الخادم الأمين ... أمسية وفاء للمطران مار فلكسينوس متى شمعون البرطلي      البطريرك ساكو يعلّق على نبأ زيارة البابا للعراق العام المقبل      موقع إخباري: محدّدات الأمن والخدمات تعيق عودة المسيحيين إلى الموصل      غبطة البطريرك يونان وآباء السينودس يزورون البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لتقديم التعزية بوفاة البطريرك نصرالله بطرس صفير – بكركي      قداسة البطريرك افرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي في كنيسة مار جرجس في كوردوبا      إعادة افتتاح كنيسة في مدينة البصرة العراقية بعد اكتمال تأهيلها      في حفل تخرج دورة لغة سريانية حبيب افرام: سنقاوم ابادتنا بالصمود بالهوية باللغة بالانتماء!      صلوات وطقوس يقيمها مسيحيون في اقدم كنيسة بكربلاء      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يزور المجلس التشريعي في بوينس آيرس      النص الكامل للكلمة الإفتتاحية لغبطة البطريرك يونان في الجلسة الإفتتاحية للسينودس المقدس      تقرير أسترالي: العراق ثالث أقل الدول أماناً في الشرق الأوسط      برشلونة تحرك بالفعل من أجل نيمار.. وحدد السعر وتفاصيل الصفقة      هل فعلا اخترع ماشدوتس الأبجدية الأرمنية سنة 406.. أم أنها كانت موجودة أصلا؟      فضيحة مونديال قطر.. من الاجتماع السري إلى اعتقال بلاتيني      كوردستان تضبط شحنة هيروين ضخمة قادمة من إيران      توقعات بأجواء ربيعية بعدد من مناطق العراق في هذه الايام      ترامب يعلن البدء في إجلاء ملايين المهاجرين غير الشرعيين من الولايات المتحدة      مسؤول حكومي: 20 قرية حدودية شرق اربيل مهددة بالاخلاء بسبب القتال بين PKK والجيش التركي      صور الأقمار الصناعية تكشف ما تفعله تركيا في مياه المتوسط      وزير الكهرباء يرد على تصريحات مقتدى الصدر
| مشاهدات : 1061 | مشاركات: 0 | 2018-09-15 01:22:29 |

البابا فرنسيس: الصليب هو علامة انتصارنا لأن الله قد انتصر عليه!

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

في عيد ارتفاع الصليب المقدّس البابا فرنسيس يكرِّس عظته في قداسه الصباحي للتأمّل حول فشل وإنما أيضًا حول ارتفاع يسوع الذي حمل خطيئة العالم بأسره.

"يعلّمنا صليب يسوع أنَّ هناك في الحياة الفشل والانتصار، وألا نخاف من الأوقات الصعبة لأنها قد تستنير بنور الصليب، علامة انتصار الله على الشر. شرٌّ وهو الشيطان الذي دُمِّر وكُبِّل بالسلاسل ولكنّه لا يزال "ينبح" وإن اقتربت منه فسيدمِّرك" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح يوم الجمعة في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان في عيد ارتفاع الصليب المقدّس.

تابع البابا فرنسيس يقول إنَّ التأمّل في الصليب، علامة المسيحي، هو بالنسبة لنا تأمّل في علامة فشل وإنما في الوقت عينه تأمّل في علامة انتصار. ففي الصليب يجد الفشل كل ما كان يسوع قد فعله في حياته وينتهي رجاء جميع الأشخاص الذين تبعوه. لكن لا يجب أن نخاف من التأمّل في الصليب كلحظة انهزام وفشل. عندما يتأمّل القديس بولس حول سرِّ يسوع المسيح هو يقول أمورًا قويّة يقول لنا إنَّ يسوع تجرّد من ذاته ووضع نفسه وصار خطيئة ليحمل خطيئتنا وخطيئة العالم بأسره. إن َّ بولس لم يخف من إظهار هذا الفشل ويمكن لهذا الأمر أن ينير اللحظات الصعبة التي نعيشها وأوقات الفشل، لكنَّ الصليب بالنسبة لنا نحن المسيحيين هو ايضًا علامة انتصار.

أضاف الأب الأقدس يقول في القراءة الأولى التي تقدّمها الليتورجية اليوم من سفر العدد نقرأ حول خروج الشعب اليهودي الذي كان يتذمّر على الله وعلى موسى؛ فأرسل الرَّبُّ عَلَى الشَّعبِ الحَيَّاتِ المُحرِقَةَ، فَلَدَغَتِ الشَّعبَ، فَمَاتَ قَومٌ كَثِيرُونَ مِن إِسرَائِيلَ. وهذا الأمر يذكّر بالحيّة القديمة، بالشيطان، المُتَّهِم الكبير. ولكن تقول النبوءة أنَّ ما كان يُسبب الموت عندما رُفع بدأ يعطي الخلاص. في الواقع إنَّ يسوع الذي جعل من نفسه خطيئة قد غلب صانع الخطيئة وانتصر على الحيّة. إن الشيطان كان سعيدًا جدًّا يوم جمعة الآلام لدرجة أنّه لم يتنبّه لفخ التاريخ الكبير الذي وقع فيه.

تابع الحبر الأعظم يقول يكتب آباء الكنيسة أن الشيطان عندما رأى أن يسوع قد هُزم ذهب وابتلعه ولكنّه في تلك اللحظة ابتلع ألوهيّته أيضًا فدُمِّر للأبد وفقد قوّته، وأصبح الصليب في تلك اللحظة علامة انتصار. إن غلبتنا هي صليب يسوع، إنه انتصار أمام عدوّنا الحيّة الكبيرة والمُتَّهِم الكبير. بالصليب خُلِّصنا، من خلال تلك المسيرة التي أرادها يسوع حتى الأسفل وإنما بالقوّة الإلهيّة. لقد قال يسوع لنيقوديموس: "وإنا إذا ارتفعت عن الأرض جذبت إليَّ الناس أجمعين". وبالتالي يسوع يُرفع والشيطان يُدّمَّر. لذلك على صليب يسوع أن يكون كالجاذبيّة بالنسبة لنا فننظر إليه لأنّه القوّة لنا للاستمرار في المضيِّ قدمًا. إنَّ الحيّة القديمة التي دُمِّرت لا تزال "تنبح" وتُهدّد ولكن كما يقول آباء الكنيسة هي ككلب مكبّل بالسلاسل إن لم تقترب منه فلن يعضّك ولكن إن اقتربت منه فاستعدّ لأنّه سيدّمرك.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9645 ثانية