المجلس الشعبي يلتقي أندرو بيك مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون العراق وسوريا في واشنطن      الكردينال بييترو بارولين، امين سر دولة الفاتيكان في زيارة للعراق      اربع احتفالات لتخرج طلبة المدارس والمؤسسات الاشورية في سيدني لعام 2018      شاهد.. اضاءة شجرة الميلاد في معليا- الجليل      كونسيرت خاص لعيد الميلاد في كنيسة مار كيوركيس الشهيد في كركوك      5 أمور يتعين معرفتها عن أرمينيا      في حفل ميلادي وتوزيع حصص غذائية الرابطة السريانية: ملتزمون وجع شعبنا      اتحاد النساء الاشوري ضمن مؤتمر أطلاق التقرير الوطني حول تنفيذ الخطة الوطنية العراقية لقرار مجلس الامن 1325 برعاية رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي      طلبة كلية مار نرساي الاشورية المسيحية في سيدني يحصدون ثمار تفوقهم للعام الدراسي 2018      القضاء العراقي يعفي الكنائس من أجور الكهرباء والماء ويسترد المبالغ المدفوعة سابقا      نيجيرفان بارزاني يؤكد لماكغورك مواصلة الحوارات لتشكيل حكومة كوردستان      ملكة جمال كوردستان: لن أغادر أربيل لأنها أكثر عواصم العالم أماناً      متنبىء جوي يتوقع ان تشهد البلاد "اقوى" موجة برد      العراق يحث ربع مليون لاجئ في ألمانيا على العودة الطوعية      عادل عبد المهدي يقترح 4 حلول لتشكيل الحكومة      ملف الهجرة في أستراليا في 2018 مثير للجدل      الامم المتحدة تتبنى ميثاقا عالميا حول اللاجئين دون الولايات المتحدة والمجر      أوكرانيا تعلن قيام كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن روسيا على اراضيها      البابا فرنسيس يستقبل وفدًا من اللجنة الدولية لمناهضة عقوبة الإعدام      فيديو.. بطل العالم بالملاكمة أرتيوم دالاكيان يحافظ عن لقبه بالتغلب على الدومينيكي جريجوريو ليبونو
| مشاهدات : 1348 | مشاركات: 0 | 2018-09-22 09:51:18 |

المركز الأوروبي للقانون والعدالة يلقي كلمة باللغة العربية من خلال فتاة مسيحية حول الإبادة الجماعية للمسيحيين أمام مجلس حقوق الإنسان

 

عشتارتيفي كوم - ACLJ/

ترجمة: عشتارتيفي كوم

 

قدم فريق (المركز الأوروبي للقانون والعدالة ) كلمات احتجاجية عدة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة نيابة عن المسيحيين الذين يواجهون الإبادة الجماعية - ولكن ليس كهذه.

لقد أرسلوا نداء تنبيهيا عاجلا للعالم من أجل إنقاذ المسيحيين المضطهدين، وهذه المرة لا يمكن لأحد أن يقول إنه لم يسمعها أو يفهمها.

" إن نمط تنظيم داعش الواسع الانتشار والمنظم من حيث القتل والهمجية والهيمنة والانتهاكات الجنسية، قد أجبرت الآلاف من المسيحيين على الفرار من المنطقة، وهذا أدى بدوره إلى تدمير شامل للمسيحيين كمجموعة قائمة في المنطقة. "

هذه هي الرسالة التي أرسلوها مرارًا وتكرارًا إلى الأمم المتحدة - هذه المرة فقط، قاموا بتسليمها باللغة العربية حتى تكون الدول التي تتمتع بالأفضلية لاتخاذ الإجراءات هي المستمعة اليها.

الأزمة الإنسانية في الشرق الأوسط لم تنته بعد. لا يزال المسيحيون في العراق يعيشون تحت خطر حقيقي مميت للغاية. ويجب على المجتمع الدولي أن يتقدم ويتخذ إجراءات لحمايته.

لقد اتخذوا مرة أخرى إجراءً مباشراً في الأمم المتحدة للدفاع عن حياة المسيحيين المضطهدين في الشرق الأوسط. قدموا كلمة شفهية نقدية في الأمم المتحدة من خلال مكتبها الأوروبي - المركز الأوروبي للقانون والعدالة (ECLJ) - مطالبين العالم بالاعتراف والتدخل لإنهاء هذه الإبادة الجماعية التي دمرت الكثير من المسيحيين الأبرياء.

