بالصور.. قداس احتفالي لطائفة الارمن الارثوذكس يترأسه سيادة المطران الدكتور افاك اسادوريان في كنيسة كريكور المنور/ بغداد      رئيس الديوان يلتقي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية      غبطة المطران مار ميلس زيا، يستقبل ممثلي جمعية السلام والعتبة العباسية في سيدني      المسيحية الاخيرة: ماض أليم ومستقبل مجهول ... وثائقي يرصد مصير مسيحيي تركيا والعراق      البطريرك ساكو يزور مدينة تورينو الايطالية      مسرور بارزاني يشدد على ضرورة تهيئة الأمن لضمان عودة النازحين      المديرية العامة للدراسة السريانية تجهز مدراس كركوك بمناهج اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية      كلارا عوديشو النائب عن قائمة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان: قرار رسمي بعدم جواز بيع اراضي المسيحيين لغيرهم في دهوك      لاجئ مسيحي عراقي: "لقد نجونا من الموت بمعجزة ... في المرة القادمة لن ننجو"      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من تجمُّع المؤسّسات الخيرية الكاثوليكية للكنائس الشرقية في زيارته إلى مدرسة ملائكة السلام للنازحين العراقيين من أبناء الكنيسة السريانية الكاثوليكية، بيروت      كاليفورنيا تواصل محاولاتها لاحتواء أشدّ الحرائق في تاريخها      حكومة اقليم كوردستان تعول على دور رجال الدين في مواجهة التطرف      يان كوبيش يحث مجلس الأمن على "عدم خذلان" العراق      عسكريون أمريكيون يبدون استيائهم من اعلان البيت الأبيض هزيمة داعش بالعراق: الخطر يزداد !      اكتشاف بيولوجي "غير مسبوق".. في عمق بحر ايرلندا (فيديو)      ليفربول يجهز عرضاً ضخماً لضم لاعب برشلونة      نشاط اليوم الثالث من مهرجان مار عوديشو الثالث بغداد      جلسات البرلمان الأخيرة تخلو من فقرة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية      امطار وثلوج نهاية الاسبوع الجاري في اقليم كوردستان      ميسي: التنافس في الليغا الآن أشد من أي وقت مضى
| مشاهدات : 1328 | مشاركات: 0 | 2018-06-04 02:14:52 |

تركيا وإيران لا زالتا تدمر مجتمعاتنا في حرب المياه

الحقوقي سمير شابا شبلا

 

 

دراسة بحثية /حقوقية

المقدمة

حرب المياه بدأ نتائجها تظهر للعيان اليوم بشكل ملموس وخاصة بعد اكمال تنفيذ سد اليسو التركي الذي سيطر بشكل كامل على مجرى مياه نهر دجلة، مع الاسف والخسف بدأنا نحن من تحذير حكوماتنا السابقة والحالية منذ أكثر من 6 سنوات بالتمام والكمال ولكن مع الأسف وقع الفأس بالراس كما يقول المثل! اليوم نرى ونلمس ان ابناء النهرين او الرافدين عطاشى، لان ايران وتركيا لا زالتا في حرب ضروس لتدمير مجتمع العراق! اقتصاديا وسياتي اليوم الذي يطبق علينا شعارهم الحالي = برميل ماء مقابل برميل نفط.

الموضوع

ايران أولا

1- ايران قطعت المياه عن كوردستان العراق (الزاب الصغير) - أنه نقص في مياه سد دوكان.

2- شق قناة من نهر الوند دون موافقة الحكومة العراقية انذاك مما تسبب الى قطع المياه وتأثر مساحة 50.000 دونم من اراضي زراعية في قضاء خانقين - تم تغيير المجرى.

3- تم تجفيف نهر (كنجان جم) باتجاه قضاء بدرة - هجرة المزارعين .

4- هجرة سكان زرباطية والقرى المجاورة بسبب ترعة في نهر (ترعة غلام شاه) - عدم دخولها الى الاراضي العراقية.

5- مياه نهر كنكير باتجاه مندلي -تعاملت معه ايران بيئيا - تسبب في هجرة المزارعين.

6- نهر قره تو الايراني يصب في نهر ديالى العراقي/ انقطع تماما عن العراق عند قرية "قره تو " العراقية - الهجرة.

7- نهر دويريج - يصب في هور المشرح - تم تحويل مجرى النهر سد ترابي - إلغاء دخوله الأراضي العراقية.

8- نهر كرخة/ يصب في هور الحويزة - أقام الإيرانيون سد على نهر الكارون والكرخة وتم حجز المياه عن ناحية ميسان وسبعة جداول فرعية تصب في هور الجزيرة جميع الاهوار عطشى اليوم.

9- نهر الطيب = يصب في هور المشرح - قامت ايران عليه سدا بما يعني لا زراعة هناك - تبعه نهر هركينة + نهر زرين جوي.

