’توطيد العلاقة بين الكنائس‘ محور لقاء البطريرك الراعي والبابا تواضروس      البطريرك الكردينال ساكو يحتفل بقداس الاحد في بازيليك مار بطرس بروما      المكتب السياسي للمجلس الشعبي يعقد اجتماعه الاعتيادي في اربيل      خلال استقباله بطاركة الكنائس الشرقية الأرثوذكسية الرئيس اللبناني: تاريخ مسيحيي المشرق عيش دائم في الخطر ونحن ما زلنا مستمرين      بالفيديو: “كنا هنا” رسالة للمسيحيين مفادها ان موصل هي ارضكم      خطاب البابا إلى المشاركين في الجمعية العامة لهيئة "رواكو" المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية      تدشين المقر البطريركي الجديد للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في لبنان      إحتفالية التناول الاول لرعية الكلدان في الاردن – 2018      الدرك الإيطالي بالتعاون مع جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية: حفل موسيقي لصالح أكثر من 200 مليون مسيحي مضطهد      مدير عام الدراسة السريانية يشارك في حضور حفل تخرج طلاب معهد مار آبا الطقسي      العبادي والصدر يُعلنان تحالفًا بين كتلتيهما السياسيتين وغموض بشأن دور العامري      داعش يهدد بقطع رؤوس 6 رهائن ما لم تطلق بغداد سراح جميع "المعتقلات السنيات"      بعد خطأ وهدف.. منقذ ألمانيا يرد بقوة      العراق يبحث مع الطاقة الذرية تصفية مفاعل تموز النووي      ايرباص تهدد بمغادرة بريطانيا في حال حصول بريكست بدون اتفاق      تقميط المولود: هل هو آمن؟ ومتى تتخلصين منه؟      بيل غيتس يتبرع بـ4 ملايين دولار لـ"بعوض مفيد"      المنتخب النيجيري يحصد ثمار تغيير أسلوب لعبه      بدء إجراءات العد والفرز اليدوي للانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان      كاهنان جديدان في البطريركية اللاتينية: عامر جبران وطوني حايين
| مشاهدات : 421 | مشاركات: 0 | 2018-06-02 10:00:38 |

العبادي إستراتيجية رد الدين

هادي جلو مرعي

 

إستقبال الأبطال المضحين من جرحى المعارك ضد تنظيم داعش واسر الشهداء وتكريمهم عمل رائع وكبير.ومن يومين شاهدت جنودا أمريكيين يضعون الزهور على قبور زملائهم في المقبرة الوطنية بواشنطن من الذين قتلوا خلال المهمات القتالية في الخارج.مثل ذلك يحدث في مصر التي يروج إعلامها لتضحيات الجنود ورجال الشرطة في سيناء وغيرها ويقوم الرؤساء والزعماء بتقدير تلك التضحيات.

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إستقبل عددا من أسر الشهداء وعددا من الجرحى لتكريمهم وهذا يمثل واجبا وطريقة مهمة للإدارة وتكريسا لمبدا عام يتعلق بسياسة الدولة وثقافة الأمة في تكريم المضحين من اجلها فالمقاتل حين يفقد حياته لايكون بمعزل عن أسرته التي تتأثر حتما بتلك التضحية وربما أصيبت بخيبة أمل، أو فقدت المعيل والقدرة على العيش بكرامة، ولذلك لابد من تقديم الدعم لأسر الشهداء والجرحى والمفقودين، وتمكينهم من أن يكونوا طبيعيين في المجتمع، وقادرين على مواجهة مصاعب الحياة، وتاهيل تلك الاسر معنويا وماديا.

ومثلما إن هناك إستراتيجية توضع لتقديم الخدمات العامة في قطاعات الكهرباء والماء والطرق والجسور والإتصالات والمدارس والجامعات والمستشفيات وسواها من قطاعات تتصل بحياة الناس، وهي تمثل تكريما للشعب على صبره وتضحياته. فهناك ضرورة لوضع إستراتيجية لرد الدين لأسر الشهداء والجرحى والمعاقين والمفقودين، ومن تعرضوا الى مشاكل وتحديات ومصاعب مالية ومعيشية في حياتهم اليومية.

شهر رمضان المبارك يمثل فرصة رائعة للتواصل مع الأسر الفقيرة والمرضى، وخاصة التي فقدت أبنائها في المعارك ضد الإرهاب وهذا مانحتاجه بالفعل لكي يشعر المضحي إنه لم يسلك الطريق الخطأ، وأن هناك من يتكفل بأهله، ويرعاهم، ويحميهم. بصراحة سرني رد أحد الأخوة عندما سالته عن بعض اليتامى في المنطقة التي أعيش، وقال: كلهم بخير وياريت كنت يتيما. فاليتيم عندنا مدلل.. قلت يارب.

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

009647702593694

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1431 ثانية