سالت على أرضها دماء الأبرياء وشهدت على كابوس داعش وها هي اليوم تعلو فيها أصوات الترانيم من جديد بينما سار أبناؤها في زياح ممجدين الله      حبيب افرام رئيس ​الرابطة السريانية: دور المسيحيين في لبنان ليس حصص في السلطة بل منارة ثقافية في الشرق      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من عائلات ضحايا انهيار جسر في مدينة جنوة الإيطالية      66 كنسية ومنشأة قبطية دمرها الإخوان يوم فض رابعة.. الجماعات الإسلامية استهدفت منشآت فى 9 محافظات ونهبت منازل الأقباط.. المنيا المحافظة الأكثر عنفا بـ17 عملية.. وفشل اقتحام 20 كنيسة أخرى بعد حصارهم      نائب لبناني تعليقا على تدني أعداد السوريين المسيحيين بسوريا:هل من أولوية أهم من عودة النازحين؟      بلد عربي يغلق الكنائس ويضيّق على المسيحيين      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يتقدم باحر التهاني الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني      بالصور.. قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقيم قداسا بمناسبة تذكار مريم العذراء في كنيسة مريم العذراء - دهوك      محاضرة ثانية للدكتور روبين بيت شموئيل في طهران: اللغة الأم والأرض الأم      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية كوماني      احتفال كبير في كنيسة انتقال مريم العذراء في سيدني      حكومة إقليم كوردستان توزع رواتب المتقاعدين قبل حلول عيد الأضحى      البابا تواضروس يعزي شعب الكنيسة في رحيل الأنبا أرسانيوس      علماء يكتشفون أثر قدم عمرها 3000 عام      7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو      موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022      بنس: الأفضل لتركيا ألا تختبر تصميم ترامب      بيان من الفرع الرابع عشر بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني      مؤسسة الجالية العراقية الامريكية تقيم مهرجانها الاول للصغار والشباب في ولاية مشيكان الامريكية      أردوغان يطمئن العراق بشأن حصته من المياه
| مشاهدات : 647 | مشاركات: 0 | 2018-08-07 02:48:46 |

غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد تجلّي الرب يسوع، في فقرا، كفرذبيان، كسروان

 

عشتارتيفي كوم- اعلام البطريركية/

 

مساء يوم الإثنين 6 آب 2018، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بالقداس الإلهي بمناسبة عيد تجلّي الرب يسوع على الجبل، وذلك في الساحة الخارجية أمام كابيلا التجلّي في مشروع الرّوَيس الذي تملك أرضه البطريركية، في فقرا، كفرذبيان، كسروان.

    شارك في القداس صاحبا السيادة مار ربولا أنطوان بيلوني، ومار فولوس أنطوان ناصيف الأكسرخوس الرسولي في كندا، وصاحب النيافة مار ثيوفيلوس جورج صليبا مطران أبرشية جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس، والآباء الخوارنة والكهنة والشمامسة الإكليريكيون، والرهبان الأفراميون، والراهبات الأفراميات، ورؤساء المجالس البلدية الحالية والسابقة في المنطقة، والمخاتير، وفرقة موسيقى أحرار كفرذبيان التي استقبلت غبطته بتأدية المعزوفات الكنسية، والفعاليات المدنية والعسكرية، وأهالي فقرا وكفرذبيان والجوار، فضلاً عن حركة مار شربل في درعون التي اهتمّ أفرادها بالتنظيم والخدمة.

    وفي موعظته بعد الإنجيل المقدس، أكّد غبطة أبينا البطريرك أنّ "قوّة المؤمنين هي في الله، في الرب يسوع الذي يتجلّى في ألوهته"، منوّهاً إلى أنّ "التلاميذ الثلاثة سمعان بطرس ويعقوب ويوحنّا لم يفهموا شيئاً، حتّى أنهم في هذا التجلّي لم يعرفوا سوى أن يناموا، وكأنّهم كانوا مندمجين ومأخوذين كلّياً بهذا الحدث الرائع جداً، فغابوا عن الوعي، ولمّا استيقظوا وجدوا يسوع مع موسى وإيليا"، ومشيراً إلى أنّ "يسوع هو حمل العهد الجديد، وهو الرب المخلّص ومكمّل كلّ النبوءات".

    وتابع غبطته: "نحن على هذا الجبل الأشمّ الرائع، يمكننا أفضل بكثير من المناطق السفلى أن نتأمّل بعظمة الخلق، وبالرب الذي خلق ويعتني ويهتمّ بنا نحن إخوته وأبناءه المخلَّصين الذين فداهم الرب يسوع، ليس بالكلام والوعود والأقوال الرنّانة، بل بسفك دمه على الصليب. ولا يمكننا أن نقول إننا مسيحيون، وإننا سنبقى كذلك، إن لم نعش التزامنا بدعوتنا المسيحية، إكليروساً كنّا أو علمانيين، نحن المعمَّدين مدعوون أن نكون تلاميذ الرب يسوع، كلّ واحد منّا بحسب الظروف التي يعيشها أينما كان، هنا على الجبل، أو في أماكن العمل أو مغترباً أو لا يزال قاطناً ومتجذّراً في أرض الآباء والأجداد في هذا الجبل الذي هو عطية ونعمة من الرب".

    وفي ختام موعظته، سأل غبطته "الرب يسوع الذي تجلّى مُظهِراً لتلاميذه أنه ليس شخصاً عادياً بشرياً فقط، إنما هو ابن الله الحبيب، أن يباركنا وعائلاتنا وأولادنا وصغارنا وكبارنا وشبابنا، ويبارك لبنان كي يظل حقيقةً بلد الرسالة في هذه المنطقة"، مؤكّداً أنه "صحيح أنّ لبنان بلد صغير في أرضه، ولكنّه كبير في حضارته وشعبه المتمسّك به، وهذا هو أملنا ورجاؤنا، أن تعيشوا حقيقةً الدعوة المسيحية، وترجعوا فتتعلّقوا بالرب يسوع وتجدّدوا ثقتكم به، مهما كانت العواصف قوية، لأننا نظلّ أبناء الله وشهوداً لقيامة الرب يسوع وألوهته، بشفاعة أمّنا مريم العذراء، سيّدة لبنان، وجميع القديسين والقديسات.

    وختم غبطته القداس بمنح البركة، ثمّ استقبل غبطته المؤمنين الذي نالوا بركته الأبوية.

 


















شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3231 ثانية