غبطة البطريرك يونان يقدّم التعازي للبطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بوفاة شقيقته، ويترأس رتبة الجنّاز بطلب من البطريرك الراعي      وفد من قناة عشتار الفضائية يشارك في مراسيم أحياء الذكرى السنوية ال 229 لاستقلال الجمهورية الفرنسية / اربيل      بيان مرصد سورا لحقوق الانسان عن احداث برطلة      الكاردينال ساكو رئيسًا مفوضًا في سينودس الأساقفة حول الشباب      ايلاف: هجرة المسيحيين القسرية      غبطة البطريرك يونان يستقبل المونسنيور عماد حنّا الشيخ، كاهن رعية أمّ المعونة الدائمة في سان دييغو بالولايات المتّحدة      الكاردينال بيترو بارولين: الحرب تشكل هزيمة للجميع، بما في ذلك المنتصرين      تحت شعار ( لغتنا السريانية أصالة وتجدد ) وبرعاية سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي تخرج كوكبة جديدة من دورة التعليم السرياني في بغديدا      البطريرك الكردينال ساكو يترأس إحتفال اليوبيل الذهبي للمطران شليمون وردوني      البطريرك العبسي: الشرق الاوسط يحتاج اليوم وقبل كل شيء للسلام      قوات البيشمركة تنفذ عملية عسكرية ضد بقايا داعش غرب اربيل      قتلى جدد وعشرات المصابين في توسع احتجاجات العراق      ’بالفقر والتواضع‘ تعلن رسالة الإنجيل، لا كمثل ’مشاهير الفن ورجال الأعمال‘      الفيفا يعلن الفائزين بجوائز "الأفضل" في المونديال      احتفالية رياضية وتكريم الرواد والأبطال في سيدني      رسامة شماسان انجيليان لأبرشية مار بطرس الرسول في سان دييكو      الشرارة كانت من البصرة.. رقعة الاحتجاجات الشعبية تتوسع في العراق      صحيفة: ترامب يقول إنه يعتزم الترشح للرئاسة في 2020      صدمة لمشجعي كرواتيا.. الفريق قد يفقد أهم نجومه بالنهائي      وقف شرطيتين عن العمل لارتكابهما "مخالفة غريبة"
| مشاهدات : 389 | مشاركات: 0 | 2018-07-04 10:18:26 |

جولة ثانية لتفقد بعض كنائس الجانب الايمن في الموصل

د. زهير ابراهيم رحيمو

 

قام د. زهير ابراهيم رحيمو مولف كتاب (كنائس الموصل واديرتها  مفخره للمسيحية) لتفقد مجموعة ثانية من كنائس الجانب الايمن في الموصل وذلك بصباح الاثنين الموافق 2/ 7/2018 وقد بداءت الرحلة في تصوير  كنيسة الاباء الدومينكان(أم الاعجوبي)  التي بقى برج ساعتها شاخصا وجرسية كنيستها  خالية من النواقيس وتهدم بعض لواحقها ومن المعلوم ان هذه الكنيسة اكتمل بنائها  سنة 1872 من قبل الاباء الدومينكيون والقاصد الرسولي المطران نقولا الكبوجي والتي كانت تحوي مكتبة عامره كانت قبلة مثقفي المدينة وان اول مجلة عراقية طبعت فيها (اكليل الورد) .

 ثم دخلت الطريق المودية الى الكنيسة المشيخية الانجيلية(المشيدة سنة 1840) التي بقيت  عتبتها العليا لبابها الرئيس المنحوت على المرمر الموصلي الاصيل بينما هدم الجدار الجنويي للكنيسة فاصبحت مفتوحة  الى الخارج، وامامها تلول من الانقاض والاوساخ. ثم زاولت المشي بين الدرابين الضيقة بحذر لئلا تتساقط انقاض البيوت المهدمة على جانبي الطريق ووصلت الى مدرسة شمعون الصفا(مدرسة بابل) المتروكة ورايت من بعيد غرف ادارتها والتي كان مديرها المرحوم اسحق عسكو والاستاذ بهنام سليم حبابة وغيرهم وتذكرت كم تخرج منها مئات التلاميذ المسيحيين والذي توزعوا في مختلف بقاء العالم.

أستمرت الرحلة فوصلت أخيرأ الى كنيسة مسكنة الكاتدرائية الكلدانية القديمة في الموصل والتي كانت سابقا المقر البطريركي الكلداني قبل الانتقال الى بغداد سنة 1960 واقدم ذكر لها سنة 1196 والتي وجد خلال تجددها  سنة 1976  صناديق تحوي رفات قديسين منهم ستة رسل مار بطرس ومار سمعان ومار يوحنا ومار توما ومار فيلبس ومار اندراوس . برج الكنيسة لازال موجودا ولكنه خالي من النواقيس والكنيسة كبناء موجودة ولكنها مخربة في عدة مناطق من بابها الرئيس الساقط بنقوشه الجميلة من الحلان وارضية الكنيسة من المرمر الموصلي الازرق منزوعة من أرضيتها وبعض هذه الالواح  مطبقة كانها تنتضر النقل الى مكان اخر. الباب الملوكي المزخرف لازال موجود بكتابته السريانية الاسطرنجيلية بينما المذبح وقدس الاقداس مهدم وقد عبث العابثون بالرموز المسيحية في معظم  المناطق. اما دار المطرانية القديم(البطريركية سابقا)والذي يقابل باب كنيسة مسكنة  لازال قائما اما البناء الداخلي فقد تهدم في معظم مناطقه مع أكوام من الانقاض والازبال. أما وبيت الراهبات المجاور قد تهدم في معظم اجزائه.

قادنا حب الاطلاع الى كنيسة شمعون الصفا(مار يطرس)  الاثرية التي تعد من اقدم كنائس الموصل والتي ترجع الى القرن الرابع او ربما من عهد الرسل اذ هناك  من يقول  ان مار بطرس مر بالمنطقة وكان هناك معصرة للسمس شفى بطرس ابن صاحب المعصرة فمنح بيته ليكون كنيسة شمعون الصفا وما يويد ذلك وجدت بقايا معصرة في الكنيسة في تجديد 1864.  سقطت معظم اجزاء الكنيسة  من القدم اومن التخريب ومقبرتها التي امتلائت بالاوساخ والانقاض و بالصدفة كان هناك ثلاثة اشخاص من المنظمات الذين على مايبدو يمدون يد العون للذين يرومون اعادة اعمار بيوتهم. رجعت بعد سقوطي عل انقتض كنيسة شمعون الصفا والحمد الله رضوض وليس كسور وانا كلي حزنا وهما  ما حدث لمقدسات شعبنا الاثرية التي خدمت المسيحية لقرون عديدة والسوال المطروح من سيعيد بنائها ولمن ستكون؟.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1765 ثانية