10 - الكارون : ينبع من ايران ويصب في شط العرب - إنشاء ثلاثة سدود عليه - وأخيرا تحويل المجرى الى داخل ايران.

نكتفي بـ عشرة فقرات او انهر التي قامت ايران في جميعها باقامة سدود وتحويل مجراها الى داخل الاراضي الايرانية.

الخلاصة الايرانية

اتهمتم صدام حسين بتجفيف الاهوار عن عمد!! لان احد الزملاء قال : طيب ، الآن او اليوم حكومتنا تابعة لايران بامتياز حتى وصل الامر باحد قادتها الى تبرعه بمليارات الدولار من أجل تقويض الحصار الأمريكي عليها.

اذن لماذا تحاربنا نحن العراقيين بتجفيف مياه الاهوار وقطع المياه عن سد دوكان في السليمانية؟ كيف تريدوننا ان نحب ايران؟

تركيا ثانيا

جارة للعراق من ضمن ست 6 جيران الذين رأوا ان الاسد "العراق" جريح لذا تتاهب جميع (الواوية) للضم لقمة من جسده الدامي، كونها تحب رائحة الدم وتتجنن به مثل تجمع اسماك القرش عندما تشم رائحته، دخولها أراضي العراق دون علم الحكومة المركزية خير دليل على كلامنا ومعسكر بعشيقة شاهد عيان وربعنا المهزومين حتما في 2022 يجتمعون مع سفيرهم لبحث نتائج الانتخابات.

1- عمدت الحكومة التركية لإنشاء ما مجموعه 579 سدا / الغرض الأساسي هو تطبيق شعارها مع الجارة ايران = برميل ماء مقابل برميل نفط وسيتم تنفيذ الشعار هذا يتحول الى واقع بحدود سنة 2040، اضافة الى الدفاع عن اقتصادها ورفع نسبة المعيشة للفرد التركي على حساب قتل وتدمير مجتمعاتنا الوطنية وحكومتنا تعقد الصفقات خلال الاجتماعات! اي تفكيرها ينصب بكمية المبلغ الذي سيصل به الى العراق.

2- يضاف الى 579 سدا في تركيا أي بحيرة اصطناعية هناك 120 بحير طبيعية و 26 حوضا مائيا.

3- انهاء مشروع سد اليسو، وبهذا تكون تركيا قد اكملت بناء 22 سد في الآونة الأخيرة مدمرة للعراق والعراقيين، وحكوماتنا نائمة تحت الشمس .

الخلاصة التركية

1- تقول تركيا اليوم : لا نأخذ اي امر او حتى للعلم عندما ندخل الى الاراضي العراقية والسورية : الله يرحمك صدام حسين.

2- تركيا تحب شعبها على حساب فقر الشعوب الاخرى وخاصة المجاورة منها، وهذه السياسة تبقى مكروهة ما دامت هناك مصلحة شوفينية ومذهبية.

3- نؤكد تركيا الجارة أنه لا عودة الى الوراء، وذهبت الخلافة العثمانية الى غير رجعة لأنها صاحبة تاريخ (بقر بطون الحاملات الارمنيات وجزء من شعبنا الاصيل) .

خلاصتنا الحقوقية

1- كان عدد البرلمانيين الحاضرين اليوم لبحث ملف حرب المياه هو 50 نائب فقط من مجموع 328 برلماني.

2- عند بحث نتائج الانتخابات اكتمل النصاب = نصف +1 .

3- ايران وتركيا تعمل من أجل رفع مستوى معيشة شعوبها ونحن العراقيون اصبحنا خدام لتنفيذ ذلك حتى ان وصلت نسبة الفقر والبطالة لدى العراقيين أكثر من 40%.

4- سؤالنا الجوهري هو: هل يحق لتركيا وإيران بناء هذه السدود؟ أم أنها خاضعة لقانون عالمي مادامت الانهر عالمية!! أي أنها تمر بين عدة دول اضافة الى مصدرها الأساسي ومنبعها الرسمي.

5- تركيا وإيران لها ينابيع علاجية مثبتة في البورصة العالمية، ونحن نخوض حرب المياه معهما التي هي حرب أخطر من مقاتلة داعش الارهابي، اما الينابيع العلاجية فيكفينا ينبوع الشرقاط .

6- الارهاب يقتل جملة ومفرد - لكن حربنا مع المياه فهي تقتل وتدمر مجتمعات باكملها.

7- تركيا وإيران بعد أن أعلنتا " حرب المياه " ضد العراق و تؤيدها سوريا الحالية، ستمر بالجفاف فلا تفيدها السدود ما دام شعبنا العراقي حي (الانسان يموت مرة واحدة لا غير ! اما لأرضه أو لعرضه او لماله) .

