سالت على أرضها دماء الأبرياء وشهدت على كابوس داعش وها هي اليوم تعلو فيها أصوات الترانيم من جديد بينما سار أبناؤها في زياح ممجدين الله      حبيب افرام رئيس ​الرابطة السريانية: دور المسيحيين في لبنان ليس حصص في السلطة بل منارة ثقافية في الشرق      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من عائلات ضحايا انهيار جسر في مدينة جنوة الإيطالية      66 كنسية ومنشأة قبطية دمرها الإخوان يوم فض رابعة.. الجماعات الإسلامية استهدفت منشآت فى 9 محافظات ونهبت منازل الأقباط.. المنيا المحافظة الأكثر عنفا بـ17 عملية.. وفشل اقتحام 20 كنيسة أخرى بعد حصارهم      نائب لبناني تعليقا على تدني أعداد السوريين المسيحيين بسوريا:هل من أولوية أهم من عودة النازحين؟      بلد عربي يغلق الكنائس ويضيّق على المسيحيين      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يتقدم باحر التهاني الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني      بالصور.. قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقيم قداسا بمناسبة تذكار مريم العذراء في كنيسة مريم العذراء - دهوك      محاضرة ثانية للدكتور روبين بيت شموئيل في طهران: اللغة الأم والأرض الأم      قداس بمناسبة تذكار مريم العذراء في قرية كوماني      احتفال كبير في كنيسة انتقال مريم العذراء في سيدني      حكومة إقليم كوردستان توزع رواتب المتقاعدين قبل حلول عيد الأضحى      البابا تواضروس يعزي شعب الكنيسة في رحيل الأنبا أرسانيوس      علماء يكتشفون أثر قدم عمرها 3000 عام      7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو      موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022      بنس: الأفضل لتركيا ألا تختبر تصميم ترامب      بيان من الفرع الرابع عشر بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لميلاد الحزب الديمقراطي الكوردستاني      مؤسسة الجالية العراقية الامريكية تقيم مهرجانها الاول للصغار والشباب في ولاية مشيكان الامريكية      أردوغان يطمئن العراق بشأن حصته من المياه
| مشاهدات : 485 | مشاركات: 0 | 2018-07-19 08:35:53 |

المفوضية العليا لحقوق الانسان تعلن مقتل واصابة 211 متظاهرا واعتقال 540 منذ انطلاق التظاهرات

 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، اليوم الخميس، عن مقتل وإصابة 211 متظاهراً واعتقال 540 اخرين في عموم المحافظات منذ انطلاق التظاهرات الجماهيرية في محافظات وسط وجنوب العراق ولغاية الان، مؤكدة استخدام القوات الامنية "العنف المفرط" مع المتظاهرين.

وقال نائب رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق علي الشمري، في بيان له، ان "ما نشاهده اليوم من تظاهرات في محافظات الفرات الاوسط والجنوب، نتيجة طبيعية لانخفاض مستوى الخدمات وعجز الدولة عن توفيرها وتوفير فرص العمل الكافية لابناءها منذ ١٥ عاما، وقد أدى ذلك الى فقدان المواطن الامل بالوعود التي اطلقتها الحكومات المتعاقبة رغم تخصيص الميزانيات الكبيرة لعموم المحافظات في البلاد".

موضحا، بأن "الروح الابية لابناء الشعب العراقي وعزة النفس التي يملكها هي التي دفعته للخروج للمطالبة بالحقوق المشروعة والدعوة لاصلاح المنظومة الخدمية التي تسببت بالحال الذي هم عليه اليوم".

وأشار، ان "ابناء الجنوب هم انفسهم الذين خرجوا يوما للدفاع عن العراق وقتال العصابات الارهابية داعش وتقديم التضحيات الجسام والدفع بخطرها خلف الحدود، ولابد للحكومات المحلية والاتحادية رد الدين لهم والوفاء بعهودها التي قدمتها لابناء الشعب العراقي بتوفير ابسط الحقوق المكتسبة دستوريا".

وأكد الشمري، ان "فرق المفوضية اشرت الكثير من حالات العنف المفرط تجاه المتظاهرين السلميين رغم مطالبات مفوضية حقوق الانسان باحتواء الازمة، ومن ثم تلتها قيام الجهات الحكومية باجراءات غير صحية من خلال فتح النار الحي على المتظاهرين العزل واعتقالهم".

مضيفاً، ان "الإحصائيات الأولية من الفرق الرصدية التابعة للمفوضية العليا لحقوق الانسان في مكاتب المحافظات، تؤكد استشهاد 12 مواطنا عراقيا من المتظاهرين اضافة الى جرح وإصابة 199 متظاهر اعزل واعتقال 540 اخرين، وهذا يعتبر انتهاكا صارخا لحقوق الانسان التي كفلها الدستور والقوانين النافذة والاتفاقيات المصادق عليها من قبل العراق".

وبما يخص قطع خدمة الأنترنيت، قال الشمري، ان "قطع الحكومة لخدمة الانترنت التي يستفيد منها الملايين من ابناء الشعب، اثر كثيرا على الجانب الاقتصادي لكثير من المؤسسات الخدمية والمصرفية وتقييد للحريات العامة، بالاضافة الى اجراءات غير صحيحة من خلال مناقلة تجهيز الطاقة الكهربائية وتحويلها من محافظات الى اخرى تسببت بنقص كبير في ساعات التجهيز وسط ارتفاع كبير لدرجات الحرارة".

وشدد الشمري على "تسليم الفاعلين والذين اصدروا الأوامر بفتح النار على المتظاهرين للقضاء لينالوا جزائهم العادل، وتلبية مطالب المتظاهرين والتي ممكن ان تتفاقم بشكل اكبر في القريب العاجل، والتي نرى طلائعها لاحت بالافق، ولابد من الحفاظ على سلمية الاحتجاجات والمحافظة على مصدر قوتها من خلال توحيد المطالب وعدم التعدي على الاموال العامة وحماية مؤسسات الدولة لانها ملك للجميع".

ودعا نائب رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، "اجهزة الامن الى الحفاظ على حياة المتظاهرين وضمان سلامتهم ودرء خطر الفتنة بين ابناء الوطن الواحد".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3382 ثانية