غبطة البطريرك يونان يقدّم التعازي للبطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بوفاة شقيقته، ويترأس رتبة الجنّاز بطلب من البطريرك الراعي      وفد من قناة عشتار الفضائية يشارك في مراسيم أحياء الذكرى السنوية ال 229 لاستقلال الجمهورية الفرنسية / اربيل      بيان مرصد سورا لحقوق الانسان عن احداث برطلة      الكاردينال ساكو رئيسًا مفوضًا في سينودس الأساقفة حول الشباب      ايلاف: هجرة المسيحيين القسرية      غبطة البطريرك يونان يستقبل المونسنيور عماد حنّا الشيخ، كاهن رعية أمّ المعونة الدائمة في سان دييغو بالولايات المتّحدة      الكاردينال بيترو بارولين: الحرب تشكل هزيمة للجميع، بما في ذلك المنتصرين      تحت شعار ( لغتنا السريانية أصالة وتجدد ) وبرعاية سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي تخرج كوكبة جديدة من دورة التعليم السرياني في بغديدا      البطريرك الكردينال ساكو يترأس إحتفال اليوبيل الذهبي للمطران شليمون وردوني      البطريرك العبسي: الشرق الاوسط يحتاج اليوم وقبل كل شيء للسلام      قوات البيشمركة تنفذ عملية عسكرية ضد بقايا داعش غرب اربيل      قتلى جدد وعشرات المصابين في توسع احتجاجات العراق      ’بالفقر والتواضع‘ تعلن رسالة الإنجيل، لا كمثل ’مشاهير الفن ورجال الأعمال‘      الفيفا يعلن الفائزين بجوائز "الأفضل" في المونديال      احتفالية رياضية وتكريم الرواد والأبطال في سيدني      رسامة شماسان انجيليان لأبرشية مار بطرس الرسول في سان دييكو      الشرارة كانت من البصرة.. رقعة الاحتجاجات الشعبية تتوسع في العراق      صحيفة: ترامب يقول إنه يعتزم الترشح للرئاسة في 2020      صدمة لمشجعي كرواتيا.. الفريق قد يفقد أهم نجومه بالنهائي      وقف شرطيتين عن العمل لارتكابهما "مخالفة غريبة"
| مشاهدات : 433 | مشاركات: 0 | 2018-06-18 01:55:22 |

تجربة العراق الديمقراطية على مقصلة الإعدام

ثامر الحجامي

 

 

  كان واضحا للعيان لأغلب المتابعين في الشأن السياسي العراقي، إن تجربة العراق السياسية بعد عام 2018 تختلف عما قبلها، كون المرحلة الأولى تهدف لتأسيس العملية السياسية في العراق، أما الثانية فتهدف الى تثبيتها وإرساء معالمها.

   فقد شهدت المرحلة السابقة فوضى عارمة في البنية السياسية العراقية، كان أبرزها الاصطفاف الطائفي والمشاركة الفوضوية في السلطة، التي جعلت من الكل شركاء فيها يتقاسمون المغانم ويبنون أحزابهم على حساب الدولة ورفاهية الشعب، مما أدى الى خلق أزمات متعددة جرت البلد الى حرب طاحنة أنهكته بشريا وماديا، وضياع ثروات اقتصادية هائلة وإنتشار الفساد المالي والإداري في كافة مفاصل الدولة.

  كان الجميع يتوقع أن انتخابات العراق عام 2018، ستخرج العراق من عنق الزجاجة وتثبت تجربته الديمقراطية، كي تسير سفينته الى بر الأمان وتطوى مرحلة الفشل، التي جعلت من الوجوه التي لم تجلب الخير للبلد متربعة على عرش السلطة، تحميهم مافيات الفساد واصوات التطرف، وأن هذه الانتخابات ستنتج جيلا  جديدا بدلا من الجيل الذي شاخ مع تجربة فاشلة، ما عاد العراق يحتمل أن تتكرر مرة أخرى.

  جاءت هذه الانتخابات صعبة في تفاصيلها، فالمشاركة فيها كانت متدنية عن الممارسات الإنتخابية السابقة، والمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات كانت هزيلة في إدارتها والمحافظة على إجرائها بشفافية ونزاهة، مما ولد العديد من الخروقات التي كان على المفوضية التصدي لها بكل حسم، ومحاسبة المقصرين والمتورطين في نزاهتها، كي تقنع المرشحين والناخبين بصدقية العملية الإنتخابية ونتائجها.

   إرهاصات وتداعيات تلت إجراء الانتخابات البرلمانية العراقية، التي تغيرت فيها تركيبة الكتل السياسية السابقة، وأفرزت وجوها غالبيتها جديدة وأطاحت برؤوس كبار كانت متسيدة المشهد السياسي العراقي، جعلتهم يتصدون لنتائج هذه الانتخابات والتشكيك في مصداقيتها والوصول الى الغاء نتائجها، مستغلين غالبيتهم البرلمانية لإصدار قوانين وقرارات ربما تعيد العراق الى المربع الأول، وتعدم تجربته الديمقراطية.

    بدل البحث عن حلول لإنجاح التجربة الديمقراطية صار البعض يبحث عن التعقيد، وعوضا عن جعل الولادة سهلة شرع بعض من أعضاء مجلس النواب في إجهاضها، فكان الغاء نتائج العد والفرز الألكتروني الذي كلفت أجهزته 100 مليون دولار والعودة الى الفرز اليدوي، ثم إقالة المفوضية تلاه إجراء تعديل ثالث على قانون الانتخابات بأثر رجعي مشكوك في دستوريته، جاعلا من القضاة هم الخصم والحكم في تحديد نتائج الانتخابات، مما ولد أزمة في الوضع السياسي المضطرب كانت نتيجته إحراق صناديق الإنتخابات في مخازنها.

  دون وجود حلول تضع في أولوياتها مصلحة البلد، وثبيت الديمقراطية فيه والحفاظ على نظامه السياسي، بعيدا عن حسابات الربح والخسارة الانتخابية، سيذهب العراق الى فراغ دستوري ويدخل في نفق مظلم تعرف بدايته ولا تعرف نهايته، عندها سيشترك الجميع في وضع الحبل حول عنق تجربة العراق الديمقراطية.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1331 ثانية