الاباء الكهنة في كنيسة الارمن في دهوك والسيد يروانت امينيان والسيد وارتكيس سركيسيان يقدمان التهاني للمجلس الشعبي      الزيارة البطريركية إلى بلجيكا، قراءة معمقة      وفد بيلاروسي يزور نصب تسيتسيرناكابيرد التذكاري ويكرّم ذكرى شهداء الإبادة الأرمنية      الاب جميل نيسان بولص يقدم التهاني للمجلس الشعبي      شاهد .. المسيحيون في نينوى يحتفلون بالشهر المريمي      زيارة وزير الدولة الهنكارية الى نيافة الحبر الجليل مار نيقوديموس داؤد متي شرف      عضو مجلس النواب العراقي الاستاذ هوشيار قرداغ يزور منتدى عنكاوا للفنون      لبنان يودّع البطريرك الماروني السابق صفير بحضور رسمي وشعبي حاشد      مكوّنات نينوى تحتفل برمضان مع المسلمين في قضاء الحمدانية      الدراسة السريانية تستقبل وفدا من المفوضية العليا لحقوق الانسان      سفاح" العراق واثقٌ من تتويج هذا المنتخب العربي بكأس أمم أفريقيا      في كركوك.. نزاع الملكية يتأجج بطابع قومي ويمتد للحقول الزراعية      هل يتضرر قطاع الكهرباء العراقي جراء العقوبات الأمريكية على إيران؟      وزارة البيشمركة ترسل كتاباً إلى الدفاع بشأن المناطق المتنازع عليها      قبل صفارة النهاية: "آس" تكشف أولى صفقات ريال مدريد      العراق ينتظر الأمطار الاخيرة وتحذير من إرتفاع للحرارة      قاسم سليماني في العراق "إستعدادا" للحرب      الولايات المتحدة تنهي المعاملة التجارية التفضيلية الممنوحة لتركيا      بعد ليلة دامية في النجف.. اتساع رقعة الاحتجاجات في المدن العراقية      نيمار يتخذ قراراً حاسماً بشأن مستقبله
| مشاهدات : 947 | مشاركات: 0 | 2018-10-09 06:49:58 |

البابا يشدد على ضرورة أن يوفّق المسيحي بين التأمل والخدمة

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

ترأس البابا فرنسيس صباح اليوم الثلاثاء الاحتفال بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان وتوقف في عظته عند مارتا ومريم اللتين يتحدث عنهما إنجيل اليوم، وتعلماننا كيف ينبغي أن يعيش المسيحي حياته، وكيف يحبّ الرب.

شدد البابا على ضرورة أن يحبّ المسيحي الرب ويتسلهم منه كل ما يقوم به من أفعال، وهذا الأمر انطبق على القديس بولس الرسول الذي تحدث عن حياته في الرسالة إلى أهل غلاطية. كما لا بد من تحقيق توازن في حياة المسيحي بين التأمل والخدمة، اللذين يتحدث عنهما القديس لوقا البشير في إنجيل اليوم متناولا شخصيتي مارتا ومريم، شقيقتي لعازر، والذين حل عندهم الرب ضيفا. أكد البابا أن هاتين الشقيقتين تعلماننا من خلال تصرفاتهما كيف ينبغي أن تكون حياة المؤمن المسيحي. فكانت مريم تصغي إلى كلام الرب، فيما كانت شقيقتها مارتا منشغلة في الخدمة.

ولفت فرنسيس إلى أن مارتا كانت امرأة قوية، وقد لامت الرب لاحقاً على عدم وجوده في بيت عنيا عندما مات لعازر. كانت امرأة شجاعة، لكنها كانت تفتقر إلى التأمل، وإلى تمضية الوقت للنظر إلى الرب. وأشار البابا إلى وجود العديد من المسيحيين الذين يترددون إلى الكنيسة يوم الأحد، لكنهم منهمكون على الدوام، وليس لديهم الوقت للأبناء وللعب معهم. وتوجه فرنسيس إلى هؤلاء داعيا إياهم إلى التوقف للحظة والنظر إلى الرب والإصغاء إلى كلمته وفتح القلب. قد يقوم هؤلاء بأعمال الخير، لكنهم يفتقرون إلى التأمل، كما كانت مارتا.

بعدها انتقل البابا إلى الحديث عن مريم، وقال إن هذه الأخيرة كانت تنظر إلى الرب، لأنه لمس قلبها، ومن هذا الإلهام الذي يقدمه الرب، يأتي العمل لاحقا. وذكّر فرنسيس بشعار القديس بندكتس "صلّ واعمل" وهذا ما يميّز الرهبان والراهبات في الأديرة المحصنة الذين لا يمضون أيامهم ناظرين إلى السماء، لأنهم يصلّون ويعملون. ولفت إلى أن القديس بولس الرسول، وعندما اختاره الرب لم يذهب مباشرة لإعلان الإنجيل، بل ذهب للصلاة، وللتأمل بسر يسوع المسيح الذي كُشف له. وأكد فرنسيس أن كل شيء كان يفعله بولس كان مرفقا بروح التأمل والنظر إلى الرب.

وفي هذا السياق شجع البابا المؤمنين على أن يطرحوا على أنفسهم السؤال التالي: هل أحبّ الرب؟ هل أنا واثق بأنه اختارني؟ أم أعيش مسيحيتي أعمل أمورا كثيرة، لكن القلب بعيد عن الله؟ في ختام عظته قدّم البابا مثالا لامرأة تحب زوجها، الذي – وعندما يعود من العمل – تستقبله بحفاوة وتقبله، وتمضي بعض الوقت معه، والعكس صحيح. هكذا لا بد أن يمضي المسيحي وقتا في التأمل وواضعا نفسه في خدمة الرب والآخرين. التأمل والخدمة: هذه هي درب حياتنا، ولا بد أن يتماشى العمل مع الإيمان ويكون بمثابة خدمة نابعة من الإنجيل.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 4.2745 ثانية