شاهد .. المسيحيون في بغداد يحيون قداس تذكار مريم العذراء      قرى الآشوريين في سوريا "خاوية على عروشها"      غبطة البطربرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء في دير الشرفة      سالت على أرضها دماء الأبرياء وشهدت على كابوس داعش وها هي اليوم تعلو فيها أصوات الترانيم من جديد بينما سار أبناؤها في زياح ممجدين الله      حبيب افرام رئيس ​الرابطة السريانية: دور المسيحيين في لبنان ليس حصص في السلطة بل منارة ثقافية في الشرق      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من عائلات ضحايا انهيار جسر في مدينة جنوة الإيطالية      66 كنسية ومنشأة قبطية دمرها الإخوان يوم فض رابعة.. الجماعات الإسلامية استهدفت منشآت فى 9 محافظات ونهبت منازل الأقباط.. المنيا المحافظة الأكثر عنفا بـ17 عملية.. وفشل اقتحام 20 كنيسة أخرى بعد حصارهم      نائب لبناني تعليقا على تدني أعداد السوريين المسيحيين بسوريا:هل من أولوية أهم من عودة النازحين؟      بلد عربي يغلق الكنائس ويضيّق على المسيحيين      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري يتقدم باحر التهاني الى الحزب الديمقراطي الكوردستاني      بارزاني يوجه دعوة للأمم المتحدة : نحن نرفض تاجيل الانتخابات      الدولار يغيّر نهج العراق      مدينة ملبورن الأسترالية تخطط لبناء "نسخة عصرية" من حدائق بابل المعلقة      حالة طوارئ في كندا بعد اندلاع أكثر من 500 حريق      رسميًا.. إقامة مباريات الدورى الإسبانى فى الولايات المتحدة وكندا      احتفال كبير في كنيسة انتقال مريم العذراء في سيدني      حكومة إقليم كوردستان توزع رواتب المتقاعدين قبل حلول عيد الأضحى      البابا تواضروس يعزي شعب الكنيسة في رحيل الأنبا أرسانيوس      علماء يكتشفون أثر قدم عمرها 3000 عام      7 أرقام قياسية تنتظر ميسي في غياب رونالدو
| مشاهدات : 616 | مشاركات: 0 | 2018-06-13 07:57:40 |

مؤشر السعادة في أستراليا في أدنى مستوياته ومعدل الاكتئاب في أعلى درجاته!

 

عشتارتيفي كوم- أس بي أس عربي 24/

 

لطالما لُقِّبت أستراليا بـ "البلد المحظوظ"، ولطالما حسدها العالم على هذه الصفة وحسد سكانها! لكن يبدو الآن أن هذا اللقب أصبح من الماضي! هل من أسباب حقيقية لهذا التغيُّر أم أن الأستراليين يميلون بطبعهم نحو التذمر والتظلم والتشكي والنق لأقل سبب؟

صحف فيرفاكس نشرت اليوم تحقيقاً حول مؤشر السعادة للربع الثالث من السنة المالية الحالية والذي أعده مصرف NAB.  وقد أظهر هذا المؤشر أن الشعور بالسعادة والرضى على الحياة تراجع إلى أدنى مستوياته منذ أن بدأ هذا المؤشر بالصدور قبل خمسة أعوام، فيما ارتفعت مستويات الاكتئاب والقلق والمخاوف الاجتماعية إلى أعلى درجاتها.

 أما أسباب هذا الواقع، بحسب المؤشر الذي استند إلى استطلاع أجري على ألفيْ أسترالي، فتعود أولاً إلى الأجور المنخفضة التي يتقاضاها الأستراليون، وإلى تراجع قوتها الشرائية، بالإضافة إلى عوامل أخرى منها ضيق الوقت لدى الناس بسبب ضغوط الحياة والمعيشة.

 وسبق أن كشف مؤشر آخر أعدته مؤسسة Lateral Economics لصالح صحف فيرفاكس أن ارتفاع مستوى الاكتئاب في أستراليا يكلف الاقتصاد حوالى 214 مليار دولار في السنة، أي ما يساوي 12% من مجمل المردود الاقتصادي السنوي للبلاد.

 في هذه الأثناء، وجد موقع Scientific Gems، في دراسة له، أن أكثر ما يصيب النساء الأستراليات بالاكتئاب هي الضغوط  المالية والصحة السيئة، في حين أن البطالة هي أكثر ما يسرق السعادة من الرجال.

 من جهته، حدد موقع Australian Unity أسس الحياة الهانئة وفقاً لما وصفه بـ "المثلث الذهبي للسعادة"، وهو يقوم على ثلاث ركائز: العلاقات الحميمة، القدرة المالية ووجود معنى للحياة.

 أما في مؤشرنا الخاص، فهناك سلم من عشر درجات للسعادة، تكفي ثلاثٌ منها لتجعلكم سعداء:

عائلة جميلة

زوج صالح/زوجة صالحة

صداقات

صحة

مال

سفر

تسوّق

عمل دائم

استقرار أمني وسياسي

سلام داخلي

 ما هي الدرجات الثلاث التي تختارونها من هذا السلم والتي تعتقدون بأنها كافية لتجعلكم سعداء؟

 وإذا لم تعجبكم أيٌّ من هذه الخيارات، ما هي وصفتكم للسعادة؟

 لنطلع على رأي الخبراء بالسعادة من خلال لقاء مع أخصائية الصحة النفسية هاديا بعاصيري.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3540 ثانية