في كركوك... الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية المسيحية      إنفوغرافيك.. أحداث مهدت لإفراغ الموصل من المسيحيين      الكنيسة في العراق تشدد على أهمية بناء علاقات جديدة مع الآخرين      بيان صادر عن أمانة سرّ بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية بخصوص ضرورة تمثيل طائفة السريان الكاثوليك بوزير في الحكومة اللبنانية الجديدة      فريق مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية يوزع منظومات تصفية وتحلية المياه المنزلية على 103 عائلة      اختتام الدورة التطويرية الحادية عشر لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية في بغداد      مشاركة راديو مريم عراق وأقليم كوردستان في مؤتمر راديو ماريا العالمي في أيطاليا      بالصور .... ابرشية اربيل الكلدانية وجمعية الكتاب المقدس والرابطة الكتابية في الشرق الاوسط يقيمون العمل الجماعي بحسب الكتاب المقدس/ كنيسة ام المعونة في عنكاوا      السيد بشير شمعون شعيا النائب الثاني لمجلس عشائر السريان / برطلي يشارك في ورشة عمل تتضمن خطة استراتيجية للسلام في سهل نينوى      بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس      شاهد .. رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يتفقد شارع المتنبي ويلتقي برواده      أمن كوردستان يعلن القبض على مجموعة تهرب النفط ضمنها عناصر أمن      مخاوف من انتشار وباء الكوليرا في البصرة      ترامب يهدد باستدعاء الجيش وغلق الحدود مع المكسيك      وسط التوتر.. بوتن يحذر من "آفانغارد" الذي لا يمكن إيقافه      نافذة على سينودس الأساقفة: الترحيب بالمهاجرين هو التزام مسيحي      محمد بن سلمان يفكِّر في شراء مانشستر يونايتد الإنكليزي.. وأسهم النادي تشهد ارتفاعاً كبيراً      البابا يستقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ جامع الأزهر أحمد الطيب      نيجيرفان بارزاني والحلبوسي يبحثان جهود تشكيل الحكومة العراقية الجديدة      رئيس الوزراء العراقي يعلن تشكيل الحكومة الإثنين المقبل
| مشاهدات : 627 | مشاركات: 0 | 2018-07-17 04:49:57 |

الخير خير في جميع الأعمار!

المطران د. يوسف توما

 

يسألني بعض الناس: لماذا عليّ أن أفعل الخير، في حين كل ما نتلقاه هو الأذى والشر؟ ... إليكم الجواب في هذه القصة:

في أحد "المولات" (المتاجر) الجديدة، كان صبي في السادسة من عمره يتمشّى مع أخته البالغة أربع سنوات... فجأة لاحظ الصبي أن شقيقته ليست معه.

توقف ونظر إلى الوراء. فرأى أخته واقفة أمام رفوف اللعب تراقب شيئا باهتمام كبير.

ذهب الصبي عائدا إليها، وسألها: "هل تريدين شيئا؟" فأشارت شقيقته إلى دمية (لعّابة).

أمسك الصبي يد أخته بطريقة تبيّن أنه الأخ الأكبر المسؤول، وأعطاها تلك الدمية لها، فكانت الشقيقة سعيدة جدا ...

من بعيد كان صاحب المتجر يراقب كل شيء، ويبتسم بارتياح لرؤية سلوك ذلك الصبي الناضج قبل أوانه ...

تقدّم الصبي الى الكاشير، وكان صاحب المتجر يقف بالقرب منه، فسأله الصبي: "كم هو سعر هذه الدمية، يا سيدي!".

كان صاحب المحل رجلا بارد الأعصاب ولديه خبرة في تقلبات الحياة. فسأل الصبي مع كثير من الحب والمودة: "حسنا، ما الذي يمكنك أن تدفع؟". فكر الصبي ودسّ يده في جيبه الذي كان مليئا بالدعابل، فأخذها كلها واعطاها لصاحب المحل. أخذ صاحب المتجر الدعابل وبدأ يعدّها كما لو كان يعدّ العملة. ثم نظر إلى الصبي، فسأله هذا بقلق: "هل هي قليلة يا سيدي؟"، فقال صاحب المتجر: "كلا، كلا ... إنها أكثر من سعر الدمية. ولذا فإنني أرجع إليك الباقي". قال هذا، واحتفظ بأربعة دعابل فقط وأعاد البقية للصبي.

كان الصبي سعيدا جدا باسترجاع بقية دعابله فوضعها مرة أخرى في جيبه وأمسك بيد شقيقته وخرجا من المحل...

بقي موظف الكاشير مشدوها لتصرّف صاحب المتجر فهو شاهد كل الحادثة. فسأله، "يا سيدي! أنت وهبتَ مثل تلك الدمية المكلفة فقط بأربعة دعابل؟".

أجابه صاحب المتجر بابتسامة: "حسنا، بالنسبة إلينا إنها مجرد دعابل لا قيمة لها، ولكن بالنسبة إلى هذا الصبي، هذه الدعابل ثمينة جدا. وفي هذا العمر لا يفهم قيمة المال، ولكنه عندما سيكبر، سوف يفهم بالتأكيد، وعندها سوف يتذكر انه اشترى دمية بأربعة دعابل بدلا من المال، سوف يتذكرني وأعتقد سيقول في نفسه إن العالم مليء بالناس الخيّرين. وهذا سيساعده على بلورة موقف إيجابي وهو بدوره سيشعر بدافع أن يكون جيدا مع الآخرين!".

تذكر ما قاله المسيح عن فعل الخير وأن عليك أن تبثّ مشاعر الطيبة في العالم، وبهذا سوف تزيد من انتشارها. إذا كنتَ تفعل الخير، ستسهم بانتشار الخير، أما إذا كنت تفعل الشر سوف ينتشر الشر. إنها مسألة طاقة، وعليك أن تدرك بأنك أنت مصدر قوي جدا للطاقة. فيك يوجد طاقة سلبية وإيجابية (كمَثَل الحنطة والزؤان متى 13/24-30)، لكن السؤال يبقى: أي منهما أنت ستسقي وبأي منهما ستعتني؟ الطاقة الجيدة أم السيئة؟

إن الأسلوب الذي تمارسه في حياتك وتتعمق فيه سوف يرجع إليك. لكن في كل الأحوال سيعود الناتج مضاعفا بشكل أو بآخر، خيرا كان أو شرا.

كركوك 16 تموز 2018








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1578 ثانية