اعلان صادر عن السينودس الكلداني 7-13 اب 2018      شاهد .. وجود أكثر من خمسين دير اثري في النجف      في الموصل- تكريم لشخصيات مسيحية منها الاب ثابت حبيب في مهرجان الشباب      شاهد .. كنيسة اللاتين الأثرية في الموصل تثبت الوجود المسيحي بالمدينة      منظمة شلومو للتوثيق تثمن مواقف الأستاذ سركيس اغاجان في دعمه المستمر لتوثيق ما تعرض له شعبنا من إبادة جماعية      البيان الختامي لسينودس الأساقفة الكلدان 2018      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل باحث من مركز الدراسة النمساوية      مهرجان استذكار ليوم التهجير القسري للمسيحيين من سهل نينوى في برطلي      وفاة الحقوقي سمير اسطيفو شبلا اثر غرقه في احد المصايف بمحافظة دهوك      البطريرك اسحاق ابراهيم: الان الإرهاب ..يستهدف المسيحيين      المحكمة الاتحادية تؤجل جلسة حسم "دستورية بيع نفط إقليم كوردستان مباشرةً"      لا يكفي ألا أفعل الشر لأكون مسيحيًا صالحًا؛ إذ ينبغي أن أفعل الخير      بعد 45 عامًا.. (مازنجر) أول سوبر روبوت عملاق يعود من جديد      مع "الدواء العجيب".. كل ما شئت ولن تسمن      الدوري الإسباني "مباشرة ومجانا" في 8 دول      الاتصالات تؤكد إصلاح مسار ضوئي بين إقليم كوردستان وبغداد      ملفات سياسية وعسكرية واقتصادية على طاولة اجتماع أردوغان والعبادي اليوم      البيشمركة: لا مفاوضات بشأن العودة لكركوك قبل تشكيل الحكومة      قصة البطل العراقي الذي تمكن من حماية أمن بغداد      ابتكار ملابس تتيح إمكانية التنفس تحت الماء
| مشاهدات : 393 | مشاركات: 0 | 2018-08-08 03:34:32 |

موقف قل نظيره

يلدا خوشابا يلدا

 

 

بمناسبة الذكرى الخامسة والثمانون لإقتراف أبشع جريمة بحق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري عام 1933، ليس من المفروض علينا جميعا وخاصة مؤسساتنا السياسية، أن تقتصر فقط لإصدار البيانات والإستنتكارات، ووقفات الإستذكار...

نعم ليس المطلوب فقط ذلك...

ذلك مهم، وذلك واجب، ولكن الى متى يكون ذلك، وماذا استفدنا منه؟؟؟

لا بد لنا من الإنتقال الى مرحلة اخرى نعزز فيه تأبيننا لهذا اليوم، ونعطيه البعد القومي لكل طوائف شعبنا المذهبية، نعم لنجعله حجة علينا لتوحيد الأمة... فالدماء التي سالت أو التي كانت ستسيل، دماء واحدة ولشعب واحد، شاء من شاء وأبى من أبى...

يستحضرني في هذه الأيام وفي هذه الذكرى بالذات ما سمعته من معمر القوشي في أحد البرامج التلفزيونية (لا يحضرني أسمه) عايش فترة مذبحة سميل وهروب الآلاف من شعبنا الى القوش، المدينة المسيحية والقومية، الذي قال...

اجتمع وجهاء قصبة ألقوش يتقدمهم رجال الدين، واتفقوا على ايواء اللاجئين من أبناء جلدتهم والدفاع عنهم بكل السبل....

نعم وكان ذلك، فهم الرجال الرجال، القوش كانت وستبقى المدافعة والمناضلة

بعد المجزرة في سميل ومعرفة الحكومة الجائرة المقترفة لها، بلجوء الكثير من الناجين من المذبحة الى قصبة ألقوش، اتصل المسؤولون في الموصل من عسكريين وجهات ادارية وقد يكون منهم أيضا عسكريين انكليز، أتصلوا بوجهاء القوش وهددوهم بالهجوم على القصبة اذا لم يسلموا اللاجئين. أو حصارها....

فكان الجواب النهائي وبدون أي تردد...

( لدينا الغذاء والسلاح الكافي لمدة سبع سنوات)

 جواب كان كالمطرقة على رؤوس الجلادين....

هؤلاء هم الألقوشيين ... هؤلاء هم الأبطال

موقف يجب ذكره وتوريثه للأجيال القادمة لعدم نسيانه

وكلمات يجب تسطيرها بحروف من ذهب

وتجسد الموقف نفسه مرة أخرى عندما هجم داعش على سهل نينوى الشمالي..

رجال ألقوش لم يغادروها، اعتصموا بجبالها وأديرتها ليلا ونهارا...

تحية لألقوش الحبيبة ...

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4944 ثانية