احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا      انا الراعي الصالح ... تقرير عن الانتهاكات بحقّ رجال الدين المسيحيي في سوريا منذ 25 آذار / مارس2011 وحتى اليوم      الكنائس الشرقية توقع على بيان مشترك بشأن أوضاع المسيحيين في المنطقة      الدراسة السريانية تزور مطرانية السريان الأرثوذكس في بغداد      السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية      بطريرك موسكو: المسيحية في بعض بلدان الشرق الأوسط تواجه وضعًا كارثيا      البطريرك ساكو يستقبل السكرتير أول للشؤون السياسية في السفارة السويدية ببغداد      المحكمة الاتحادية العراقية تقر بدستورية تنظيم سجل انتخابي خاص بالكوتا المسيحية      البابا تواضروس في بيروت: تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين خطر على سلام العالم      لبنان: انعقاد المؤتمر الإقليمي "التفاهم بين الأديان والعيش المشترك"      مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني      كوردستان تتوقع ازدياد عدد النازحين وتدعو لتدخل دولي سريع      ميركل تحدد شرطاً للمشاركة باعادة إعمار العراق      "فضيحة طبية" في بريطانيا أودت بحياة 450 مريضا      صلاة مسكونية في الذكرى السبعين على تأسيس مجلس الكنائس العالمي      بيكهام يتوقع طرفي نهائي مونديال روسيا 2018      العراق: المحكمة الإتحادية العليا تقر بشرعية التعديل الثالث لقانون الإنتخابات      ترامب يوقع أمرا تنفيذيا يمنع فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم      نساء "داعش" يهربن من العراق مقابل 1500 دولار      كندا تعلن "قرارها النهائي" بشأن استخدام الماريغوانا
| مشاهدات : 829 | مشاركات: 0 | 2018-06-10 01:39:42 |

مؤسسة بابوية تطلق مبادرة ’أنا أيضًا‘ لمناهضة العنف باسم الدين

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

ضمت امرأة إيزيدية كان رجال داعش قد اختطفوها خلال احتلال التنظيم للمنطقة، صوتها إلى صوت جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية مطالبة حركة ’أنا أيضًا‘ (#MeToo)، التي تهدف إلى لفت انتباه العالم لفضيحة التحرش الجنسي للنساء، وفي عالم الترفيه بشكل خاص، قائلة ’إعطونا صوتًا وايقظوا المجتمع الدولي‘.

وفي تصريحات لجمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية (ACS)، أضافت الشابة اليزيدية دلال (21 سنة)، وهي لا تستطيع أن تحبس دموعها، أنه ’لم يمر يوم في فترة الأشهر الـ9 التي أمضيتها في السجن دون أن أتعرض فيه للاغتصاب والضرب‘.

في آب 2014، عندما غزا تنظيم داعش شمال العراق، كانت دلال تبلغ من العمر 17 عامًا وتعيش في حردان، وهي قرية في سنجار. كانت تحلم بأن يصبح محامية، تتزوج وتنجب أطفالاً. بدلاً من ذلك، اختطفها بعض رجال داعش مع والدتها وشقيقتيها وأخويها و20 شخصًا آخرين من القرية. نجا والدها بنفسه فقط لأنه كان في قرية أخرى لأسباب تتعلق بالعمل.

وقالت "لقد فصلوا النساء عن الرجال، وتم بيعنا كعبيد، في حين أجبروا، حتى الأطفال، على القتال، ولم يتوقفوا عن إهانتنا قائلين إننا كفارًا". ومنذ ذلك اليوم بدأت محنة دامت تسعة أشهر، يتم خلالها بيع الفتاة لتسعة رجال مختلفين وإجبارها على التحول الى الإسلام، حيث "قالوا لنا على الفور بأننا كنا مسلمات، أجبر زوجي الأول زوجاته على الصلاة باتجاه مكة (القبلة)، وإن أبينا فعل ذلك كان يضربنا بقوة ويحرمننا من الطعام"، وفق ذكرها.

وتابعت "كان الألم والرعب ثابتين ولا يمكن وصفهما. عندما لم يغتصبونني، كنت أشاهد عمليات اغتصاب فتيات أخريات"، لقد "كان مذهلا أن يتم اغتصابنا وبيعنا، لكن إجبارنا على الصلاة كان لا يطاق. لأنني في قلبي، عشت وما أزال أعيش ديني".

وقد استعادت دلال الحرية بفضل الرجل التاسع الذي اشتراها. فبعد أن وجدها قد تعبت من العيش في ظل داعش، ساعدها على الهرب. لكن الشابة دفعت ثمنًا باهظًا مقابل هذه الحرية، لأن التنظيم انتقام منها بقتل أحد أشقائها. وتمكن شقيق آخر لدلال يبلغ من العمر 12 عامًا وشقيقتها في سن 14 من الفرار في كانون الأول 2017. في حين لا تزال والدتها وشقيقتها الأخرى في أيدي رجال داعش.

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9646 ثانية