 في هذه المرة قدمت فتاة مسيحية باللغة العربية - وصفًا لمحنة السكان المسيحيين الأصليين في الشرق الأوسط الذين يواجهون الإبادة الجماعية. من المحتم ألا تقول أي دولة أنها لم تسمع أو تفهم مستوى الدمار الذي أحدثه جهاديو الإبادة الجماعية في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

"لقد قتل أعضاء تنظيم داعش الآلاف من المسيحيين، واستعبدوا واغتصبوا الآلاف بسبب دينهم، لقد دمروا أماكن عبادتهم، ومنازلهم، وسبل عيشهم ".

لقد قدم المركز الأوروبي للقانون والعدالة مسبقا، خطابا خطيا نقديا إلى الأمم المتحدة ليعلموه بالقصص المأساوية وانتهاكات حقوق الإنسان التي يعاني منها المسيحيون في العراق وسوريا. في العراق وحده، "ما يقرب من 90 ٪ من المسيحيين قد هجروا البلاد ." المسيحيون السوريون هُجروا بنسبة 66%.  وبهذا المعدل الخطير، لن يوجد هناك أي مسيحي في المنطقة قريبًا.

تعرض المسيحيون للذبح البربري والتعذيب والحرمان من المساعدات. وكما قالت امرأة شابة اختطفت واسرت بوحشية من قبل إرهابيي داعش، بصراحة: "التمسنا مساعدة الأمم المتحدة ... لكن لم يأت أحد لمساعدتنا. اليوم، تحيط بالقرية مقابر جماعية".

يجب أن يسمع زعماء العالم قصصهم. إنه الأمل الوحيد لعدد لا يحصى من المسيحيين الذين سيستمرون في النزوح وسيموتون على الأرجح دون مساعدة أو حماية دولية. سيكون ثمن التقاعس هذا، إراقة الدماء الجماعية الى أن يساق المسيحون الى طريق مجهول.

 

يحتاج ضحايا حملة داعش الإرهابية إلى مساعدة وحماية فورية إذا كان لديهم أي أمل لإعادة توطين وإعادة بناء مجتمعاتهم. كما أخبر فريق  (ACLJ) العالم:

"ولكي يتم بالقيام بتوطين دائم للمسيحيين في المنطقة، يجب أن نحمل تنظيم داعش مسؤولية أفعالهم. وفي النهاية، تدعو اللجنة الأوروبية لحقوق الإنسان هذا المجلس وأعضائه إلى اتخاذ الخطوة الأولى والاعتراف رسميا بأن الفظائع التي ارتكبها داعش ضد المسيحيين، هي إبادة جماعية".

يجب على المجتمع الدولي توفير الإغاثة اللازمة لضحايا الإبادة الجماعية وإيقاف الجهاديين الذين يضطهدون المسيحيين لمسائلتهم عن هذه الفظائع.

يقول فريق الـ (ACLJ): "لدينا واجب أخلاقي للعمل دفاعًا عن إخواننا وأخواتنا المسيحيين في جميع أنحاء العالم. والآن هو وقت العمل. نحن الآن بصدد توسيع مشروع  قضية الاضطهاد لحماية المسيحيين. إننا نكشف الوجه الحقيقي للشر الذي يتمثل في إبادة جماعية للعالم بأسره ، بغض النظر عن اللغة التي نحتاج أن نقولها بها. نحن بحاجة لك في هذا النضال. انضم إلى ما يقرب من 750.000 من المؤيدين الذين وقعوا عريضتنا للمطالبة بإنهاء الإبادة الجماعية وتوفير الحماية الأساسية والمساعدات للمسيحيين المضطهدين."

أدناه الكلمة التي القيت في الامم المتحدة:

إن الضرر الذي نتج عن الابادة التي قام بها داعش في سوريا قد خلقت أزمة إنسانية كبيرة. ولكي يتم إعادة توطين دائم للمسيحيين، فغنه ينبغي على هذا المجلس ان يقوم باتخاذ اتخاذ الإجراءات الفورية.

إن نمط تنظيم داعش الواسع الانتشار والمنظم من حيث القتل والهمجية والهيمنة والانتهاكات الجنسية، قد أجبرت الآلاف من المسيحيين على الفرار من المنطقة، وهذا أدى بدوره إلى تدمير شامل للمسيحيين كمجموعة قائمة في المنطقة. لقد قتل أعضاء تنظيم داعش الآلاف من المسيحيين، واستعبدوا واغتصبوا الآلاف بسبب دينهم، لقد دمروا أماكن عبادتهم، ومنازلهم، وسبل عيشهم.

ولكي يتم بالقيام بتوطين دائم للمسيحيين في المنطقة، يجب أن نحمل تنظيم داعش مسؤولية أفعالهم. وفي النهاية، تدعو اللجنة الأوروبية لحقوق الإنسان هذا المجلس وأعضائه إلى اتخاذ الخطوة الأولى والاعتراف رسميا بأن الفظائع التي ارتكبها داعش ضد المسيحيين، هي إبادة جماعية.











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5843 ثانية