كلارا عوديشو... بر لمان كوردستان العراق سيعقد اجتماعا في ١٨/٢/٢٠١٩      كنيسة الصليب المقدس على جزيرة “آختامار” الأرمنية في بحيرة “فان” بتركيا، مقصد مهم للسياح المحليين والأجانب      خبير يحذر: تنظيم داعش والجماعات المتطرفة الأخرى يمكن أن تدفع المسيحيين في الشرق الى الانقراض      البطريرك ساكو يشارك في مؤتمر ميونيخ الخامس والخمسين للأمن/ المانيا      غبطة البطريرك يونان يقيم قداساً وجنّازاً لبطاركة الكرسي السرياني الأنطاكي الراقدين      البابا فرنسيس يعيّن البطريرك ساكو مستشاراً في المجلس البابوي لحوار الأديان      عماد ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور مدرسة مار يوسف الاهلية في الحمدانية و يعقد اجتماعا لاعضاء من لجنة تاليف المناهج باللغة السريانية      شكر وتقدير الى قناة عشتار الفضائية      مجلس الشيوخ الفرنسي يعقد مؤتمراً تحت شعار (مساعدة المرأة الأيزيدية والأقليات النازحة في إقليم كوردستان)      هيئة الهلال الأحمر الاماراتية: برامج لمساندة ودعم الأقليات التي تعرضت للاضطهاد والعنف      انتهاء اجتماع الديمقراطي والوطني الكوردستانيين .. هذا ما اتفق عليه الجانبان      مسرور البارزاني يجتمع مع سيرغي لافروف في ميونخ      5 أسماء تحدد مستقبل برشلونة .. واستثناء وحيد      دولتان في العالم لا تباع فيهما "كوكاكولا".. والسبب قديم      وزير الهجرة يشدد على رفض العودة القسرية للعراقيين من بلدان المهجر      بوتين: لا مؤشرات للانسحاب الأميركي من سوريا      البابا فرنسيس: على الجميع تحمل المسؤولية للقضاء على الجوع والفقر كي نتمكن من النظر إلى وجوه المتألمين بلا خجل      صلوات وقداديس الباعوثا لرعية الكلدان في الاردن      ساحل العاج ترحب باجتماع نيجيرفان البارزاني وعادل عبدالمهدي      يوفنتوس يحلم بضم "الجوهرة" الفرنسية
| مشاهدات : 1061 | مشاركات: 0 | 2018-06-23 01:54:24 |

كاهنان جديدان في البطريركية اللاتينية: عامر جبران وطوني حايين

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

استهلت البطريركية اللاتينية احتفالاتها بالرسامات لهذا الصيف، بالسيامة الكهنوتية للشماس عامر جبران والشماس طوني حايين في بازيليك البشارة، في مدينة الناصرة، بقداس ترأسه المدبر الرسولي رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا.

وشارك في الاحتفال النائب البطريركي في الناصرة الأب حنا كلداني، ورئيس المعهد الإكليريكي البطريركي الأب يعقوب رفيدي، ولفيف من الأساقفة والكهنة، والشمامسة، والرهبان والراهبات، وفرسان القبر المقدس، وطلبة المعهد الإكليريكي، وأسر الكهنة الجدد، وحشد من الحضور من مختلف مناطق ورعايا الأرض المقدسة، لاسيما من الرينة وحيفا.

المناداة

وبعد إعلان الإنجيل المقدس حول البشارة من قبل الشماس الإنجيلي فراس عبدربه، المُسام قبل أسبوع، نادى رئيس المعهد أمام الجماعة المؤمنة: "فيتقدم طالبا الرسامات الكهنوتية"، ليجب من بعدها الشماسان: "هاءنذا"، معلنان صراحةً رغبتهما بنيل نعمة الكهنوت. ليتابع الأب يعقوب مخاطبًا رئيس الأساقفة: "إن أمنا الكنيسة المقدسة ترغب إليك أن ترسم أخوينا هذين كهنة". ليجيب مترئس الاحتفال: "وهل أنت على يقين من أنهم أهلٌ لذلك؟"، ليجيب: "بعد الاطلاع على رأس الشعب المسيحي، وبناءً على شهادة من يعنيهم الأمر، أشهد أنهما أهلٌ لدرجة الكهنوت".

هذه هي حياتكم ودعوتكم أيها الكهنة الجدد

وألقى النائب البطريركي في الناصرة عظة الاحتفال، وقال فيها: "إنها لنعمة من الله أن تتم الرسامات الكهنوتية في رحاب بازيليك البشارة، في مكان التجسد. وبعد إصغائنا لنصوص الإنجيل المقدس، لتعلمنا ما هو أساسي في إيماننا المسيحي، ونستطيع القول أن إيماننا يختصر في كلمة واحدة هي في الـ’نَعَم‘، وتدور محبتنا ورجاؤنا في فلك هذا النَعَم. فهنالك نَعَم الله، ونَعَم الإنسان"، مشددًا إلى أن هذه النَعَم هي دليل الحب الإلهي والوصل الذي لا يزول، وهي الأمانة الإلهية لحب الإنسان، وهي نَعَم مطلقة كاملة، وينتظر الله الجواب من الإنسان بنَعَم مثلها وعلى غرارها.

وأضاف مخاطبًا الكهنة الجدد: "أنتم اليوم هنا، وقد أتيتم بقناعة كاملة، وبدون شروط، وبفرح عارم، لتقولوا نَعَمًا لله، كتلك النَعَم التي قالتها العذراء في بيت الناصرة لحظة البشارة. أنتم هنا بكل إرادتكم، وبدون خشيةٍ وتردد، وتشرعون في مغامرةٍ لا تعرفون خواتمها، ولكنكم تنطلقون وتعيشون في قلوبكم، ما يدفعكم إلى إعلان رغبتكم في التكريس الكهنوتي بكل الفرح والسرور. وكانت نَعَم الله عبر تاريخ الخلاص النَعَم الكاملة الإيجابية دون شروط؛ هكذا نَعَمَكم أنتم: النَعَم التي تقولونها هي نَعَم دائمة غير مشروطة، لا بمالٍ ولا بمنصب ولا بجاهٍ. هي الجواب الكلي على حب الله. فحافظوا على هذه الحرية والطوعية حتى في اللحظات الصعبة".

وتابع النائب البطريركي: "إن نَعَم مريم تعني الانفتاح على نداء الله، وهذا الانفتاح هو أساسي في الحياة المسيحية. والكاهن بالدرجة الأولى هو شخصية منفتحة غير مغلقة، أو مكتفٍ ذاتيًا من نفسه، وليس إنفراديًا، ولكنه ذاك الشخص القابل للقاء والتلاقي والاستقبال. كما أن النَعَم الإلهية تمر من خلال الإصغاء، ففيه نفهم وندرك ما يريده الله من الكهنة، فتفنى الأنا التي تريد أن تقود حياتنا، ليظر الله في طريقنا ممتلكًا دفّة الحياة في نفوسنا. هذه هي حياتكم ودعوتكم أيها الكهنة الجدد".

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7813 ثانية