة، فاسحة في المجال لرئيس الوزراء المكلف الدكتور عادل عبد المهدي، ان يختار وزارته بحرية، دون ضغوط المحاصصة البغيضة. وبهذا المعنى ارادت ان تسقط التبريرات القائلة بفرض وزراء فاشلين وفاسدين من قبل المتنفذين، التي طالما سمعناها من رؤساء الوزراء السابقين. كذلك هو قطع لحجة كل من يحاول ان يعيد انتاج المحاصصة بذرائع مختلفة بينها الاستحقاق الانتخابي!

خطت سائرون هذه الخطوة، انطلاقا من موقف معارض إيجابي. فمن جهة تدعم رئيس الوزراء ضمن وجهة مغادرة منهج المحاصصة، وتشكيل حكومة كفاءات فعالة قادرة على تنفيذ برنامج واقعي،  وتعارض تسمية الفاسدين والفاشلين وغير الأكفاء كوزراء او كدرجات خاصة.

كما انها حينما تدعم الحكومة وتسهل تشكيلها، ولا تتزاحم مع الاخرين على المواقع الوزارية، إنما توفر مساحة مهمة للإصلاح. وفي الوقت نفسه تؤكد ان من غير الممكن استمرار الحكومة وبقاءها في الحكم، في حالة عدم تنفيذ البرنامج.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الخميس 18/ 10/ 2018










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1898 ثانية