وفاة والد سيادة المطران مار بشار رئيس اساقفة ابرشية اربيل الكلدانية      موضوع مثلث الرحمات المطران مار بولس فرج رحو      قداس بمناسبة الذكرى الخمسين للرسامة الكهنوتية لكاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول كشيشيان      في بيان مشترك بين الطاشناق والرابطة السريانية أي تمثيل منتقص لا يؤدي الى حكومة وحدة وطنية      اكتشاف قرص فريد من نوعه في تركيا يعود تاريخه إلى 3200 عام وقد يكون من بلاد آشور      العيادة الخيرية في أبرشية كركوك الكلدانية تنظم محاضرة للتوعية بمرض سرطان الثدي      وفد من مجلس عشائر السريان يزور المخيم الكشفي الثاني عشر لكشافة مار كوركيس في سرسنك / بادرش      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يحتفل بالقدّاس الإلهي في كاتدرائية مار جرجس البطريركية - دمشق      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس للإرسالية السريانية الكاثوليكية في مدينة ستراسبورغ، فرنسا      المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يعقد اجتماعا      بافل طالباني: على الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني الجلوس معاً لحل جميع المشاكل      برشلونة ينهي الجدال بشأن عودة نيمار إلى صفوفه      العراق.. عملاق نفطي عالمي عاجز عن انارة مدنه      أزمة فى كندا بسبب نفاد مخدر الحشيش من الأسواق      ترامب: الولايات المتحدة سوف تبني ترسانة نووية      "الكلاسيكو" من دون ميسي.. رقم يكشف الحقيقة الغريبة      العلم يحل معضلة "المخ والطعام".. ويبشر بدواء مذهل      نيجيرفان البارزاني: الكوردستانيون صوتوا لبناء كوردستان قوي      صحيفة: واشنطن ترهن دعمها لعبد المهدي بمواقفه من “الفصائل” واخراج الأميركان      استراليا: لا يوجد تحول بسياستنا الرافضة لطلب اللجوء عبر التهريب
| مشاهدات : 553 | مشاركات: 0 | 2018-06-06 01:31:41 |

الإطفائي الواقعي

صبحي ساله يى

 

 

  قبل أيام، استضافت شبكة روداو الإعلامية المفكر والسياسي والإعلامي حسن العلوي ليتحدث بوضوحه وصراحته، وبقوة وعنف نقده، دون الخشية من لومة لائم، عن غالبية التناقضات السابقة والحالية في العراق، والمرشحةٌ لكي تكون في واجهة الأحداث القادمة، والسيناريوهات المتداولة التي تأخذ بعين الإعتبار كل الإحتمالات الممكنة التي توحي بأننا في ظل غياب دولة المواطنة، والشراكة الحقيقية والتوافق والتوازن، وفي ظل إستمرار تسليم الشؤون الداخلية الى الدول الإقليمية، نتجه نحو الهاوية والدمار.

  تحدث العلوي عن أمور تتعلق بتوجه الكورد نحو الإستفتاء، ودورهم في راهن الأوضاع والاستحقاقات والمستجدات القادمة والخيارات الممكنة والإمكانيات المتوفرة، وعن صدمة فوز الحزب الديمقراطي في الإنتخابات البرلمانية بالنسبة للذين اعتقدوا أن البارتي أصيب بصدمة 16 إكتوبر، عندما واجه علامات إستفهام كبيرة وكثيرة تتعلق بإستقراء الظروف والاختيار السليم لزمان ومكان وآلية معالجة الازمات السياسية والإقتصادية والأمنية، والتكفل بعدم زيادة التهابها.

تحدث العلوي وذهب، ولكنه إستوقفني كثيراً عند  حديثه عن نيجيرفان بارزاني، حيث قال : (هو رجل براغماتي، ويمتلك من الدهاء ما لا يمتلكه غيره، كما أنه واقعي، وأنا أسميه (الإطفائي)، فكلما تندلع النيران، هو من يقوم بإطفائها، وأنا لم أكن مقرباً منه لأنه لم يكن من جيلي ولم أكن أعرفه. ولكن عند مراقبة سياسة نيجيرفان كمؤرخ ومراقب للقضية الكوردية، فقد نجح نجاحاً هائلاً، وهو من أبقى الإقليم قائماً حتى الآن).

كان العلوي محقاً ومنصفاً في قوله ورأيه تجاه نيجيرفان بارزاني، نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، رئيس حكومة الإقليم. أما وصفه بأنه (يمتلك من الدهاء ما لا يمتلكه غيره) فيعود الى متابعته كباحث لسيرة حياته التي تدل على أنه لاعب بارز وأحد أقطاب المعادلة الجيوسياسية في المنطقة، وأحد صناع القرار السياسي الكوردي، ويقف بشموخ على رأس الدبلوماسية الكوردية ويحظى بمكانة مرموقة في مراكز القرار الإقليمي والأوروبي والدولي كرجل له حضور قوي أظهر مهارة في حل أزمات عديدة وهو رجل المرحلة والمهمات الصعبة. ووصفه ب(الواقعي) نابع من يقينه بأن له الفضل في نجاح تجربة التعايش المشترك في الاقليم، والتي أصبحت مثار إعجاب العالم. وأنه واحد من الذين إعتادوا على مقارعة الظلم والمطالبة بالحقوق وتطبيق القانون والعدالة والمساواة بين الجميع وإختاروا أنبل الطرق للدفاع عن الكورد، والثبات على ماهم عليه، دون التأثر بعواصف الظلم والتنكيل، ودون الإنحناء أمام الإغراءات مهما كانت كبيرة ومغرية، والهجمات مهما كانت شرسة وقوية. 

  العلوي سمى نيجيرفان بارزاني، ب(الإطفائي) ، لأنه يدرك أنه أطفأ  الكثير من النيران بحكمة وتأني ومرونة وأسلوب حضاري ومدني، وعالج إشكاليات معقدة كالصراعات والمشكلات الداخلية والأزمات السياسية بين الأحزاب الكوردستانية، وحرص على وحدة الصف والأمن والسلم الاجتماعيين في كوردستان. وفي وسط الزحمة والأحداث المؤسفة، بعد إستفتاء أيلول الماضي، وعندما كان الكوردستانيون يراقبون التطورات الميدانية والمتغيرات الإقليمية والتحولات التي تستوجب النظر والاستيعاب والتعامل والتجاوب معها، وكذلك التي تستحق مقاومتها، أرسل رسائل عدة لبغداد، لإطفاء النيران الملتهبة، مفادها أن العودة الى منطق العقل ولغة التفاهم والحوار والإعتراف بالحقوق المشروعة للاقليم تخدم الوضع الراهن والمستقبل لكل الأطراف وتشكل عاملا أساسيا وضروريا لمعالجة الأزمات العالقة بين أربيل وبغداد.

يعلم العلوي أن بارزاني نجح في إطفاء نار الحصار السياسي والإقتصادي والدبلوماسي المفروض على كوردستان، وفي فتح القنوات الدبلوماسية أمام الكوردستانيين وايصال همومهم ومعاناتهم الى ألاروقة الدولية، لذلك شبهه بالأطفائي الواقعي. 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1689 ثانية