8- تم تشكيل خلية ازمة داخل الحكومة العراقية اليوم 3/6/2018 !!! تتساءل احدى زميلاتنا : اين كنتم خلال 15 سنة الماضية وزراء وبرلمانيين؟

9- لا تخافوا أيها العراقيين من انتصاركم في حرب المياه لأن جغرافيتك منخفضة الأراضي مما يسهل في وفرة المياه الجوفية، عندها يتحول العنوان من ابناء النهرين او اولاد الرافدين الى ابناء المياه الجوفية !!!! بسيطة.

10 - ما هو رأي 13 من حكومات البلدان المعرضة الى الجفاف من منطقة الشرق الاوسط منها العراق،  بقول ليفي اشكول وزير خارجية اسرائيل حينها: "الماء هو كالدم الذي يجري في عروقنا؛ ما يعني باننا سنقاتل اذا ما حصل وأن يمنعنا أحد من الوصول إليه".

11- سد اليسو التركي يمكن ان يكون عائق حرب المياه، هل من مجيب في تدمير السد الآن وقبل ملئه اي يحتاج الى اكثر من ثلاث سنوات لامتلائه بالماء، كونه يعتبر السد الذي يدمر المجتمعات والأجيال - نختم ونقول: يا أجيالنا القادمة اتحدوا بوجه منهجية وسياسة  ايران وتركيا بالنسبة "لحرب المياه" - الهم اشهد قد بلغنا منذ أكثر من 6 سنوات ولا زلنا.

12- هذه ما قلناه في التاريخ ادناه "01/10/2017.

النتيجة والخلاصة في 01/10/2017

نعتقد شبه جازمين أن الظرف الموضوعي اليوم أقوى من الذاتي في المطالبة بحقنا في المياه (دجلة والفرات ونهر الكارون على أقل تقدير) ولا نحيد أبدا عن القانون الدولية لأن المباحثات الثنائية لم تجدي نفعا اليوم لأسباب تتعلق بشخوص غير وطنية تتبوأ مناصب يسمح لها بالتلاعب على اوتار حماية الشعب والدليل (14 وفد وجلسة بين العراق وتركيا في زمن صدام حسين دون نتيجة) ماذا عن اليوم؟ وخاصة دور تركيا وإيران حول استفتاء كوردستان دون الإعلان الرسمي عن الانفصال وقيام دولة مستقلة كوردية؟ ودورهم مع حكومة المركز في الحصار الاقتصادي والاجتماعي والثقافي فصل الإقليم عن العالم الخارجي؟ لذا قلنا اهدأوا وحاوروا يا سادة يا كرام لان الازمة لا تحل بالحرب والحصار وإنما الحوار الهادئ البناء، والمشاكل لاتحل الا داخليا، أما خارجيا في حالة فساد الدم العائلي.

01/10/2017

3 حزيران 2018

المصادر والمراجع

1- http://www.watersexpert.se/Turkia.htm

دراسة بحثية

---------------

المصدر:تركيا بوست

https://www.turkey-post.net/p-94881- 2-

-----------------------------------------------------------------------------

حرب المياه أخطر من داعش / دراسة على دراسات قانونية

3-http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=574268

---------------------------------------------------------------------

 

https://www.alaraby.co.uk/economy/2018/3/7/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%

 

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------

4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 مصادر أدناه

 

لنتابع معا = حرب المياه في غرفة سمير أميس على البال تاك

الحوار المتمدن-العدد: 3990 - 2013 / 2 / 1 - 16:46

المحور: حقوق الانسان وكذلك = القضية رقم 15 / تحرير دجلة والفرات

الحوار المتمدن-العدد: 3746 - 2012 / 6 / 2 - 11:16

المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية ل

حقوق العراق بالارقام في عهد المالكي 2006 - 2014

الحوار المتمدن-العدد: 4542 - 2014 / 8 / 13 - 16:08

معتقلي الرأي والضمير

هل كنا على حق في حملتنا المشار اليها اعلاه؟ كان هذا قبل خمسة اعوام واكثر! لنتابع معا = العراق لا يموت أبدا

الحوار المتمدن-العدد: 3718 - 2012 / 5 / 5 - 09:21

الوثائق والمصادر

تركيا وقضايا السياسة الخارجية *خورشيد حسين دلي (1

حقوق العراق في المياه المشتركة/ حكمت محمد فرحان(2

حرب المياه بين العراق وتركيا/ صاحب الربيعي(3

مخاطر حقيقية تهدد الشعب العراقي/د. عبد الخالق حسين(4

الماء والارض وهوا جيران العراق الستة(5 = https://cse.google.com/cse?cx=partner-pub-5293684615341952%3Am

 

-------

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=595198

العراق بعد صدام حسين / انتخابات 34

-------

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=584079

العراق بحاجة الى انقلاب حقيقي

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6939 ثانية