قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، يضع الحجر الاساس لبناية متعددة الاغراض في مدينة ملبورن      شهادة شكر وتقدير من المديرية العامة للدراسة السريانية لموقع قناة عشتار الفضائية      قداسة البطريرك أفرام الثّاني يحيي عيد العنصرة وذكرى شهداء الإبادة السّريانيّة "سيفو"      بيان من حزب اتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة الذكرى الرابعة بعد المائة لمذابح سيفو 1915      احياء الذكرى السنوية لمذابح الإبادة السريانية “سيفو 1915” في باب توما بدمشق      الدراسة السريانية تعلن عن الية توزيع الكتب الجديدة لمادة التربية الدينية المسيحية للمرحلة المتوسطة      عبدو أبو كسم مدير المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان: كمسيحيين في هذا الشرق مدعوين لنكون مستعدين لحمل الصليب      المرصد الآشوري لحقوق الإنسان يشارك في اجتماع المؤسسات الآشورية الأوروبية في مدينة بادربورن الألمانية      حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يهنيء رئيس وزراء اقليم كوردستان بتسنمه منصبه الجديد      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفي بيوم الطفل العالمي      مسؤول حكومي: 20 قرية حدودية شرق اربيل مهددة بالاخلاء بسبب القتال بين PKK والجيش التركي      صور الأقمار الصناعية تكشف ما تفعله تركيا في مياه المتوسط      وزير الكهرباء يرد على تصريحات مقتدى الصدر      سان جرمان مستعد لبيع نيمار.. بشرط وحيد      اكتشاف مبهر انطلاقاً من دراسة معمّقة للكفن      البابا فرنسيس: على جماعاتنا الكنسيّة والمدنيّة أن تكون قريبة من اللاجئين ومتنبّهة لاحتياجاتهم      إقامة أول قداس إلهي في كاتدرائية نوتردام بعد مرور شهرين على الحريق      عقبتان تفصلان برشلونة عن ضم نجم بايرن ميونخ      مسرور البارزاني يبدأ محادثات تشكيل الكابينة الحكومية التاسعة لإقليم كوردستان      العراق يقرر منح تأشيرات دخول للمستثمرين الأميركان بشكل مباشر
| مشاهدات : 486 | مشاركات: 0 | 2018-10-04 01:52:48 |

طريق الإصلاح بالإستقلال

سلام محمد العامري

 

قال الفيلسوف والناقد الثقافي السلوفيني سلافوي جيجك" تذكروا ليست المشكلة الفساد أو الطمع، المشكلة هي النظام, الذي يدفعك دفعاً لتكون فاسداً".

يمر العراق بمفترق طرق, فبعد الفشل واِستشراء الفساد, الذي أنهك البلاد وأتعب العِباد, نادى جميع العراقيين, مراجع وساسة ومواطنين, بضرورة التغيير والإصلاح, فكيف يتم ذلك؟

إن من أسباب النجاح بأي عمل, هو النظام الجيد, الذي يجب العمل به, ويعتمد على قوانين رصينة؛ تضمن للمواطن حقوقه, كما تطالبه بالواجبات المحددة, ومحاسبة الفاسدين ومن يفشلون, بما أنيط بهم من مسؤوليات, فمتى ما سُنَّت تلك القوانين سيَصلح النظام.

لا يمكن أن يشعر المواطن بوطنيته, مالم يحصل على حقوقه, ويجد النظام الحقيقي الذي يضمن ذلك, فارتقاء الفاسدين للمناصب التنفيذية, يجعل المواطن يشعر بالإجحاف, فيفقد ذلك النظام الثقة, عدم وجود نظامٍ يعني الفوضى, مما يتسبب بهيجانٍ شعبي, كما حصل في البصرة, وفي محافظات أخرى.

تقع المسؤولية على الشباب, الذي أتيح لهم في هذه المرحلة, ظروف تمكين فريد من نوعه, لم يعهده العراق الحديث, بالرغم من وجود ساسة كبار, لا زالوا متشبثين بالمناصب, مع أنهم يعلمون جيداً, عدم اهليتهم لذلك.

قال الكاتب والاستاذ الجامعي, الإيطالي أنطونيو تابوكي "العالمُ هستيريٌّ في هذه اللّحظة، ويجب على الأجيال الشّابة, البحث عن الأصالة, بغية محاربة هذه الفظاعة وهذا الجنون".

رحلة التغيير والإصلاح, يقودها شباب واعٍ نحو الإعمار, هذا ما ينتظره شعب العراق, فهل سيتمكنون من العمل, وقلب الطاولة نحو عراقٍ حديث, خالٍ من الفساد؟

قال الفيلسوف المصري مصطفى محمود: الاعتراف بالحقيقة, هو الامل في اصلاح المسار.

 

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9201 ثانية