المسيحيون ضحايا التطرف الإسلامي والصراع السعودي – الإيراني وسباق التسلح والتدخل الغربي و البترول      للتخفيف من معاناة الشعب السوري والحفاظ على مستقبل المسيحيين في هذا البلد هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة تمول أكثر من 40 مشروعا إنسانيا في سورية      في هذا البلد منحوا اللجوء لمسيحي فقط من أصل 400 سوري لاجئ…تفاصيل مخيفة      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقدم تعازيه لعائلة بيت شموئيل      تقرير اخباري ... الإيمان المسيحي في إيران هو الأكثر نموا في العالم      أعمال لجنة متابعة توصيات مؤتمر العلامة جبرائيل القرداحي للدراسات السريانية      ما هي خطة نائب الرئيس الأمريكي للحفاظ على الأقليات المسيحية في الشرق      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري تزور قرية بخلوجة      نيجيرفان بارزاني: المسيحيون جزء لا يتجزأ من مجتمعنا      اجراء قرعة لتحديد ارقام الكيانات المشاركة في انتخابات برلمان كوردستان بدورته الخامسة للعام 2018      المفوضية العليا لحقوق الانسان تعلن مقتل واصابة 211 متظاهرا واعتقال 540 منذ انطلاق التظاهرات      انطلاق سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية في 23 تموز وتتويج اعماله برتبة تقديس الميرون والاحتفال بالذكرى الـ 50 لوفاة البطريرك الكردينال مار اغناطيوس جبرائيل الاول تبوني      "بقشيش فلكي" من رونالدو لـ 5 موظفين      عشرة آلاف ضحية لحوادث مرورية في إقليم كوردستان خلال 15 سنة      "776 من المصنفين كإسلاميين خطيرين موجودون في ألمانيا"      حقائق مهولة عن الخسائر المالية لقطع الانترنيت في العراق      نيجيرفان البارزاني: الأيام الصعبة تشرف على نهايتها وإقليم كوردستان مقبل على أفق مضيء      الأمم المتحدة تطالب أستراليا بالكف عن فصل عائلات مهاجرين      شاهد .. ما قصة ظهور سيارة صدام حسين الـ"بنتلي" النادرة في الولايات المتحدة      متظاهرو العراق يرفعون سقف المطالب ويحددون 12 نقطة بوساطة السيستاني في 3 ايام
| مشاهدات : 379 | مشاركات: 0 | 2018-07-10 05:07:16 |

في الذكــرى المئويــة لميــلاده: وصفــي طاهــر ... بيـن تموزيّــن

رواء الجصاني

 

   تأتي الكتابات عن المناسبات الشخصية لدوافع معنوية عادة، ولأبداء بعض وفاء للراحلين الاعزاء... وفي حالتنا التي نكتب عنها ثمة دوافع أخرى ومنها، وهي الابرز: جوانب من توثيق للتأريخ، ولا سيّما لأولئك الذين سعوا وبذلوا على طريق ما كانوا يؤمنون به من مبادئ، وقيّم وطنية بشكل رئيس، ذلك فضلاً عن مساعٍ لأشاعة العبر، بهدف ان يستفيد منها القادرون، والهادفون.

    وهذه الكتابة عن وصفي طاهــر، ذلك الرجل من العراق، تأتي بمناسبة الذكرى المئوية لولادته بتاريخ العاشر من تموز عام 1918 في رصافة بغداد، حيث نشأ ودرس، وأستلهم ومضى بكل عنفوان، متميزا في طريق النضال الوطني، وذلكم واحد من "التموزيّن" الذي يَشي بهما عنوان هذه التأرخة.

    أما التموز الاخر، الثاني، الذي عناه العنوان، فهو الشهر الذي تأسست فيه الجمهورية العراقية الاولى، في الرابع عشر من تموز عام 1958 بديلاً عن الحكم الملكي، وعلى أمل النهضة بالوطن، والارتقاء بكل ما يقود نحو الحريات والحقوق الاساسية في ذلك العهد من الزمان. ولقد كان لوصفي طاهر – كما هو معروف - دوره المحوري في ذلك الوضع، بشهادة الجميع، ممن اتفق معه، او اختلف ، وتلك ميزة ندعي بأنها ليست متاحة بشكل كبير، في مجتمعاتنا على الاقل. ونعني بذلك الاجماع السائد عن دوره الرئيس في قيادة تنظيم الضباط الاحرار، الذي تولى مهام  ثورة / حركة تموز، التي قادت الى تأسيس الجمهورية الاولى، كما سبق القول.

   لقد إنكفأت– وفق كل المراقبين والمتابعين – مسيرة تلك الثورة / الحركة، وتعقدت الآمال التي خُطط لها، وعُمل من أجلها، بسبب تراكمات عديدة، أستغلها البعثيون الدمويون، وقادتهم وزعاماتهم، وأعوانهم، ليعودوا بالتأريخ الى الوراء ولتشهد ما شهدته البلاد من كوارث وضحايا في انقلاب شباط المشؤوم عام 1963 والذي أستشهد خلال مقاومته وصفي طاهــر، دفاعاً عن المبادئ التي آمن بها، والقيّم التي تبناها، دون انتظار مقابل ما، أو حسابات شخصية .     

   وكما اسلفنا في البدء فأن الأستذكار يبقى جانباً أحادياً في ضرورته ومعانيه، ورموزيته، ولكن الاهم من كل ذلك هو أستلهام العبر والدروس، وبخاصة في مثل الظروف والاوضاع التي تعيشها البلاد العراقية منذ سنوات. اي استلهام دروس الماضي،  للأفادة منها في الحاضر القائم، والزمن القادم، من اجل توفير اجواء الأمن والبناء،  وليزدهر خلالها الوطن، ويرفل في افيائها العراقيون – كل العراقيين- بخيرات بلادهم، وحقوقهم  الانسانية، وتلك بعض ما كان يطمح له  الزعيم (العميد)وصفي طاهــر، والعديد العديد من رجال العراق، وأبطاله، الذين قدموا حياتهم، من اجل الاهداف والمطامح، وليس المطامع ..

-------------------------------------------------

* للمزيد ثمة تفاصيل منشورة لنا عن وصفي طاهر، وحوله، في وسائل الاعلام المختلفة، وكذلك كتابنا الصادر عام 2015 والموسوم: "وصفي طاهر ... رجل من العراق" المشترك مع السيدة نضال،  بكـر الشهيد الخالد وصفي طاهر.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0415 ثانية