بالصور .. قداس الرسامة الكهنوتية للشماس الانجيلي ثاوفيلوس مسعود رفو في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس في بغديدا قره قوش      تهنئة من المجلس الشعبي الى المنظمة الآثورية الديمقراطية (مطاكستا) بمناسبة عقد المؤتمر الـ13 وانتخاب القيادة الجديدة      ما حرقه داعش في كرمليس اصبح شهادة لمؤمنين من هولندا      بعد اسابيع.. أول قداس إلهي في كاتدرائية الأربعين شهيد بحلب بعد استكمال ترميمها      البطريرك ساكو يلتقي التلاميذ والكهنة الدارسين من ابناء الابرشية الكلدانية      المسيحيون العراقيون .. متابعة تشخيصية للمونسنيور الدكتور بيوس قاشا      افتتاح كنيسة القديسين إسحق السرياني وجاورجيوس الأرثوذكسية في قطر      "مجاذيب أردوغان" يضطهدون الأرمن ويهاجمون الكنائس      بيان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري باليوم العالمي للغة الأم      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      البرلمان يبحث تفعيل رئاسة كوردستان ويحرك ملفات على الرف      المرجعية الدينية العليا تحذر من الفوضى وتدهور أوضاع المجتمع      امريكا تقرر ابقاء 200 جندي في سوريا بعد انسحاب قواتها      بعد فقدان أطفالهما السبعة.. كندا تتحرك لمواساة زوجين سوريين      بعد تهديدات بوتن.. ملاجئ نووية بأسعار "خيالية"      تعرف على المتأهلين لدور الـ16 من الدوري الأوربي بكرة القدم      البابا فرنسيس يفتتح أعمال لقاء حماية القاصرين في الكنيسة      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"
| مشاهدات : 582 | مشاركات: 0 | 2018-06-02 10:00:38 |

العبادي إستراتيجية رد الدين

هادي جلو مرعي

 

إستقبال الأبطال المضحين من جرحى المعارك ضد تنظيم داعش واسر الشهداء وتكريمهم عمل رائع وكبير.ومن يومين شاهدت جنودا أمريكيين يضعون الزهور على قبور زملائهم في المقبرة الوطنية بواشنطن من الذين قتلوا خلال المهمات القتالية في الخارج.مثل ذلك يحدث في مصر التي يروج إعلامها لتضحيات الجنود ورجال الشرطة في سيناء وغيرها ويقوم الرؤساء والزعماء بتقدير تلك التضحيات.

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إستقبل عددا من أسر الشهداء وعددا من الجرحى لتكريمهم وهذا يمثل واجبا وطريقة مهمة للإدارة وتكريسا لمبدا عام يتعلق بسياسة الدولة وثقافة الأمة في تكريم المضحين من اجلها فالمقاتل حين يفقد حياته لايكون بمعزل عن أسرته التي تتأثر حتما بتلك التضحية وربما أصيبت بخيبة أمل، أو فقدت المعيل والقدرة على العيش بكرامة، ولذلك لابد من تقديم الدعم لأسر الشهداء والجرحى والمفقودين، وتمكينهم من أن يكونوا طبيعيين في المجتمع، وقادرين على مواجهة مصاعب الحياة، وتاهيل تلك الاسر معنويا وماديا.

ومثلما إن هناك إستراتيجية توضع لتقديم الخدمات العامة في قطاعات الكهرباء والماء والطرق والجسور والإتصالات والمدارس والجامعات والمستشفيات وسواها من قطاعات تتصل بحياة الناس، وهي تمثل تكريما للشعب على صبره وتضحياته. فهناك ضرورة لوضع إستراتيجية لرد الدين لأسر الشهداء والجرحى والمعاقين والمفقودين، ومن تعرضوا الى مشاكل وتحديات ومصاعب مالية ومعيشية في حياتهم اليومية.

شهر رمضان المبارك يمثل فرصة رائعة للتواصل مع الأسر الفقيرة والمرضى، وخاصة التي فقدت أبنائها في المعارك ضد الإرهاب وهذا مانحتاجه بالفعل لكي يشعر المضحي إنه لم يسلك الطريق الخطأ، وأن هناك من يتكفل بأهله، ويرعاهم، ويحميهم. بصراحة سرني رد أحد الأخوة عندما سالته عن بعض اليتامى في المنطقة التي أعيش، وقال: كلهم بخير وياريت كنت يتيما. فاليتيم عندنا مدلل.. قلت يارب.

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

009647702593694

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4661 ثانية