حكومة إقليم كوردستان ترد على تقارير تتحدث عن وجود "انتهاكات" بحق المسيحيين      شبكة تحالف الأقليات العراقية تقيم ورشة عمل تعزيز حقوق الأقليات العراقية / بيروت      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني في زيارة لمؤسسة الرسالة (Apostoli) التي تعنى بمساعدة اللاجئين / اليونان      أبرشية دمشق السريانية الكاثوليكية تقيم حفل استقبال على شرف غبطة البطريرك بونان بمناسبة زيارته الرسولية والرسمية الأولى للأبرشية      لقاء العائلة لشهر تشرين الثاني ٢٠١٨ لرعية الكلدان في الأردن      أعمال ترميم للنصب التذكارية التاريخية الأرمنية في أرتساخ      المجلس الشعبي يشارك بجلسة حوارية في الكونغرس الأمريكي في واشنطن      سهل نينوى يتصدر مباحثات مسرور بارزاني وغاريت      شاهد.. آثار الدمار الذي لحق بكنائس مسيحيي الموصل لا يزال قائما دون ان تمتد اليه يد الاعمار      الكاردينال ساندري يستنكر القرارات “النادرة جدا” التي تتخذ لمصلحة المسيحيين المشرقيين      إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد ثوران بركان إلـ"فويغو"      جنرال الكتريك ترد على تقرير صحيفة وول ستريت بشأن كهرباء العراق      أستراليا تنظر في خفض حصتها من المهاجرين      كندا تغلق رسميا ملف استضافة أولمبياد 2026      تقرير أممي: 92 % من الأطفال العراقيين الملتحقين بالدراسة الابتدائية لن يتمكنوا من إكمالها      السنة يحسمون الخلاف على الدفاع .. من هو المرشح الاوفر حظاً؟      12 مليار دينار عراقي مفقودة أو تالفة وليست 7 مليارات      إنطلاق قافلة جديدة من المهاجرين نحو الولايات المتحدة      سفير طهران في بغداد يتوعد الشعب العراقي      موسم رونالدو الأول مع يوفنتوس.. موعد مع الأرقام القياسية
| مشاهدات : 483 | مشاركات: 0 | 2018-07-05 01:59:18 |

قصة الحذاء القديم

رائد حنا

 

يحكي أن راهبا عالما كان يمشي مع أحد تلاميذه بين الحقول وأثناء سيرهما شاهدا حذاء قديما اعتقدا إنه لرجل فقير يعمل في أحد الحقول القريبة الذي سينهي عمله بعد قليل ويأتي لاخذه .

فقال التلميذ للراهب 

ما رأيك يا أبانا لو نمازح هذا العامل ونقوم بإخفاء حذائه وعندما ياتي ليلبسه يجده مفقودا فنري كيف سيكون وتصرفه؟! 

فأجابه الراهب الجليل:

يجب أن لا نسلي انفسنا بأحزان الأخرين ولكن أنت يا بني غني ويمكن أن تجلب السعادة لنفسك ولذلك الفقير بأن تقوم بوضع قطع نقدية بداخل حذائه وتختبئ كي تشاهد مدى تأثير ذلك عليه. 

أعجب التلميذ بالاقتراح وقام بوضع قطع نقدية في حذاء ذلك العامل ثم اختبا هو والراهب خلف الشجيرات ليريا رده فعل ذلك على العامل الفقير .

وبعد دقائق جاء عامل فقير رث الثياب بعد أن أنهى عمله في تلك المزرعة ليأخذ حذاءه وإذا به يتفاجأ عندما وضع رجله بداخل الحذاء بإن هنالك شيئا ما بداخله وعندما أخرج ذلك الشي وجده (نقودا)

وقام بفعل الشي نفسه في الحذاء الأخر ووجد نقودا أيضا!!! 

نظر مليا إلى النقود وكرر النظر ليتأكد من إنه لا يحلم بعدها نظر حوله بكل الاتجاهات ولم يجد أحدا حوله وضع النقود في جيبه وخر على ركبتيه ونظر إلى السماء باكيا ثم قال بصوت عال يصلي 

"أشكرك يارب يا من علمت أن زوجتي مريضة وأولادي جياع لا يجدون الخبز فأنقذتني وأولادي من الهلاك"

واستمر يبكي طويلا ناظرا إلى السماء شاكرا هذه المنحة الربانية الكريمة 

تأثر التلميذ كثيرا وامتلأت عيناه بالدموع عندها قال الراهب الجليل:

"ألست الآن أكثر سعادة مما لو فعلت اقتراحك الأول وخبئت الحذاء؟

أجاب التلميذ:

"لقد تعلمت درسا لن أنساه ما حييت"

الآن فهمت معنى كلمات لم أكن أفهمها في حياتي 

"عندما تعطي ستكون أكثر سعادة من أن تأخذ"

فقال له الراهب:

لتعلم يابني أن العطاء أنواع:

الصلاه من أجل أخيك عطاء 

عدم التكلم على أخيك في غيبته 

إلتماس العذر لأخيك عطاء

"تَصَدَّق مِن مالَك، ولا تُحَوِّل وجهك عن فقير؛ وحينئذٍ فوجه الرب لا يُحَوَّل عنك" (سفر طوبيا 4: 7)

"مَغْبُوطٌ هُوَ الْعَطَاءُ أَكْثَرُ مِنَ الأَخْذِ" (سفر أعمال الرسل 20: 35)

 

منقولة

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9716 ثانية