حكومة إقليم كوردستان ترد على تقارير تتحدث عن وجود "انتهاكات" بحق المسيحيين      شبكة تحالف الأقليات العراقية تقيم ورشة عمل تعزيز حقوق الأقليات العراقية / بيروت      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني في زيارة لمؤسسة الرسالة (Apostoli) التي تعنى بمساعدة اللاجئين / اليونان      أبرشية دمشق السريانية الكاثوليكية تقيم حفل استقبال على شرف غبطة البطريرك بونان بمناسبة زيارته الرسولية والرسمية الأولى للأبرشية      لقاء العائلة لشهر تشرين الثاني ٢٠١٨ لرعية الكلدان في الأردن      أعمال ترميم للنصب التذكارية التاريخية الأرمنية في أرتساخ      المجلس الشعبي يشارك بجلسة حوارية في الكونغرس الأمريكي في واشنطن      سهل نينوى يتصدر مباحثات مسرور بارزاني وغاريت      شاهد.. آثار الدمار الذي لحق بكنائس مسيحيي الموصل لا يزال قائما دون ان تمتد اليه يد الاعمار      الكاردينال ساندري يستنكر القرارات “النادرة جدا” التي تتخذ لمصلحة المسيحيين المشرقيين      إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد ثوران بركان إلـ"فويغو"      جنرال الكتريك ترد على تقرير صحيفة وول ستريت بشأن كهرباء العراق      أستراليا تنظر في خفض حصتها من المهاجرين      كندا تغلق رسميا ملف استضافة أولمبياد 2026      تقرير أممي: 92 % من الأطفال العراقيين الملتحقين بالدراسة الابتدائية لن يتمكنوا من إكمالها      السنة يحسمون الخلاف على الدفاع .. من هو المرشح الاوفر حظاً؟      12 مليار دينار عراقي مفقودة أو تالفة وليست 7 مليارات      إنطلاق قافلة جديدة من المهاجرين نحو الولايات المتحدة      سفير طهران في بغداد يتوعد الشعب العراقي      موسم رونالدو الأول مع يوفنتوس.. موعد مع الأرقام القياسية
| مشاهدات : 884 | مشاركات: 0 | 2018-06-30 01:34:45 |

البابا في عيد القديسين بطرس وبولس: لا يمكننا فصل مجد المسيح عن صليبه

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

حثّ البابا فرنسيس، اليوم الجمعة، المسيحين على ألا يكونوا حجر عثرة أمام المسيح، الممسوح الواحد، حيث لا يمكن فصل مجده عن صليبه. جاء ذلك خلال عظته في القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديسين بطرس وبولس الشهيدين، في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان.

وأضاف البابا خلال الاحتفال: إن "ممسوح الله يحمل محبة الآب ورحمته حتى أقصى العواقب. وهذه المحبة الرحيمة تتطلب منا الذهاب إلى كل زوايا الحياة كي نصل للجميع، حتى وإن كلفنا ذلك السمعة الحسنة، والراحة، والمركز والشهادة. وإزاء الإعلان غير المنتظر هذا، بطرس يتفاعل: ’حاش لك يا ربّ! لن يصيبك هذا!‘ (متى 16، 22) فتحوّل فورًا إلى حجرة عثرة في طريق المسيح؛ وظنّا منه أنه يدافع عن حقوق الله، تحوّل دون أن ينتبه، إلى عدوّ له (يدعوه يسوع "شيطانًا")".

وتابع: "إن التأمل بحياة بطرس وإعلان إيمانه يعني أيضًا أن نتعلّم معرفة التجارب التي ترافق حياة التلميذ. على غرار بطرس، سوف نتعرّض، ككنيسة، إلى همسات الشرّير التي سوف تكون أحجار عثرة بالنسبة للرسالة. وأقول همسات لأن الشرّير يغرينا وهو مختبئ دومًا، بطريقة لا تظهر فيها نيّته". "أمّا المشاركة بمسحة المسيح هي المشاركة في مجده، التي هي أيضًا صليبه. فمجد المسيح وصليبه يتماشيان ولا يمكن فصلهما؛ لأنه عندما نهجر الصليب، حتى وإن دخلنا في روعة المجد المبهرة، نخدع أنفسنا، لأنه ليس مجد الله إنما هزار الخصم".

وقال البابا فرنسيس: "ليس من النادر أن نشعر بأنّنا مسيحيّون مع الحفاظ على مسافة حكيمة تبعدنا عن جراحات الربّ. إن يسوع يلمس، يلمس البؤس البشريّ، ويدعونا للبقاء معه وللمس أجساد الآخرين التي تعاني. وإعلان الإيمان بفمنا وقلبنا يتطلّب تحديد همسات الشرّير. أن نتعلّم كيف نميّز ونكشف الأغلفة الشخصيّة والجماعيّة التي تبعدنا عن قلب المأساة البشريّة؛ والتي تمنعنا من لمس حياة الآخرين الملموسة، وتمنعنا في النهاية، من معرفة قوّة حنان الله الثورويّة".

وأضاف: "يريد يسوع، عبر عدم فصل المجد عن الصليب، أن ينجّي تلاميذه، وكنيسته، من الرضى الذاتي الفارغ: الفارغ من المحبّة، الفارغ من الخدمة، الفارغ من التعاطف، الفارغ من الشعب. يريد تنجيتها من تصوّر بلا حدود لا يعرف أن يتجذّر في حياة الشعب المؤمن أو، أسوأ من ذلك، يظنّ أن خدمة الربّ تتطلّب منها التخلّص من طرق التاريخ الترابية. إن التأمّل بيسوع واتّباعه يتطلّب أن ندع قلبنا ينفتح على الآب وعلى جميع الذين أراد أن نراه فيهم، وهذا مع اليقين أنّه لن يتخلّى عن شعبه".

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4177 ثانية