البطريرك ساكو: أهمية السينودس تكمن في الروح والأمل الذي سيقدمه للشباب      مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في ذكرى شهداء حزب القوات اللبنانية في لينشوبينغ السويدية      لويس مرقوس نائب رئيس منظمة حمورابي يتداول مع رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة بشأن الخدمات في قضاء الحمدانية " بغديدا"      رئيس أرمينيا آرمين ساركيسيان يقبل استقالة حكومة نيكول باشينيان      منظمة بيث نهرين بالتعاون مع مكتب سوريو تيفي العراق تقيم دورتها الاولى في تعليم اسس التصوير والاعلام في بغديدا      بعد اعادة التعمير، نوح يرجع للعيش تحت سقف بيته من جديد في كرمليس      مشروع بنك أوف أميريكا لترميم المنحوتات الآشورية الأثرية في متحف بروكلين      وفد من كنيسة مار ماري للكلدان يزور مزار عذراء فاتيما في بافالو الأمريكية      مؤسس لقاء مسيحيي المشرق: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأوسط      اجتماع في الدراسة السريانية حول خطتها الاستراتيجية وتقييم المناهج      توقعات بالاتفاق على اسماء المرشحين للوزارات اليوم وترجيحات بـ”شغور” بعضها      ماذا سيحدث للإنسان لو أطلق رصاصة واحدة في الفضاء؟      برشلونة يسعى لترميم دفاعه بـ"صاحب الـ34 عاما"      البابا فرنسيس: الخلاص هو عطيّة من الرب      الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية      واشنطن تجدد دعمها لكوردستان وتدعوها لمواصلة الحوار مع بغداد      قلق من تصاعد التوتر الأمني في العراق      صلاح وميسي يكتسحان استفتاء الكرة الذهبية.. ومفاجأة مدوية تلوح في الأفق      الصدر يوجه رسالة الى الكورد لـ"انقاذ العراق"      قطع الكهرباء الوطنية لمدة 3 ايام في اقليم كوردستان
| مشاهدات : 755 | مشاركات: 0 | 2018-10-09 06:49:58 |

البابا يشدد على ضرورة أن يوفّق المسيحي بين التأمل والخدمة

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

ترأس البابا فرنسيس صباح اليوم الثلاثاء الاحتفال بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان وتوقف في عظته عند مارتا ومريم اللتين يتحدث عنهما إنجيل اليوم، وتعلماننا كيف ينبغي أن يعيش المسيحي حياته، وكيف يحبّ الرب.

شدد البابا على ضرورة أن يحبّ المسيحي الرب ويتسلهم منه كل ما يقوم به من أفعال، وهذا الأمر انطبق على القديس بولس الرسول الذي تحدث عن حياته في الرسالة إلى أهل غلاطية. كما لا بد من تحقيق توازن في حياة المسيحي بين التأمل والخدمة، اللذين يتحدث عنهما القديس لوقا البشير في إنجيل اليوم متناولا شخصيتي مارتا ومريم، شقيقتي لعازر، والذين حل عندهم الرب ضيفا. أكد البابا أن هاتين الشقيقتين تعلماننا من خلال تصرفاتهما كيف ينبغي أن تكون حياة المؤمن المسيحي. فكانت مريم تصغي إلى كلام الرب، فيما كانت شقيقتها مارتا منشغلة في الخدمة.

ولفت فرنسيس إلى أن مارتا كانت امرأة قوية، وقد لامت الرب لاحقاً على عدم وجوده في بيت عنيا عندما مات لعازر. كانت امرأة شجاعة، لكنها كانت تفتقر إلى التأمل، وإلى تمضية الوقت للنظر إلى الرب. وأشار البابا إلى وجود العديد من المسيحيين الذين يترددون إلى الكنيسة يوم الأحد، لكنهم منهمكون على الدوام، وليس لديهم الوقت للأبناء وللعب معهم. وتوجه فرنسيس إلى هؤلاء داعيا إياهم إلى التوقف للحظة والنظر إلى الرب والإصغاء إلى كلمته وفتح القلب. قد يقوم هؤلاء بأعمال الخير، لكنهم يفتقرون إلى التأمل، كما كانت مارتا.

بعدها انتقل البابا إلى الحديث عن مريم، وقال إن هذه الأخيرة كانت تنظر إلى الرب، لأنه لمس قلبها، ومن هذا الإلهام الذي يقدمه الرب، يأتي العمل لاحقا. وذكّر فرنسيس بشعار القديس بندكتس "صلّ واعمل" وهذا ما يميّز الرهبان والراهبات في الأديرة المحصنة الذين لا يمضون أيامهم ناظرين إلى السماء، لأنهم يصلّون ويعملون. ولفت إلى أن القديس بولس الرسول، وعندما اختاره الرب لم يذهب مباشرة لإعلان الإنجيل، بل ذهب للصلاة، وللتأمل بسر يسوع المسيح الذي كُشف له. وأكد فرنسيس أن كل شيء كان يفعله بولس كان مرفقا بروح التأمل والنظر إلى الرب.

وفي هذا السياق شجع البابا المؤمنين على أن يطرحوا على أنفسهم السؤال التالي: هل أحبّ الرب؟ هل أنا واثق بأنه اختارني؟ أم أعيش مسيحيتي أعمل أمورا كثيرة، لكن القلب بعيد عن الله؟ في ختام عظته قدّم البابا مثالا لامرأة تحب زوجها، الذي – وعندما يعود من العمل – تستقبله بحفاوة وتقبله، وتمضي بعض الوقت معه، والعكس صحيح. هكذا لا بد أن يمضي المسيحي وقتا في التأمل وواضعا نفسه في خدمة الرب والآخرين. التأمل والخدمة: هذه هي درب حياتنا، ولا بد أن يتماشى العمل مع الإيمان ويكون بمثابة خدمة نابعة من الإنجيل.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2539 ثانية