قداس الاحد الثالث للبشارة على روح المرحومة شقيقة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا في كنيسة مار يوخنا المعمدان الاشورية      "كنائس الشرق الأوسط": مهتمون بخدمة المسيحيين بمناطق النزاعات      البابا فرنسيس يستقبل رئيس الوزراء الإيطالي في زيارته الأولى إلى الفاتيكان      شاهد.. عائلات مسيحية تعود إلى تللسقف، والاستقرار وتحسن الخدمات "ضامنان" لبقائهم فيها      أفتتاح مدرسة البشارة الاساسية      كنيسة هولندية تقيم قداسا متواصلا منذ 6 أسابيع لحماية عائلة أرمنية من الترحيل      البابا فرنسيس يستقبل الفنانين المشاركين في الحفل الموسيقي بمناسبة عيد الميلاد والذي يدعم مشروعين في أوغندا والعراق      البطاركة الثلاثة يوجهون الشكر الى الكنيسة النمساوية      المجلس الأعلى للكنيسة الكلدانية في ​لبنان​ طالب عون بتوزير أحد أبناء الأقليات: هذا أدنى حقوقها      مجموعة من طلاب مدارس ايبارشية اربيل الكلدانية يلتقون بالبابا فرنسيس      اقليم كوردستان يتعرض لموجة جديدة من الامطار والثلوج      الكويت تعلق على إعدام 50 عراقياً إبان غزو صدام حسين لها      آلاف المهاجرين العالقون بينهم عراقيون على حدود البوسنة وكرواتيا      رغم المخاوف.. الذكاء الاصطناعي سيغير حياة البشر بحلول 2030      يوفنتوس يتغلب على تورينو ويواصل صدارة الدوري الإيطالي      رياضة روحية تقيمها أبرشية كركوك الكلدانية      بارزاني والحلبوسي يتباحثان استكمال الحكومة وانهاء ملف ادارة الدولة بالوكالة      مسرور البارزاني والحلبوسي يبحثان حصة الكورد في الموازنة العامة      نادية مراد تخصص قيمة جائزة نوبل لبناء مستشفى لضحايا الاعتداء الجنسي      وفاة طفلة محتجزة في الولايات المتحدة يذكر بمأساة الأطفال المهاجرين
| مشاهدات : 844 | مشاركات: 0 | 2018-08-07 02:48:46 |

غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد تجلّي الرب يسوع، في فقرا، كفرذبيان، كسروان

 

عشتارتيفي كوم- اعلام البطريركية/

 

مساء يوم الإثنين 6 آب 2018، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بالقداس الإلهي بمناسبة عيد تجلّي الرب يسوع على الجبل، وذلك في الساحة الخارجية أمام كابيلا التجلّي في مشروع الرّوَيس الذي تملك أرضه البطريركية، في فقرا، كفرذبيان، كسروان.

    شارك في القداس صاحبا السيادة مار ربولا أنطوان بيلوني، ومار فولوس أنطوان ناصيف الأكسرخوس الرسولي في كندا، وصاحب النيافة مار ثيوفيلوس جورج صليبا مطران أبرشية جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس، والآباء الخوارنة والكهنة والشمامسة الإكليريكيون، والرهبان الأفراميون، والراهبات الأفراميات، ورؤساء المجالس البلدية الحالية والسابقة في المنطقة، والمخاتير، وفرقة موسيقى أحرار كفرذبيان التي استقبلت غبطته بتأدية المعزوفات الكنسية، والفعاليات المدنية والعسكرية، وأهالي فقرا وكفرذبيان والجوار، فضلاً عن حركة مار شربل في درعون التي اهتمّ أفرادها بالتنظيم والخدمة.

    وفي موعظته بعد الإنجيل المقدس، أكّد غبطة أبينا البطريرك أنّ "قوّة المؤمنين هي في الله، في الرب يسوع الذي يتجلّى في ألوهته"، منوّهاً إلى أنّ "التلاميذ الثلاثة سمعان بطرس ويعقوب ويوحنّا لم يفهموا شيئاً، حتّى أنهم في هذا التجلّي لم يعرفوا سوى أن يناموا، وكأنّهم كانوا مندمجين ومأخوذين كلّياً بهذا الحدث الرائع جداً، فغابوا عن الوعي، ولمّا استيقظوا وجدوا يسوع مع موسى وإيليا"، ومشيراً إلى أنّ "يسوع هو حمل العهد الجديد، وهو الرب المخلّص ومكمّل كلّ النبوءات".

    وتابع غبطته: "نحن على هذا الجبل الأشمّ الرائع، يمكننا أفضل بكثير من المناطق السفلى أن نتأمّل بعظمة الخلق، وبالرب الذي خلق ويعتني ويهتمّ بنا نحن إخوته وأبناءه المخلَّصين الذين فداهم الرب يسوع، ليس بالكلام والوعود والأقوال الرنّانة، بل بسفك دمه على الصليب. ولا يمكننا أن نقول إننا مسيحيون، وإننا سنبقى كذلك، إن لم نعش التزامنا بدعوتنا المسيحية، إكليروساً كنّا أو علمانيين، نحن المعمَّدين مدعوون أن نكون تلاميذ الرب يسوع، كلّ واحد منّا بحسب الظروف التي يعيشها أينما كان، هنا على الجبل، أو في أماكن العمل أو مغترباً أو لا يزال قاطناً ومتجذّراً في أرض الآباء والأجداد في هذا الجبل الذي هو عطية ونعمة من الرب".

    وفي ختام موعظته، سأل غبطته "الرب يسوع الذي تجلّى مُظهِراً لتلاميذه أنه ليس شخصاً عادياً بشرياً فقط، إنما هو ابن الله الحبيب، أن يباركنا وعائلاتنا وأولادنا وصغارنا وكبارنا وشبابنا، ويبارك لبنان كي يظل حقيقةً بلد الرسالة في هذه المنطقة"، مؤكّداً أنه "صحيح أنّ لبنان بلد صغير في أرضه، ولكنّه كبير في حضارته وشعبه المتمسّك به، وهذا هو أملنا ورجاؤنا، أن تعيشوا حقيقةً الدعوة المسيحية، وترجعوا فتتعلّقوا بالرب يسوع وتجدّدوا ثقتكم به، مهما كانت العواصف قوية، لأننا نظلّ أبناء الله وشهوداً لقيامة الرب يسوع وألوهته، بشفاعة أمّنا مريم العذراء، سيّدة لبنان، وجميع القديسين والقديسات.

    وختم غبطته القداس بمنح البركة، ثمّ استقبل غبطته المؤمنين الذي نالوا بركته الأبوية.

 





















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2789 ثانية